نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  بيان وذكر ردا على نبيل الفضل ) 

Post
15-1-2012 9695  زيارة   

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
بيان وذكر ردا على نبيل الفضل 47

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

الدكتور علي بن خلبفه

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (16) بهذه الأيات الكريمه من كتاب رب العزه تبارك وتعالى لأستشهد بها رداً على مقالة المدعو نبيل الفضلي التي تتطاول وتجاوز بها على شيخنا الجليل فؤاد الرفاعي ! ومن خلال أسلوبه والألفاظ التي أستخدمها المدعو الفضلي فقد كشف عن حقيقة شخصيته ومعدنه !

2012-01-20 00:00:00


ريم محمد

لا حول ولا قوة إلا بالله .. اعوذ بالله من غضب الله .. يا رب استر علينا..واهد نبيل الفضل ومن على أمثاله الله يديمكم لنا يا مركز وذكر.. لولا الله ولولاكم ستصبح الكويت مثل دبي .. والعياذ بالله

2012-01-17 00:00:00


محمد الظفيري

والله انك صادق ياشيخ..هذا الكافر لو كان مطبق شرع الله...ماتجرأ وقال هذا الكلام..وهو يستمد قوته من إله الدستور..والدستور طاغوت كما اخبرنا الله عز وجل..ويجب علينا الكفر بالطاغوت

2012-01-16 00:00:00


فهد الماص

أسأل الله العظيم أن يغفر لي و لك و أن يعينك على نصرة دينه دائما.

2012-01-16 00:00:00


روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3276 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3675 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3839 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟