نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  همسة ) 

Post
19-12-2011 2501  زيارة   

إن في مجتمعنا مشكلة تصد عن ذكر الله وتوجب للعبد الغفلة عن طاعة الله لا أقول إنها مشكلة علمية لأن الكثير يعرف حكمها ولكن المشكل فيها هو العمل والتنفيذ ألا أنبئكم ما هي المشكلة؟

 

إنَّ في مجتمعنا مشكلةٌ تصدُّ عن ذكر الله وتوجب للعبد الغفلة عن طاعة الله لا أقول إنَّها مشكلةٌ علميَّةٌ؛ لأنَّ الكثير يعرف حكمها ولكن المشكل فيها هو العمل والتنفيذ ألا أنبئكم ما هي المشكلة؟

هي مشكلة الإصرار على اللهو من الاستماع إلى آلات الطَّرب والغناء المحرم الَّتي أصبح كثيرٌ من النَّاس عاكفًا عليها حتَّى أشغلته عن كثير ٍممَّا يهمه ويعنيه في دينه ودنياه، فكان في ذلك ضياعٌ للوقت ونفاذٌ للمال وإصرارٌ على المعصية وتعلُّق القلب بغير الله، ولا ادري أيُّها الإخوان ما شأن المصرين عليها هل هم في شكٍّ في تحريمها أم عندهم ضعفٌ في إيمانهم وعزيمتهم أم هم رأوا الأسباب المقتضية لها فظنُّوا أنَّه لا بأس بها، وصدق قول القائل مع كثرة الإمساس يقلُّ الإحساس فمن كان في شكٍّ في تحريمها فليستمع إلى بعض النُّصوص الواردة فيها ذلك قوله -تعالى-: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِ‌ي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} [لقمان: 6]، أكثر المفسرين على أنَّ المراد بذلك اللهو هو الغناء قال ابن مسعود -رضي الله عنه-: "والله الَّذي لا إله غيره إنَّ ذلك هو الغناء" وكررها ثلاث مرات، وتفسير الصَّحابي حُجَّةٌ؛ لأنَّه أعلم النَّاس بالقرآن لفظًا ومعنًى حتَّى قال بعض العلماء أنَّه في حكم المرفوع.

وفى صحيح البخاري عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: «ليكوننَّ من أمَّتي أقوامٌ يستحلُّون الحرَّ والحرير والخمر والمعازف» [رواه البخاري 5590]، والمعازف هي آلات اللهو فذمَّهم النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- على إستحلالها، وقرن ذلك باستحلال الحرّ وهى الفروج يعني استحلال الزِّنا وباستحلال الحرير والخمر ووردت أحاديث أخرى كثيرة في السُّنن والمسند تدلُّ على التَّحريم والوعد لمن استحلَّ ذلك أو أصرَّ عليه ولولا خوف الإطالة لذكرناها مع أنَّ المؤمن يكفيه دليلٌ واحدٌ صحيحٌ عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-.


فضيلة الشِّيخ محمَّد بن عثيمين -رحمه الله-

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
همسة 3
تصميم جديد بتنفيذ وذكر 3

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3142 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3479 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟