نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  السفر إلى بلاد الكفرة وخطره ) 

Post
25-6-2011 1750  زيارة   

التحذير من السفر إلى بلاد الكفرة وخطره على العقيدة والأخلاق...

 

التَّحذير من السَّفر إلى بلاد الكفرة
وخطره على العقيدة والأخلاق


بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

الحمد لله وحده والصَّلاة والسَّلام على من لا نبيَّ بعده نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدِّين أمَّا بعد:

فقد أنعم الله على هذه الأمة بنعمٍ كثيرةٍ وخصَّها بمزايا فريدةٍ وجعلها خير أمَّةٍ أخرجت للنَّاس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله. وأعظم هذه النّعم نعمة الإسلام الَّذي ارتضاه الله لعباده شريعة ومنهج حياة وأتمَّ به على عباده النّعمة وأكمل لهم به الدِّين قال -تعالى-: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَ‌ضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3].

لكنَّ أعداء الإسلام قد حسدوا المسلمين على هذه النِّعمة الكبرى فامتلأت قلوبهم حقدًا وغيظًا وفاضت نفوسهم بالعداوة والبغضاء لهذا الدِّين وأهله وودوا لو يسلبون المسلمين هذه النِّعمة أو يخرجونهم منها كما قال -تعالى- في وصف ما تختلج به نفوسهم: {وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُ‌ونَ كَمَا كَفَرُ‌وا فَتَكُونُونَ سَوَاءً} [النِّساء: 89].

وقال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُ‌هُمْ أَكْبَرُ‌ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ} [آل عمران: 118].

وقال -عزَّ وجلَّ-: {إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُ‌ونَ} [الممتحنة: 2].

وقال -جلَّ وعلا-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُ‌دُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} [البقرة: 217].

والآيات الدَّالَّة على عداوة الكفار للمسلمين كثيرةٌ. والمقصود أنَّهم لا يألون جهدًا ولا يتركون سبيلًا للوصول إلى أغراضهم وتحقيق أهدافهم في النَّيل من المسلمين إلا سلكوه ولهم في ذلك أساليب عديدة ووسائل خفية وظاهرة فمن ذلك ما ظهر في هذه الأيام من قيام مؤسسات السَّفر والسِّياحة بتوزيع نشرات دعائيَّة تتضمن دعوة أبناء هذا البلد لقضاء العطلة الصَّيفيَّة في ربوع أوروبا وأمريكا بحجة تعلم اللغة الإنجليزيَّة ووضعت لذلك برنامجًا شاملًا لجميع وقت المسافر.

وهذا البرنامج يشتمل على فقراتٍ عديدةٍ منها ما يلي:
1- اختيار عائلةٍ إنجليزيَّةٍ كافرةٍ لإقامة الطَّالب لديها مع ما في ذلك من المحاذير الكثيرة.

2- حفلات موسيقيَّة ومسارح وعروض مسرحيَّة في المدينة الَّتي يقيم فيها.

3- زيارة أماكن الرَّقص والتَّرفيه.

4- ممارسة الدِّيسكو مع فتيات إنجليزيَّات ومسابقات في الرَّقص.

5- جاء في ذكر الملاهي الموجودة في إحدى المدن الإنجليزيَّة ما يأتي: (أندية ليليَّة، مراقص ديسكو، حفلات موسيقى الجاز والرُّوك، الموسيقى الحديثة، مسارح ودور سينما وحانات إنجليزيَّة تقليديَّة).

وتهدف هذه النَّشرات إلى تحقيق عدد من الأغراض الخطيرة منها ما يلي:
1- العمل على انحراف شباب المسلمين وإضلالهم.

2- إفساد الأخلاق والوقوع في الرَّذيلة عن طريق تهيئة أسباب الفساد وجعلها في متناول اليد.

3- تشكيك المسلم في عقيدته.

4- تنمية روح الإعجاب والانبهار بحضارة الغرب.

5- تخلقه بالكثير من تقاليد الغرب وعاداته السَّيِّئة.

6- التَّعوُّد على عدم الاكتراث بالدِّين وعدم الالتفات لآدابه وأوامره.

7- تجنيد الشَّباب المسلم ليكونوا من دعاة التَّغريب في بلادهم بعد عودتهم من هذه الرِّحلة وتشبعهم بأفكار الغرب وعاداته وطرق معيشته.

إلى غير ذلك من الأغراض والمقاصد الخطيرة الَّتي يعمل أعداء الإسلام لتحقيقها بكلِّ ما أوتوا من قوَّةٍ وبشتى الطُّرق والأساليب الظَّاهرة والخفيَّة وقد يتسترون ويعملون بأسماءٍ عربيةٍ ومؤسساتٍ وطنيَّةٍ؛ إمعانًا في الكيد وإبعادًا للشُّبهة وتضليلًا للمسلمين عمَّا يرومونه من أغراض في بلاد الإسلام..

لذلك فإنِّي أحذر إخواني المسلمين في هذا البلد خاصَّةً وفي جميع بلاد المسلمين عامَّةً من الانخداع بمثل هذه النَّشرات والتَّأثُّر بها وأدعوهم إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم الاستجابة لشيءٍ منها فإنَّها سمّ زعاف ومخططات من أعداء الإسلام تفضي إلى إخراج المسلمين من دينهم وتشكيكهم في عقيدتهم وبثِّ الفتن بينهم كما ذكر الله -تبارك وتعالى- عنهم في محكم التَّنزيل، قال -تعالى-: {وَلَن تَرْ‌ضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَ‌ىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} [البقرة: 120].

كما أنصح أولياء أمور الطَّلبة خاصَّةً بالمحافظة على أبنائهم وعدم الاستجابة لطلبهم السَّفر إلى الخارج لما في ذلك من الأضرار والمفاسد على دينهم وأخلاقهم وبلادهم كما أسلفنا وإرشادهم إلى أماكن النُّزهة والاصطياف في بلادنا وهي كثيرةٌ بحمد الله والاستغناء بها عن غيرها فيتحقَّق بذلك المطلوب وتحصل السَّلامة لشبابنا من الأخطار والمتاعب والعواقب الوخيمة والصُّعوبات الَّتي يتعرضون لها في البلاد الأجنبيَّة. وهذا وأسأل الله -جلَّ وعلا- أن يحمي بلادنا وسائر بلاد المسلمين وأبناءهم من كلِّ سوءٍ ومكروهٍ، وأن يجنبهم مكائد الأعداء ومكرهم وأن يردَّ كيدهم في نحورهم، كما أسأله -سبحانه- أن يوفق ولاة أمرنا لكلِّ ما فيه القضاء على هذه الدِّعايات الضَّارَّة والنَّشرات الخطيرة، وأن يوفقهم لكلِّ ما فيه صلاح العباد والبلاد إنَّه وليُّ ذلك والقادر عليه، وصلَّى الله وسلَّم على عبده ورسوله نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وأتباعه بإحسانٍ إلى يوم الدِّين.


سماحة الشَّيخ/ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
مفتي عامّ المملكة العربيَّة السُّعوديَّة سابقًا
رحمه الله وأسكنه فسيح جنَّاته


ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
السفر إلى بلاد الكفرة وخطره 2

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3142 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3479 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟