نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  التبيين لأخطاء بعض المعتمرين ) 

Post
26-8-2012 1515  زيارة   

نود أن ننبهكم علىٰ بعض الأخطاء التي تقع من بعض المعتمرين كي تتجنبوها... سائلين الله تعالىٰ أن يتقبل منا، ومنكم صالح الأعمال.

 

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
الحمد لله ربِّ العالمين والصَّلاة والسَّلام على أشرف المرسلين نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين، أمَّا بعد:

فيا أخي المسلم ويا أختي المسلمة:
لقد منَّ الله عليكم بالمجيء إلى الأراضي المقدسة لأداء العمرة، راجين منه -سبحانه- أن تكون خالصةً لوجهه الكريم.
لذا نود أن ننبهكم على بعض الأخطاء الَّتي تقع من بعض المعتمرين كي تتجنبوها. سائلين الله -تعالى- أن يتقبَّل منَّا، ومنكم صالح الأعمال.

فمن هذه الأخطاء:
1- تهاون البعض في الإحرام عند المرور بالميقات، وربما أخَّره إلى نزوله أرض المطار أو الميناء البحري وهذا خطأٌ، فإنَّه يجب على من أراد الإحرام أن يحرم إذا حاذى الميقات أو قبله بيسير، حتَّى يحتاط لسرعة الطَّائرة أو سرعة الباخرة، فإذا تجاوز الميقات ولم يحرم وأحرم بعده، ولم يرجع للميقات فعليه فدية يذبحها في مكَّة، ويطعمها كلُّها للفقراء.

2- ترك المرأة الإحرام من الميقات إذا حاضت وهي تريد العمرة وهذا خطأٌ، بل عليها أن ترحم من الميقات فإذا وصلت مكَّة انتظرت حتَّى تطهر فإذا طهرت اغتسلت ثمَّ طافت وسعت وأكملت عمرتها.

3- التزام المرأة الإحرام في ثياب بلونٍ خاصٍّ للعمرة كالأخضر أو الأبيض مثلًا وهذا يرد فيه تخصيص، بل تحرم المرأة في ثيابها العادية.

4- الإضطباع في غير الطَّواف والإضطباع هو: الكشف عن الكتف الأيمن، وهو مشروع في طواف القدوم فقط وماعدا ذَٰلك لا يشرع فيه وبخاصَّةٍ في الصَّلاة، لنهي النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن صلاة الرَّجل وليس على عاتقه شيء (أي: كتفه).

5- رفع اليدين عند استقبال الحجر الأسود كأنَّما يكبِّر للصَّلاة وربما يكرر ذَٰلك عدَّة مرَّات، والسنة استلام الحجر وتقبيله فإنَّ شقَّ عليه يستقبله ويشير إليه بيده اليمنى فقط قائلًا: (الله أكبر) أو: (بسم الله والله أكبر).

6- الوقوف على الخط المحاذي للحجر الأسود، فالسُّنَّة لمن لم يتمكن من استلام الحجر استقباله، والتَّكبير مرَّةً واحدةً ثمَّ المضي في الطَّواف بدون توقفٍ.

7- المزاحمة لتقبيل الحجر الأسود، فتقبيل الحجر سنَّةٌ ولا تجوز المزاحمة وإيذاء المسلمين فقد يرتكب السلم محرَّمًا في سبيل ذَٰلك. وأشدُّ من ذَٰلك مزاحمة النِّساء للرَّجال لاستلام الحجر ممَّا يسبِّب الفتنة للآخرين، فعليها أن تشير بيدها إليه وتكبر كالَّذي لا يمكنه الوصول إليه.

8- الصَّلاة على الخطِّ المحاذي للحجر الأسود، فهذا أمرٌ غير مشروعٍ.

9- مزاحمة النِّساء للرِّجال في الطَّواف، وهذا خطاٌ.

10- الدُّعاء الجماعي وبصوتٍ مرتفعٍ، ففيه تشويشٌ على الطَّائفين، والمشروع من ذَٰلك أن يدعو كلّ شخص لنفسه دون أن يرفع صوته.

11- التَّكلُّف في دعاء غير العربي بالعربية، فالله -عزَّ وجلَّ- لم يكلفنا ما لا نطيق بدعائه باللغة العربيَّة، بل يدعو المسلم ربَّه بلغته الَّتي يتكلمها..

12- تخصيص دعاء لكلِّ شوطٍ فهذا غير مشروعٍ. لأنَّه لم يرد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- في الطَّواف دعاءً خاصًّا بكلِّ شوطٍ إلَّا ما ورد في الدُّعاء بين الرُّكن اليماني والحجر الأسود: {رَ‌بَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَ‌ةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ‌} [البقرة: 201].

13- التَّكبير والإشارة باليد عند الرُّكن اليماني، وهذا لم يرد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، بل السُّنَّة في ذَٰلك استلامه باليد والتَّكبير، وإلا فلا تكبير ولا إشارة لمن يشق عليه استلامه بل يمضي في طوافه.

14- تقبيل الرُّكن اليماني، وهذا أيضا لا يُسَنُّ، فالتَّقبيل للحجر الأسود فقط.

15- قصُّ المرأة من شعر رأسها بعد انتهائها من العمرة أمام الأجانب، وهذا لا يجوز لأنَّ شعرها من العورة. فينبغي لها أن تفعل ذَٰلك في مكان إقامتها، أو في أي مكان يكون بعيدًا عن الرجال الأجانب.

16- قصُّ الرَّجل شعيرات من شعر رأسه على أنَّه تقصيره، وهذا لا يكفي، بل الواجب تعميم الرَّأس كلِّه بالتَّقصير.

17- تكرار العمرة، وهذا مخالفٌ لفعله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وفعل السَّلف الصَّالح فلم يخرج منهم للحل أحد لتكرار العمرة، بل الأفضل الإكثار منَ الطَّواف، ونوافل الطَّاعات.

18- الطَّواف والسَّعي أثناء صلاة الفريضة، وهذا خطأٌ، بل يجب عليه قطع الطَّواف والسَّعي، والدُّخول مع الجماعة في الصَّلاة، ثمَّ يكمل طوافه وسعيه بعد ذَٰلك.

19- عدم تغيير لباس الإحرام ظنًّا منه أنَّه لا يجوز تغييره ولو اتسخ، وهذا خطأٌ، بل له أن يغيره بغيره أو يغسله ويلبسه، وكذلك له أن يغير نعليه بنعلين آخرين.

وفقنا الله جميعا لمعرفة الحقِّ والعمل به، والحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على عبده ورسوله محمَّد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
التبيين لأخطاء بعض المعتمرين 1

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3138 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3476 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3552 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟