نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  مشاريع الإحسان في رمضان ) 

Post
24-1-2009 2621  زيارة   

هذه مشاريع دعوية ومقترحات إيمانية في شهر الخير والبركة في شهر الإحسان في رمضان جمعتها لنفسي ولمن يطلع عليها من إخوتي وأخواتي ويحدوني إليها قول المعصوم صلى الله عليه وسلم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه» [رواه مسلم].

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد:

فإن الموفق من عباد الله من صرف الله همه وهمته لنفع المسلمين، والسعي في دلالتهم على الخير وسبله.

وتعلمون عباد الله أن من سارع إلى القربات وبادر إلى الخيرات، وسابق للطاعات تقرباً لرب البريات وفقه الله لنيل أعظم الدرجات وزاده بسطة في العلم والفهم وأعقب له الخير في الدنيا والآخرة جعلنا الله وإياكم ممن سارع وسابق وبادر طاعة للمولى عز وجل، وامتثالاً لأمر المعصوم صلى الله عليه وسلم.

ومن أجل ذلك عباد الله جعلت هذه الرسالة الصغيرة، تذكير لنفسي المقصرة ولكل مسلم ومسلمة يسعى للسبق والمسابقة في الإحسان، وتقديم الخير لنفسه ولكل من يستطيع فإن المنفق من وفقه الله.

وهذه مشاريع دعوية ومقترحات إيمانية في شهر الخير والبركة في شهر الإحسان في رمضان جمعتها لنفسي ولمن يطلع عليها من إخوتي وأخواتي ويحدوني إليها قول المعصوم صلى الله عليه وسلم: «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه» [رواه مسلم].

ومصباحي المنير: «من سن في الإسلام سنة حسنة، فعمل بها بعده، كتب له مثل أجر من عمل بها». [رواه مسلم].

رزقنا الله وإياكم الإخلاص في القول والعمل.
وقبل ذكر هذه المشاريع لابد من التعريج على أمور هامة منها:

أولاً: لا تكن كصاحب الجراب، فالإخلاص لله عز وجل في الدعوة وشتى الأمور مطلوب فلا قبول إلا به وبالمتابعة للمعصوم عليه الصلاة والسلام.

ثانياً: أن يحمل المسلم في يديه المشعل الذي حمله خير الورى عليه الصلاة والسلام {حَنِيفاً مُّسْلِماً} [سورة آل عمران: 67].

ثالثاً: أن يعبدَ الناس لله لا لغيره سبحانه.

رابعاً: أن يحمل هماً وصداعاً وصوتاً يرن في رأسه... وذلك الهم والصداع والصوت هو: متى يرى هذه الأمة منيبة إلى ربها عائدة إليه تائبة له سبحانه، وهو يطمع أن يكون ممن يرتفع هذا الدين على أشلائه.. ودموعه وبذله وأكتافه..

خامساً: دخول الجنة ليس بالمجان.. إنما بالقول والاعتقاد والعمل الصحيح والبذل والتضحية من الأموال والأوقات وغيرها.

سادساً: أن يستشعر أحدنا أنه مسئول أمام الله عن أهله، وأهل حيه، وجماعة مسجده وأقاربه وأنذر عشيرتك الأقربين.

سابعاً: أن ينسى الشاب الهزائم النفسية ويرميها وراء ظهره ويقبل على الدعوة بعين ملؤها التفاؤل والفرح، وأن المستقبل لهذا الدين شاء من شاء وأبى من أبى..

ثامناً: تربية النفس تربية جادة على حب الجنة حباً يجعلها تسلك كل وسيلة شرعية للوصول لهذه الجنة.. وبعد هذا وما تقدم نشرع في المراد وبالله التوفيق والسداد..

حتى نغتنم رمضان لابد وأن نستفيد مما يلي وهي مشاريع مطروحة في هذا الشهر الكريم:

1-درس نسائي يقوم به بعض طالبات العلم في مصلى النساء.

2-إفطار جماعي في مسجد الحي، فبتقارب الأبدان تقترب القلوب.

3-مسابقة للمسجد (مسابقة الأسرة المسلمة).

4-مسابقة نسائية.

5-حلقة بعد صلاة العصر لكبار السن لتعليم ما تيسر من القرآن ولو كانت الحلقة لضبط سورة الفاتحة فقط للكبار لكفى بذلك خيراً.

6-بين التراويح كلمات تلقى من الأئمة والدعاء والوعاظ لجماعة المسلمين والمسلمات.

7-الشباب أصحاب التلاوة الجيدة والحفظ المتقن يقومون بصلاة التراويح بعد الاتفاق مع الإمام من باب التنويع على جماعة الحي، ومن باب تدريب الشباب الناشىء على خدمة المسلمين.

8-الكتابة في مواضيع مختلفة عن (العبودية- الإخلاص- آداب الصيام- لماذا الصوم- الصوم الحقيقي- صوم القلوب- الزاد في رمضان- كيفية استغلال رمضان- كيفية ختم القرآن في رمضان أكثر من مرة- كيف تصوم في شهر واحد خمس مرات لهذا الشهر- قراءة في كتاب الصيام في كل من.. العمدة أو السبل أو فتح الباري.

9-رحلة عمرة جماعية لجماعة مسجد الحي.

10-يجعل هناك جوائز للشباب الصغار المحافظين على الصلوات مع المسلمين ويدخل فيها التراويح على أن تجعل جوائز سخية لهم، يأخذونها في نهاية الشهر الكريم.

11-دورة علمية في كيف تكون صائماً حقاً، يعلم فيها الجاهل ويذكر فيها الغافل.

12-مشروع هدية رمضان بمناسبة حلول هذا الشهر الكريم تقدم هدية لسكان الحي أو لجماعة المسجد وتحتوي على:

أ-شريط للرجال
ب-شريط للشباب
ج-شريط للنساء
د-شريط للأطفال
هـ-مجلة نسائية
و-مجلة أسرية


مع نشرة عن فتاوي في رمضان، أو أحكام تهم المسلمين عامة ويهتم فيها بالانتقاء الحسن، ففي إدخالها للبيوت نفع عظيم، وخير عميم.

13-كلمة بعد صلاة العصر أو بين الأذان والإقامة للنساء خاصة ولعموم المسلمين.

14-اعتكاف جماعي، ليحصل التآلف وتحصل المحبة ويتعاون المسلم مع إخوانه.

15-حلقة تلاوة الجزء وتكون بعد الفجر.

16-الزيارات بعد التراويح ففيها جمع للصف وتوحيد للكلمة، وانتفاع بمشورة وتثبيت على الحق بإذن الله.

17-اجعل من قدرك مدخلاً إلى الجنة، فاحرص على تفطير الصائم.

18-جلسة جماعية بعد الفجر لشباب المسجد يتخللها (تلاوة قرآن، قراءة في باب فقهي، حفظ بعض المتون).

19-انتداب شباب قادرين على نفع المسلمين، ويحبون ذلك لبعض القرى المجاورة للمنطقة، ليصلوا بالناس التروايح ويفقهوهم في أمور دينهم، وعقيدتهم ولو في الأسبوع مرة واحدة.

20-جمع الملابس وإهداؤها للفقراء قبل العيد بيومين أو ثلاثة، على أن تكون صالحة للاستعمال وجيدة وإن كان الجديد أفضل وأولى وأحسن وأكمل، ولا ننسى: {حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ} [آل عمران: 92]

22-الشريط الدعوي لا ينزل من سيارة الصالحين ففيه نفع وخير كثير بإذن الله وكم عرفنا من الشباب من تاب من شريط سمعه في رحلة أو في السيارة أو عند إشارة وهم كثر.

23-القارورة الفواحة في الجيب الفواح، فلا تنزل زجاجة العطر ولو كان رخيص الثمن من جيبك بتطيب مدخن، أو عاصٍ لكسبه ومناصحته بالحسنى.

24-إهداء السواك ففي ذلك إحياءٌ لسنة المعصوم صلى الله عليه وسلم.

25-كروت أذكار الصباح والمساء تهدى لكل مسلم ومسلمة فثمنها زهيدة وأجرها عظيم، خصوصاً في الشهر الفضيل.

26-يوضع صندوقان في المسجد واحد في مصلى النساء والآخر في مسجد الرجال حول الأبواب لجمع الفتاوى والإجابة عليها من كلام أهل العلم أو طرق المواضيع الهامة منها.

27-لوحتان لنشرات أسبوعية تعلق إحداهما عند الرجال والثانية عند النساء ويتولى مجموعة من الشباب إعدادها وتجهيزها والمحافظة عليها، وكذلك اللوحة النسائية يتولى ذلك مجموعة من الشابات.

28-رف في مسجد الرجال باسم (خذ نسختك) من فتاوي تهم المجتمع وفتاوي هيئة كبار العلماء، ورف عند النساء لفتاوي مهمة لنساء الأمة.

29-ولبدنك عليك حق (أمسية رياضية للشباب).

30-تذكر مواسم الخيرات وأنها ستمر، فحينما يربي الشاب نفسه على استغلالها سينجح ويفلح بإذن الله..

تمت الرسالة على ما فيها من خلل ونقص واضح للمتأمل، فما كان فيها من صواب فمن الله وحده.. وما كان فيها من خطأ فمن نفسي والشيطان.. والله ورسوله منه بريئان.
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم..

تمت مراجعة الرسالة وتبيضها في حرم الله الآمن بجوار بيت الله العتيق في ليلة الجمعة الموافق 5/7/ 1420 هـ راجياً من الله قبولها في صالح الأعمال إنه ولي ذلك والقادر عليه.

بقلم/ محمد بن سرار اليامي

موقع وذكر الإسلامي




ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
مشاريع الإحسان في رمضان 3

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3144 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3488 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3562 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟