نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  إدارة تجهيز ودفن الوفيات ) 

Post
13-7-2011 2061  زيارة   

بعض الحقوق التي تجب علينا تجاه أمواتنا....

 

الحمد لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على أشرف المرسلين سيِّدنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين، أمَّا بعد: فإنَّ موظفي بلدية الكويت يشاركونكم أحزانكم، وينعون فقيدكم الغالي سائلين المولى -عزَّ وجلَّ- أن يرحمه ويغفر له، ويسكنه فسيح جنَّاته فإنَّه هو وليُّ ذلك والقادر عليه.

هذا ونوصيكم بالصَّبر والرِّضا بقضاء الله وقدره حيث قال –تعالى-: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة: 155-157].

- ومن الأدعية الَّتي يستحب أن تذكر في مثل هذا الموقف: "إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون، اللهمَّ آجرني في مصيبتي واخلف لي خيرًا منها".

ونقف عند حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حيث قال: «عجبًا لأمر المؤمن، إن أمره كلَّه خير، وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمن. إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له» [رواه مسلم 2999].
والحمد لله ربِّ العالمين.

بعض الحقوق الَّتي تجب علينا تجاه أمواتنا

أوَّلًا: عدم النّياحة على الميت وضرب الخدّ واللطم وشقِّ الثِّياب ونشر الشَّعر، وذلك لحديث عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «الميت يعذب في قبره بما نيح عليه» [متفقٌ عليه].
ولحديث ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «ليس منَّا من ضرب الخدود، وشقَّ الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية» [متفقٌ عليه].
ولحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «اثنتان في النَّاس هما بهم كفر، الطَّعن في النَّسب والنِّياحة على الميت» [رواه مسلم 67].

ثانيًا: التَّعجيل بسداد دينه وإن كان شهيدًا، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال : «نفس المؤمن معلقةٌ بدينه حتَّى يقضى عنه» [رواه التِّرمذي 1079 وابن ماجه 1972 وصحَّحه الألباني].
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «يغفر للشَّهيد كلّ ذنبٍ إلا الدَّين» [رواه مسلم 1886].

ثالثًا: رعاية أبنائه والمحافظة على ما ورثوه من والدهم. وذلك لقوله -تعالى-: {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} [الضُّحى: 9-11].
وقوله -تعالى-: {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} [النِّساء: 10].
وقوله -تعالى-: {وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [الأنعام: 152].

وعن سهل بن سعد -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «أنا وكافل اليتيم في الجنَّة هكذا، وأشار بالسَّبابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا» [رواه البخاري 5304]، "وكافل اليتيم القائم بأموره".
وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «اجتنبوا السَّبع الموبقات. قالوا: يا رسول الله، وما هنَّ؟ قال: الشِّرك بالله، والسِّحر، وقتل النَّفس الَّتي حرَّم الله إلا بالحقِّ، وأكل الرِّبا، وأكل مال اليتيم، والتَّولي يوم الزَّحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات» [متفقٌ عليه]، "الموبقات: المهلكات".

رابعًا: قضاء الصِّيام عنه إن كان عليه صوم، وذلك لحديث عائشة -رضي الله عنها- عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه» [متفقٌ عليه].

خامسًا: الحجّ عنه إن كان لم يحج، وذلك حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- أنَّ امرأةً من جهينة جاءت إلى النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- فقالت: إنَّ أمِّي نذرت أن تحج، فلم تحج حتَّى ماتت، أفأحج عنها؟ قال: «نعم، حجِّي عنها، أرأيت لو كان على أمِّك دين أكنت قاضيتة؟ اقضوا الله، فالله أحق بالوفاء» [رواه البخاري 1852].

سادسًا: الدُّعاء له والصَّدقة عنه، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثةٍ: إلا من صدقةٍ جاريةٍ أو علمٍ ينتفع به أو ولدٍ صالحٍ يدعو له» [رواه مسلم 1631].

فضل الصَّلاة على الميت وتشييعه وحضور دفنه

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من شهد الجنازة حتَّى يصلِّى عليها فله قيراط، ومن شهدها حتَّى تدفن فله قيراطان، قيل: وما القيراطان؟ قال مثل الجبلين العظيمين» [متفقٌ عليه].

فضل كثرة المصلِّين على الجنازة

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «ما من ميتٍ تصلِّي عليه أمَّة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه» [رواه مسلم 947].

وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: «ما من رجلٍ مسلمٍ يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلًا، لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه» [َّرواه مسلم 948].

من الأدعية التي يستحب الدُّعاء بها في صلاة الجنازة لثبوتها عن النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم-
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: «إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدُّعاء» [رواه أبو داود 3199 وابن ماجه 1225 وحسَّنه الألباني].

- اللهمَّ اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه وأكرم نزله، ووسِّع مدخله واغسله بالماء والثَّلج والبرد، ونقِّه من الخطايا كما ينقي الثَّوب الأبيض من الدَّنس وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله، وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنَّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النَّار.

- اللهمَّ اغفر لحيِّنا وميِّتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وشاهدنا وغائبنا.
اللهمَّ من أحييته منا فأحيِّه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان.
اللهمَّ لا تحرمنا أجره، ولا تفتنا بعده.

- اللهمَّ أنت ربُّها وأنت خلقتها وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرِّها وعلانيتها وقد جئناك شفعاء له فاغفر له.

- اللهمَّ إنَّ فلان بن فلان (يسميه بأسمه) في ذمَّتك، وحبل جوارك فقه فتنة القبر، وعذاب النَّار، وأنت أهل الوفاء والحمد، اللهمَّ فاغفر له وارحمه إنَّك أنت الغفور الرَّحيم.

تعليمات هامَّةٌ

أوَّلًا: يمنع إقامة أي أبنيةٍ على القبر بأيِّ شكلٍ كان؛ وذلك استنادًا لحديث جابر -رضي الله عنه- قال: «نهى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أن يجصص القبر، وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه» [رواه مسلم 970].

ثانيًا: احذر الجلوس على القبر أو أن تضع قدمك عليه، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «لأن يجلس أحدكم على جمرةٍ فتحرق ثيابه فتخلص إلى جلده خيرٌ له من أن يجلس على قبرٍ» [رواه مسلم 971].

ثالثًا: يسمح بوضع شاهد على القبر بعد أخذ التَّصريح بذلك من مراقبات إدارة تجهيز ودفن الوفيات. بحيث يكون ارتفاع الشَّاهد لا يزيد عن (60سم) عن سطح الأرض وبعرض لا يزيد عن (40سم) ويمنع كتابة أي عبارات تفخيم أو تعظيم للمتوفى أو أي آياتٍ قرآنيَّةٍ تنزيها لكلام الله -عزَّ وجلَّ- عن الابتذال.

رابعًا: إنَّ للمقابر حرمةٌ، والهدف من زيارتها إمَّا للتَّعزية ومواساة الآخرين، وإمَّا للاتعاظ بالموت وتذكِّر الآخرة، فاحذر العبث بالمقابر والمزاح مع الآخرين، والانشغال بأمور الدُّنيا؛ مراعاةً لشعور الآخرين.

خامسًا: حدود السُّرعة داخل المقابر (45 كم).

سادسًا: يمنع قطع المزروعات ورمي المخلفات داخل المقابر.

سابعًا: لم يثبت عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه خصَّص يومًا معيَّنًا لزيارة المقابر كالأعياد والمناسبات، ولكنَّه كان يزورها في أيِّ وقتٍ ودون تخصيص يومٍ معيَّنٍ.

بعض الإجراءات المتعلقة بالدَّوائر الحكومية

أوَّلًا: شهادة الدَّفن: الجهة المصدرة: بلدية الكويت (إدارة تجهيز ودفن الوفيات) بخيطان الجديدة ق2- مقابل مستوصف خيطان الجنوبي.
المستندات المطلوبة:
1- إثبات شخصيَّة للمتوفى.

2- إثبات شخصية لمن يرغب باستصدار شهادة دفن، ويجب أن يكون من أقرباء المتوفى كالأب أوِ الابن أوِ الزَّوج أوِ الأخ أو أن يكون لديه توكيلٌ خاصٌّ باستلام شهادة الدَّفن وفي حالة رغبة دفع قيمة الكفن يرجى مراجعة مبنى إدارة تجهيز ودفن الوفيات بمنطقة خيطان الجديدة أو إحدى مراقبات الإدارة، علمًا بأنَّ قيمة الكفن (30دينارًا) ويكون الدَّفع اختياريًّا وليس إلزاميًّا.

لأي استفساراتٍ أخرى يرجي الاتصال بهاتف رقم:
4744061- 4767706- 4767608- 4744051

ثانيًا: للإعلان عن حالة الوفاة في الإذاعة أو التّليفزيون.
حضور أحد أقارب المتوفى شخصيًّا إلى مبنى وزارة الإعلام (قسم الأخبار) مصطحبًا معه إثبات شخصيةٍ له و للمتوفى وتصريح الدَّفن الصَّادر من الجهات المعنيَّة، لمزيد من الاستفسار يرجي الاتصال على هاتف:
3- 2- 2415301

ثالثًا: شهادة الوفاة: الجهة المصدرة: وزارة الصِّحَّة العامَّة بميدان حولي- قرب نقابة العاملين في البلديَّة.

المستندات المطلوبة:
1- البطاقة المدنيَّة الأصليَّة للمتوفى وصورة عنها.

2- شهادة الميلاد وصورة عنها.
3- بلاغ الوفاة الصَّادر من المستشفى.

4- إثبات شخصية لمن يرغب باستصدار شهادة الوفاة، ويجب أن يكون من أقرباء المتوفى كالأب أوِ الابن أوِ الزَّوج أوِ الأخ أو أن يكون لديه توكيلٌ خاصٌّ باستلام شهادة الوفاة.

لأي استفسارات أخرى يرجي الاتصال بهاتف رقم:
5642342 –5616149

رابعًا: حصر الوراثة: الجهة المصدرة: وزارة العدل (قصر العدل).

المستندات المطلوبة:
1- إثبات للمتوفي (بطاقة مدنيَّة أو صورة عنها).
2- شهادة الوفاة وصورة عنها.
3- شاهدان وصورة عن البطاقة المدنيَّة لكلٍّ منها.
4- عقد الزَّواج أوِ الطَّلاق.
5- إثباتات جميع الورثة وصورة عنها (المدنيَّة والميلاديَّة).

الشُّروط الواجب توافرها في الشُّهود:
1- أن لا يكون أحد الورثة.
2- أن لا يقل عمره عن 21 سنة.
3- أن لا يكون زوجا لوارثة (النّسيب).
لأي استفساراتٍ أخرى يرجي الاتصال بهاتف رقم:
3779– 2428000

خامسًا: إذا كان من ضمن الورثة قصر أي أن سنهم لا يتعدى (21 سنة) يجب مراجعة الهيئة العامَّة لشئون القصر.

لأي استفساراتٍ أخرى يرجى الاتصال بهاتف رقم:
2456100


بلدية الكويت

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
إدارة تجهيز ودفن الوفيات 0

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3482 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3558 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟