نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  فتاوى ) 

Post
13-6-2011 2816  زيارة   

التداوي عند العرافين، قراءة الكف، حكم التصوير، الكتابة على القبر، الحلف بغير الله، الأعياد المبتدعة...

 

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

التَّداوي عند المشعوذين
س: هل يجوز الذَّهاب إلى الكهان والعرافين والمشعوذين وسؤالهم والتَّداوي عندهم بالزَّيت ونحوه؟
ج: لا يجوز الذَّهاب إلى العرافين والسَّحرة والمنجمين والكهنة ونحوهم ولا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم، ولا يجوز التَّداوي عندهم بزيتٍ ولا غيره؛ لأنَّ الرَّسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- نهى عن إتيانهم وسؤالهم وعن تصديقهم؛ لأنَّهم يدعون علم الغيب، ويكذبون على النَّاس، ويدعونهم إلى أسباب الانحراف عن العقيدة، وقد صحَّ عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: «من أتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة» [أخرجه مسلم 2230في صحيحه].
وقال -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من أتى عرافًا أو كاهنًا فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أنزل على محمَّدٍ» [صحَّحه الألباني 3047 في صحيح التَّرغيب]، وقال -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «ليس منَّا من سحر أوسحر له أو تكهن أو تكهن له أو تطير أو تطير له» [رواه الألباني 2650 في السِّلسلة الصَّحيحة وقال: حسن لغيره]، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
الشَّيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

قراءة الأبراج والكف
س: ما رأيكم في قراءة الفنجان وقراءة الكف وما يسمى بالأبراج التي تنشر في الجرائد؟
ج: كل هذه من الكهانة والشَّعوذة، قراءة الفنجان والكف والأبراج الَّتي تنشر في الجرائد كلّها من ادعاء علم الغيب، فهى كهانة، والكهانة نوع من السَّحر، كلّها أعمال باطلة والكهانة والسّحر والعيافة وطرق الحصى وضرب الودع ونثر الودع كلها من أنواع الباطل وادعاء علم الغيب والتَّدجيل على النَّاس لإفساد عقائدهم.
الشَّيخ صالح الفوزان

الإستهزاء بالدِّين
س: ما حكم تارك الصَّلاة والمفطر في رمضان والمستهزئ بالدِّين والسُّنَّة؛ كاللحية؛ وتقصير الثَّوب ثمَّ أرجو بيان ما الواجب أن نعمله تجاه من يفعل ذلك، سواء كان أخًا أو أبًا أو صديقًا؟
ج: من ترك الصَّلاة عمدًا: فإن كان جاحدًا لها فهو كافرٌ بإجماع العلماء، وإن تركها كسلًا فهو كافرٌ على الصَّحيح من قولي العلماء؛ لقول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «العهد الَّذي بيننا وبينهم الصَّلاة فمن تركها فقد كفر» [رواه النَّسائي 462 وابن ماجه 891 والتِّرمذي 2621 وصحَّحه الألباني عن بريدة بن الحصيب]، وقوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «بين الرَّجل وبين الشِّرك والكفر ترك الصَّلاة» [أخرجه الإمام مسلم 82 في صحيحه]، والأدلَّة في ذلك كثيرة، ومن استهزأ بدين الإسلام أو بالسُّنَّة الثَّابتة عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كإعفاء اللحية وتقصير الثَّوب إلى الكعبين أو إلى نصف السَّاقين وهو يعلم ثبوت ذلك فهو كافرٌ، ومن سخر من المسلم واستهزأ به من أجل تمسكه بالإسلام فهو كافرٌ لقول الله -عزَّ وجلَّ-: {قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} [التَّوبة: 65-66].
الشَّيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله-، الشَّيخ عبد الرَّازق عفيفي

حكم التَّصوير
س: ما حكم الإسلام في تعليق الصُّور بالحائط أو جدران المنازل؟
ج: تصوير ذوات الأرواح حرام، وتعليقها على جدران المنازل حرامٌ؛ لما ثبت في ذلك من الأحاديث الصَّحيحة الدَّالَّة على تحريمها وتحريم اتخاذها، من ذلك قوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «إنَّ أشدَّ النَّاس عذابًا يوم القيامة المصورون» [متفقٌ عليه واللفظ لمسلم 2109]، وقوله لعلي -رضي الله عنه-: «لا تدع تمثالًا إلا طمسته، ولا قبرًا مشرفًا إلا سويته، وفي روايةٍ: ولا صورة إلا طمستها» [رواه مسلم 969].
الشَّيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-، الشَّيخ عبد الرَّزاق عفيفي

الكتابة على القبر
س: هل يجوز وضع قطعة من الحديد أو لافتة على قبر الميت مكتوب عليها آياتٌ قرآنيةٌ بالإضافة إلى اسم الميت وتاريخ وفاته إلخ؟
ج: لا يجو أن يكتب على قبر الميت لا آياتٌ قرآنيَّةٌ ولا غيرها، لا في حديدة ولا في لوح ولا في غيرهما؛ لما ثبت عنِ النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- من حديث جابر -رضي الله عنه- أنَّه -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «نهى أن يجصص القبر، وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه» [رواه مسلم 970]، وزاد أبو داود والنَّسائي بإسنادٍ صحيحٍ: «أو أن يكتب عليه» [رواه أبو داود 3225 والنَّسائي 2026 وصحَّحه الألباني]
الشَّيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

البناء على القبر
س: ما حكم البناء على القبور؟
ج: البناء على القبور محرمٌ وقد نهى عنه النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-، لما فيه من تعظيم أهل القبور، وكونه وسيلة وذريعة إلى أن تعبد هذه القبور وتتخذ آلهة مع الله، كما هو الشَّأن في كثير من الأبنية الَّتي بنيت على القبور، فأصبح النَّاس يشركون بأصحاب هذه القبور، ويدعونها مع الله -تعالى-، ودعاء أصحاب القبور والاستغاثة بهم لكشف الكربات شركٌ أكبر وردّة عن الإسلام.
الشَّيخ محمَّد بن عثيمين -رحمه الله-

الحلف بغير الله
س: ما حكم الحلف بالكعبة ونحوها وما هي صيغة الحلف الجائر؟
ج: لا يجوز الحلف بالكعبة ولا بغيرها من المخلوقات لقول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت» [رواه البخاري 2679]، وقوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من حلف بشيءٍ دون الله -تعالى- فقد أشرك» [رواه الألباني 5/70 من حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما في السِّلسلة الصَّحيحة وقال: إسناده صحيحٌ على شرط الشَّيخين]، وقوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك» [رواه التِّرمذي 1535 وصحَّحه الألباني من حديث عبد الله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-]، والأحاديث في ذلك كثيرة وفيها يعلم تحريم الحلف بالكعبة والأمانة والأنبياء وغيرهم من سائر الخلق.
واليمين الشَّرعيَّة هي اليمين بالله وحده، وصفتها أن يقول: "والله أو بالله أو تالله لأفعلن كذا أو لا أفعل كذا" وهكذا لو حلف بغير إسم الجلالة من أسماء الله وصفاته كالرَّحمن والرَّحيم ومالك الملك وحياة الله وعلم الله ونحو ذلك، وكان النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- يحلف كثيرًا بقوله: «والَّذي نفسي بيده» [متفقٌ عليه].
الشَّيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

الأعياد المبتدعة
س: ما حكم إقامة أعياد الميلاد للأولاد أو بمناسبة الزَّواج؟
ج: ليس في الإسلام أعياد سوى يوم الجمعة عيد الأسبوع، وأول يوم من شوال عيد الفطر من رمضان، والعاشر من شهر ذي الحجّة عيد الأضحى، وقد يسمى يوم عرفة عيدًا لأهل عرفة، وأيام التَّشريق أيام عيد تبعًا لعيد الأضحى، وأمَّا أعياد الميلاد للشَّخص أو أولاده، أو مناسبة زواج ونحوها فكلها غير مشروعةٍ وهي للبدعة أقرب من الإباحة .
الشَّيخ محمَّد بن عثيمين -رحمه الله-

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
فتاوى 1

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3480 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟