نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  أختاه كيف تستقبلين رمضان؟ ) 

Post
13-7-2014 951  زيارة   

فإن المسلمة تدرك ما لشهر رمضان من فضيلة، وما له من مكانة، فهو مناسبة كريمة تصفو فيها النفوس، وتهفو إليها الأرواح، وتكثر فيها دواعي الخير، وتقل فيها دواعي الشر..، لذا فهي تهيئ نفسها لاستقباله، وتستعد لقدومه.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على محمد خير البريات، وعلى آله وصحبه، وبعد:

فإن المسلمة تدرك ما لشهر رمضان من فضيلة، وما له من مكانة، فهو مناسبة كريمة تصفو فيها النفوس، وتهفو إليها الأرواح، وتكثر فيها دواعي الخير، وتقل فيها دواعي الشر..، لذا فهي تهيئ نفسها لاستقباله، وتستعد لقدومه، ومما تستقبل به المرأة المسلمة رمضان:

-
بحمد الله تعالى وشكره أن بلغها شهر رمضان المبارك.

-
باستحضار فضل هذا الشهر الكريم، والفرح والاغتباط بمقدمه.

-
بالتوبة النصوح من جميع الذنوب والخطايا.

-
بعقد العزم والهمة العالية على تعمير أيامه ولياليه بالأعمال الصالحة، وعدم تضييع أوقاته الشريفه فيما لا يفيد.

-
بالخروج من المظالم ورد الحقوق إلى أصحابها.

-
بالمحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها، وتأديتها بتؤدة وطمأنينة وخشوع.

-
بالإكثار من تلاوة القرآن الكريم، ومن ذكر الله واستغفاره ودعائه.

-
بالحرص على النوافل بعد إتيان الفرائض.

-
بالصدقة والإنفاق في وجوه الخير.

-
بالمسابقة إلى تفطير الصائمين.

-
بالحرص على قيام الليل، وتحري ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان.

-
بحفظ اللسان عن فضول الكلام، والبصر عن فضول النظر، والجوارح عموماً عن الوقوع في الحرام.

-
بالمكث في المصلى بعد صلاة الفجر، وذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس وترتفع قيد رمح، وبذلك تحصلين على أجر حجة وعمرة تامة تامة تامة.

-
بأداء العمرة حيث قال صلى الله عليه وسلم: «عمرة في رمضان تعدل حجة- أو قال- حجة معي» [متفق عليه].

-
بالاجتهاد في العشر الأواخر، فقد كان صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله.

-
بالحرص على بر الوالدين، وصلة الأرحام، وتربية الأولاد، وزيارة الأقارب.

-
بالاقتصاد في الطعام والشراب والنوم؛ لأن الاسراف في ذلك يفوت على المسلمة خيراً كثيراً.

-
بالحرص على الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإصلاح ذات البين.

-
بتذكر إخواننا المضطهدين في كل مكان، والدعاء لهم، ومشاركتهم في آلامهم.

-
بالمسارعة إلى كل خير بما يناسب الحال والمقام.

ملحوظة: أكثر هذه الأعمال تشرع في كل وقت إلا أنها تتأكد في رمضان لما فيه من مضاعفة الأجر.


إعداد 
القسم العلمي بمدار الوطن 

مدار الوطن للنشر

الرياض
ت: 4792042 فاكس: 4723941

 


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3481 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟