نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  نســــــــاء في النـــــار ) 

Post
27-1-2009 4182  زيارة   

 

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على أشرف من خلق الله، محمد ابن عبدالله، وبعد:


(1) هل تعلمين: إثم المرأة المتبرجة؟!!

- هي من أهل النار: «صنفان من أهل النار لم أرهما: ..... ونساء كاسيات عاريات، مميلات مائلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا كذا» [رواه مسلم].

- العري في الآخرة: «رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة» [رواه البخاري].

- أبغض الناس إلى الله: «أبغض الناس إلى الله ثلاثة: ..... ومبتغ غي الإسلام سنة الجاهلية» [البخاري]. ومن سنة الجاهلية التبرج، قال تعالى: { وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْاُولَى} [الأحزاب: 33].

- عليها مثل آثام من قلدها أو فتن بها: «من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً» [رواه أحمد].

- هي ملعونة: فقد روي: «..... نساؤهم كاسيات عاريات على رءوسهن كأسنمة البخت ... ملعونات ...» [رواه أحمد].

- هي زانية: «أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية» [أبو داود].

- لا تقبل لها صلاة: «أيما امرآة تطيبت ثم خرحت إلى المسجد، لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل» [رواه ابن ماجة].

- سترها مهتوك: «أيما امرأة وضعت ثيابها بغير بيت زوجها فقد هتكت سترها فيما بينها وبين الله» [الحاكم].

- عاصية لربها: قال تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْاُولَى } [الأحزاب: 33].. «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن وهن تفلات، وبيوتهن خير لهن» [رواه أبو داود].

- سلاح الشيطان: «المرأة عورة، فإذا خرجت استشرفها الشيطان، وأقرب ما تكون من ربها وهي في قعر بيتها» [رواه الترمذي].


(2) هنيئاً لك ... ثم هنيئاً لك ... الحجاب الشرعي؟!

- لأن الحجاب عبادة شرعية واجبة، لها أجر عظيم، تبدأ هذه العبادة وهذا الأجر منذ لبس الحجاب الشرعي وتنتهي بوضع الحجاب.

- ولتعلمي: أنك في عبادة مستمرة إذا: (1)لزمت بيتك ولم تخرجي منه إلا لحاجة.
(2) أو خرجت لحاجة واجتنبت أماكن الرجال.
(3) أو مررت برجال وكنت متحجبة لأنك استجبت لأمر الله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْاُولَى} [الأحزاب: 33].

- لأن لبس الحجاب نوع من الجهاد في سبيل الله؛ خاصة أن من أعظم ما يسعى إليه أعداء الإسلام الآن هو القضاء على حجاب المرأة المسلمة، لكي يقض على الأمة.

- لبس الحجاب يحفظ المرأة من شرور كثيرة، مثل: العين والمس وتسلط أشرار الإنس والجن، فلا يطمع بك المنحرفون قال تعالى: ‏{ذَلِكَ اَدْنَى اَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ‏} [الأحزاب: 59]. يعرفن بالعفة والشرف والبعد عن الرذيلة، فلا يتعرض لهن من في قلبه مرض.

- لبس الحجاب دليل على عفاف المرأة وقوة دينها وعقلها وبعدها عن الشبهات، وهذه هي أهم الصفات التي يرغبها الرجل فيمن يريد الاقتران بها.

- ثواب إقتداء الأخريات بك، ممن يتساهلن بالحجاب، قال صلى الله عليه وسلم: «من دل على خير فله مثل أجر فاعله» [رواه مسلم]. «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً» [رواه مسلم].

- لبس الحجاب، طريقك للسلامة من سيئات كثيرة كانت ستأتيك من التهتك والتبرج، ومن تقليدك، ومن الافتتان بك.

- في لبس الحجاب دعوة لغير المسلمين للإسلام، إذ أنه يدعوهم للبحث عن حقيقة الدين والتعرف عليه.. فأنتِ داعية إلى الله تعالى.

- لبس الحجاب سبب لطهارة القلب، {ذَلِكُمْ اَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ} [الأحزاب: 53].

- ثواب الصبر على أمر الله تعالى ومافيه من المشقة والابتلاء، قال تعالى: {وَاَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى* فَاِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَاْوَى‏} [النازعات: 40-41].

(3) هل تعرفين: صفات الحجاب الشرعي؟!

- أن يستر كل الجسم بلا استثناء، مع وضع العباءة على هامة الرأس.

- أن لايكون زينة في نفسه، أو فيه زينة من رسوم وزخارف وكتابات.

- أن يكون سميكاً غير شفاف، فلا يظهر ما تحته.

- أن يكون واسعاً فضفاضاً غير ضيق، بحيث لا يبدي تقاطيع وتفاصيل الجسم.

- أن لايكون مشابهاً لملابس الرجال، وأن لا يشبه لبس الكافرات.

- أن لا تكون الملابس معطرة أو مبخرة إذا كانت ستمر برجال.

(4) لكي لا تكوني متبرجة؟

هل أنت من المتبرجات؟
إذا كنت واقعة في أحد هذه الصور فأنت متبرجة.. فتوبي إلى الله!!

-أنت متبرجة: إذا ظهر شئ من جسمك: (كالرأس، والوجه، والعنق، والذراع، والساق، والصدر، وغيرها)، (وكذا لبس العباءة والملابس المفتوحة والقصيرة).

-أنت متبرجة: إذا كانت ملابسك ضيقة مثل: (العباءة الضيقة المفصلة على الجسم، لبس البنطلون، الكاب الذي يظهر تفاصيل الجسم وكأنه ثوب رجل).

- أنت متبرجة: إذا كنت تضعين العباءة على الكتف، لان فيه تحديد وبروز للرأس والمنكبين، وهذا فتنة، وكذا لبس الكعب العالي، قال تعالى: {وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ‏} [النور:31].

-أنت متبرجة: إذا كان حجابك زينة في نفسه (مثل العباءة المطرزة...).

- أنت متبرجة: إذا كان حجابك شفاف.

- أنت متبرجة: إذا كانت ملابسك معطرة أو مبخرة بحيث يشمها الرجال.

- أنت متبرجة: عند المحارم بالفتحات الواسعة جهة الصدر، وبلبس البنطال.

- أنت متبرجة: إذا كنت تمشين بتغنج وتكسر وتظهرين المحاسن للرجال.

- أنت متبرجة: إذا كنت ترققين وتليين وترخمين صوتك للرجال، وتسمعينهم ضحكاتك.

(5) عشر نساء ملعونات ... هل أنت منهم؟؟!

- الوشم: «لعن الله الواشمات والمستوشمات ... المغيرات خلق الله تعالى» [رواه البخاري].

-الواشمة: هي التي تغرز الإبر بالبدن ثم تحشوه بكحل أو مداد ونحوه.

-المستوشمة: المفعول بها ذلك بناء على طلبها.

- التنمص: «لعن الله المتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله تعالى» [رواه البخاري].

-النامصة: التي تنتف شعر الحاجبين أو تقوم بترقيقه.

-المتنمصة: المفعول بها ذلك بناء على طلبها.

- التفلج(الوشر): «لعن الله ...... والمتفلجات للحسن المغيرات لخلق الله تعالى» [رواه البخاري]. «لعن صلى الله عليه وسلم الواشرة والمؤتشرة..» [رواه أحمد].

-الواشرة: التي تبرد ما بين الأسنان حتى يكون في أطرافها رقة.

-المستوشرة: المفعول بها ذلك بناء على طلبها.

- الوصل: «لعن الله الواصلة والمستوصلة...» [البخاري ومسلم].

-الواصلة: التي تقوم بوصل الشعر بشعر آخر، ومنه الباروكة.

-المستوصلة: المفعول بها ذلك بناء على طلبها.

- المرأة الساخط زوجها عليها: «إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح» [البخاري ومسلم].

- المتشبهات بالرجال: بالملبس، أو الحركات، أ, غيرها، مما هو خاص بالرجال. «لعن صلى الله عليه وسلم المتشبهات من النساء بالرجال» [رواه البخاري].

- زائرات القبور: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن زوارات القبور. [النسائي وأبو داود والترمذي].

- النائحة: قال أبو موسى: «لعن صلى الله عليه وسلم من حلق أو سلق أو خرق» [مسلم].

- المحلل له: «لعن الله المحلل والمحلل له» [أبو داود].

- المتبرجة: «.... نساؤهم كاسيات عاريات ... ملعونات...» [رواه أحمد].

(6) محرمات على النساء!!

- كفران العشير: «تصدقن! فإني أريتكن أكثر أهل النار» فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: «تكفرن العشير» [رواه البخاري].

- إكثار اللعن...

- الخلوة: سواء بالسائق أو غيره «لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم» [رواه البخاري].

- إفشاء أسرار زوجية: «إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها» [رواه مسلم].

- الاختلاط بالرجال ولو كانوا أخوة الزوج: «إياكم والدخول على النساء»، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله أفرأيت الحمو؟ قال: «الحمو الموت» [رواه البخاري ومسلم].

- وصف النساء للرجال: «لا تباشر المرأة المرأة لتنعتها لزوجها كأنما ينظر إليها» [رواه البخاري].

- النظر للرجال بشهوة: قال تعالى: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} [النور: 31].
قال صلى الله عليه وسلم: «العينان تزنيان، وزناهما النظر» [رواه مسلم].

- مصافحة الرجال ولو بحائل: قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} [الأحزاب: 53].
وقال صلى الله عليه وسلم: «إني لا أصافح النساء» [الترمذي].

- الخروج متطيبة: «إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيباً» [رواه مسلم].

- طلب الطلاق: «أيما امراة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة» [أبو داود والترمذي].

- الصوم تطوعاً بدون إذن الزوج: «لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه» [البخاري ومسلم] زاد أحمد «إلا رمضان».

- التساهل في حق الزوج: «لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، لما عظم الله عليها من حقة» [الترمذي وابن ماجه].

(7) محرمات منتشرة بين النساء!!

- محرمات المجالس: مثل (الغيبة، النميمة، الحسد، الكذب، والبهتان).

- الكبر: «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر» [رواه مسلم].

- الذهاب للسحرة والمشعوذين: «اجتنبوا السبع الموبقات: الشرك بالله والسحر.....» [البخاري ومسلم].

- الدعاء على النفس والأولاد: «لا تدعوا على أنفسكم ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم لا توافقوا من الله ساعة يسأل فيها عطاء فيستجيب لكم» [رواه مسلم].

- التشاؤم: «لا طيرة، ويعجبني الفأل الصالح، الكلمة الحسنة» [رواه مسلم].

- شراء المجلات الهابطة: وكذا استماع الأغاني، ومشاهدة القنوات الفضائية المنحرفة فإن هذه من أسباب الانحراف وموت القلب وجالبة للهموم.

- إطالة الأظافر: قال أنس رضي الله عنه وقت لنا النبي صلى الله عليه وسلم في: قص الشارب، وتقليم الأظافر .... [مسلم وأحمد].

- حضور الأفراح: التي فيها منكرات: (كالتصوير والرقص المحرم ، وبهذا أفتى الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى).

- صديقات السوء: هن طريقك نحو النار والمصائب والشرور والفواحش والمعاكسات وخسارة الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم «المرء على دين خليلة ...».

- المعاكسات: من المحرمات الشنيعة، وهي سرطان فاتك.. تتساهل به الفتاة وهو يسير بها نحو الهلاك قال تعالى: { فَلاَ تَخضَعنَ بِالقَول...} [الأحزاب: 32].

- الأسواق: منبع الآثام والشرور، فإياك والذهاب لها إلا عند الحاجة، وخذي حذرك!!

- تقليد الكافرات: بالأزياء، والعادات التي تدعوا إلى التعري والتخلي من الحجاب الإسلامي.

- ظاهرة الإعجاب بين الفتيات: حيث تعشق إحداهن الأخرى لجمالها أو لغيره، كأشد الحب والغرام.

- كشف العورة: عند الكوفيرات أو عند الآخرين، فإن هذا من المحرمات.

- الفراغ: فضعي لكي برامج إيمانية لإشغال وقتك بما ينفعك في الدنيا والآخرة.

و صل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.



د. صالح بن عبدالله الصياح.





اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3479 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟