نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  صفة الوضوء ) 

Post
27-1-2009 2877  زيارة   

* إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوي الوضوء بقلبه ثم يقول : ((بسم الله)) لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه» (1) وإذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه.

 



* إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوي الوضوء بقلبه ثم يقول : ((بسم الله)) لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه» (1) وإذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه.

* ثم يُسن أن يغسل كفيه ثلاث مرات قبل أن يبدأ وضوءه.


* ثم يتمضمض ، أي: يدير الماء في فمه، ثم يخرجه.

* ثم يستنشق، أي يجذب الماء بنَفَسٍ من أنفه، ثم يستنثر، أي يخرجه من أنفه.

* ويُستحب أن يُبَالغ في الاستنشاق (أي يستنشق بقوة) إلا إذا كان صائماً، فإنه لا يُبالغ، خشية أن يدخل الماء إلى جوفه، لقوله صلى الله عليه وسلم: «وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً» (2)

* ثم يغسل وجهه ، وحدُّ الوجه طولاً: من منابت شعر الرأس ، إلى ما انحدر من اللحيين والذقنين، ومن الأذن إلى الأذن عرضاً.


* والشعر الذي في الوجه إن كان خفيفاً فيجب غسله وما تحته من البشرة ، وإن كان كثيفاً وجب غسل ظاهره ، لكن يُستحب تخليل الشعر الكثيف ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته في الوضوء (3).


* ثم يغسل يديه مع المرفقين، لقوله تعالى: {وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ} [المائدة6](4).


* ثم يمسح رأسه مع الأذنين مرة واحدة ، ويبدأ من مقدمة رأسه ثم يذهب بيديه إلى مؤخرة رأسه ثم يعود إلى مقدمة رأسه مرة أخرى، ثم يمسح أذنيه بما بقي على يديه من ماء الرأس.


* ثم يغسل رجليه مع الكعبين، لقوله تعالى: {وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ} [المائدة6] (5)، والكعبان هما العظمان البارزان في أسفل الساق، ويجب غسلهما مع الرجل .


* من كان مقطوع الرجل أو اليد ، فإنه يغسل ما بقي من يده أو رجله مما يجب غسله، فإذا كانت اليد أو الرجل مقطوعة كلها، غسل رأس العضو.


ثم يقول بعد فراغه من الوضوء: ((أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين)) (6).

* يجب على المتوضئ أن يغسل أعضاءه بتتابع ، فلا يؤخر غسل عضو منها حتى ينشف الذي قبله.

* يباح أن يُنشف المتوضئ أعضاءه بعد الوضوء .



سنن الوضوء:
1- يُسَن للمسلم أن يتسوك عند وضوءه ، أي قبل أن يبدأ وضوءه ، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء» (7).

2- يُسَن للمسلم أن يغسل كفيه ثلاثاً قبل أن يبدأ وضوءه كما سبق، إلا إذا كان قائماً من النوم، فإنه يجب عليه غسلهما ثلاثاً قبل وضوءه، لأنه قد يكون فيهما أذى وهو لا يشعر، لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً ، فإنه لا يدري أين باتت يده» (8).

3- تُسَن المبالغة في الاستنشاق، كما سبق.

4- يُسَن للمسلم عند غسل وجهه أن يُخلل لحيته إذا كانت كثيفة [ كما سبق ].

5- يُسَن للمسلم عند غسل يديه ورجليه أن يخلل أصابعهما ، لقوله صلى الله عليه وسلم: «وخلل بين الأصابع» ( 9).


6- يُسَن للمسلم أن يبدأ في وضوءه بأعضائه اليمنى قبل اليسرى، أي أن يبدأ بغسل اليد اليمنى قبل اليد اليسرى، والرجل اليمنى قبل الرجل اليسرى.


7- يُسَن للمسلم أن يغسل أعضاءه في الوضوء مرتين أو ثلاث مرات ولا يزيد على الثلاث ، أما الرأس فإن لا يمسحه أكثر من مسحة واحدة .

8- يُسَن للمسلم أن لا يسرف في ماء الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثاً وقال: «من زاد فقد أساء وظلم» (10).


نواقض الوضوء:
ينتقض وضوء المسلم بهذه الأشياء:

1- الخارج من السبيلين، من بولٍ أو غائط.

2- الريح الخارجة من الدُبر.

3- زوال عقل الإنسان، إما بجنون، أو إغماء، أو سُكْر، أو نوم عميق لا يحس فيه بما يخرج منه، أما النوم اليسير الذي لا يغيب فيه إحساس الإنسان، فإنه لا ينقض الوضوء.

4- لمس الفَرْج باليد بشهوة ، سواءً كان فَرْجه هو أو فَرْج غيره ، لقوله صلى الله عليه وسلم : «من مسَّ فرجه فليتوضاً» ( 11).

5- أكل لحم الإبل ، لأنه صلى الله عليه وسلم سُئل: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: «نعم» (12).

* أكل كرش الإبل أو كبده أو شحمه أو كليته أو أمعائه ينقض الوضوء، لأنه مثل لحمه.

* شرب لبن الإبل لا ينقض الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم أمر قوماً أن يشربوا من ألبان إبل الصدقة ، ولم يأمرهم بالوضوء من ذلك ( 13).

* الأحوط أن يتوضأ إذا شرب (مرقة) لحم الإبل.



ما يَحْرم على الـمُحْدث:

إذا كان المسلم مُحدثاً، أي ليس على وضوء ، فإنه يَحْرم عليه التالي :
1- لمس المصحف ، لقوله صلى الله عليه وسلم في كتابه إلى أهل اليمن: «لا يمس القرآن إلا طاهر» (14).

- أما قراءة القرآن دون لمس المصحف فتجوز للمُحْدث.

2- الصلاة، فلا يجوز للمُحْدث أن يصلي حتى يتوضأ، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يقبل الله صلاةً بغير طهور» ( 15).

* يجوز للمُحْدث أن يسجد سجود التلاوة، أو سجود الشكر، لأنهما ليسا بصلاة، والأفضل أن يتوضأ قبل السجود.

3- الطواف، فلا يجوز للمُحْدث أن يطوف بالكعبة حتى يتوضأ، لقوله صلى الله عليه وسلم: «الطواف بالبيت صلاة» (16). ولأنه صلى الله عليه وسلم توضأ قبل طوافه (17).


تنبيه مهم:
لا يشترط للوضوء أن يغسل المسلم فرجه، لأن غسل الفرج (القُبُل أو الدُبُر ) يكون بعد البول أو الغائط، ولا دخل له بالوضوء.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 
راجعها فضيلة الشيخ العلامة
عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( حفظه الله )




موقع صيد الفوائد

--------------------------------------------------------------------------------

الهوامش:
1- رواه أحمد وحسَّنه الألباني في الإرواء ( 81 ).
2- رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (629).
3- رواه أبو داود وصححه الألباني في الإرواء (92).
4- 5- سورة المائدة (6).
6- رواه مسلم أما لفظ ( اللهم اجعلني من التوابين ... الخ ) فرواه الترمذي وصححه الألباني في الإرواء (96).
7- رواه أحمد وصححه الألباني في الإرواء (70).
8- رواه مسلم.
9- رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (629)
10- رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (123).
11- رواه أبن ماجه وصححه الألباني في الإرواء (117) .
12- رواه مسلم .
13- متفق عليه.
14- رواه الدارقطني وصححه الألباني في الإرواء (122) .
15- رواه مسلم.
16- رواه الترمذي وصححه الألباني في الإرواء (121).
17- متفق عليه.



مواضيع ذات صلة

سنن الوضوء والصلاة


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3149 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3492 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3570 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟