نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  مفسدات الصيام ) 

Post
13-7-2014 1010  زيارة   

يجب على كل من وجب عليه الصيام أن يتعلم أحكامه, وبخاصة ما يبطل الصيام ويفسده.

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, أما بعد..
يجب على كل من وجب عليه الصيام أن يتعلم أحكامه, وبخاصة ما يبطل الصيام ويفسده.

.قال الشيخ ابن عثيمين: "لا يفطر الصائم إذا تناول شيئاً من المفطرات ناسياً أو جاهلاً أو مكرهاً 
 

-فإذا نسي الصائم, فأكل أو شرب لم يفسد صومه لأنه ناسٍ.

 

-ولو أكل أو شرب يعتقد أن الشمس قد غربت, أو أن الفجر لم يطلع, لم يفسد صومه, لأنه جاهل.

-ولو تمضمض فدخل الماء إلى حلقه بدون قصد, لم يفسد صومه لأنه غير متعمد.

-ولو احتلم في نومه لم يفسد لأن غير مختار." (نبذ في الصيام)


مفسدات الصيام ثمانية

أولاً: الجماع:
فمتى جامع الصائم في نهار رمضان بطل صومه, ويستمر في صيام بقية يومه, وعليه التوبة والاستغفار والندم على ما فعل, وعليه قضاء ذلك اليوم الذي جامع فيه, وعليه مع القضاء كفارة مغلظة, وهي عتق رقبة, فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين, فإن لم يجد فإطعام ستين مسكيناً, لكل مسكين نصف صاع من بُر أو غيره من طعام أهل البلد.

ثانياً: الأكل والشرب متعمداً:
سواء كان عن طريق الفم أو عن طريق الأنف, وسواء كان الطعام مفيداً أم ضاراً كالدخان والشيشة, وعليه أيضاً أن يمسك بقية يومه, وعليه التوبة والاستغفار والندم, ثم يلزمه بعد ذلك قضاء ذلك اليوم الذي أفطر فيه.

ثالثاً: إنزال المني يقظة:
باستمناء أو مباشرة أو تقبيل أو ضم أو نحو ذلك, وعليه ما على من أكل أو شرب متعمداً.

رابعاً: حقن الإبر المغذية:

 التي يستغنى بها عن الطعام, لأنها بمعنى الأكل والشرب, فأما الإبر التي لا تغذي فإنها لا تفطر, سواء استعمالها في العضلات أم في الوريد, وسواء وجد طعمها في حلقه أو لم يجده.

خامساً: حقن الدم:
مثل أن يحصل للصائم نزيف, فيحقن بحقن الدم تعويضاًُ عما فقده.

سادساً: خروج دم الحيض والنفاس:
فالحائض والنفساء يحرم عليها الصيام مدة الحيض والنفاس.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "ثبت بالسنة وإجماع المسلمين أن الحيض ينافي الصوم, فلا يحل الصوم مع الحيض والنفاس, ومن فعله منهن حاله لم يصح صومه".

سابعاً: إخراج الدم من الصائم:
بحجامة أو فصد أو سحب للتبرع به, أو لإسعاف مريض أو نحو ذلك. فأما خروج الدم بنفسه كالرعاف, أو خروجه بقلع سن ونحوه فلا يفطر؛ لأنه ليس حجامة ولا بمعنى الحجامة.

ثامناً: التقيؤ عمداً:
وهو استخراج ما في المعدة من طعام أو شراب عن طريق الفم متعمداً أما إذا غلبه القيء, وخرج منه بغير اختياره فإنه لا يفسد صومه.

إعداد
القسم العلمي بمدار الوطن 

مدار الوطن للنشر

بتصرف يسير


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3138 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3477 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3553 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟