نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  أحكام فقهية عن صحتك في رمضان ) 

Post
2-6-2011 2490  زيارة   

هناك تلازم كبير بين الشرع والطب فما يأمر به الشرع نجد أن الطب ينصح به ، وما ينهى عنه الشرع يحذر منه الطب وباستعراض بعض الأحكام الفقهية حول صحتك في رمضان تتضح الصورة .

 

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

مقدمة:

هناك تلازمٌ كبيرٌ بين الشَّرع والطِّبِّ فما يأمر به الشَّرع نجد أنَّ الطِّبَّ ينصح به، وما ينهى عنه الشَّرع يحذر منه الطِّبُّ، وباستعراض بعض الأحكام الفقهيَّة حول صحَّتك في رمضان تتضح الصُّورة.

النَّهي عن ملء المعدة بالأكل:

إنَّ فترة الامتناع عن الطَّعام في نهار رمضان، قد تدفع البعض إلى التهام الطَّعام وقت الإفطار بشكل ٍكبيرٍ قد يتعب المعدة، لذا صحَّ عنِ النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- بأنَّه وصى بإراحة المعدة بقوله: «ما ملأ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطنٍ» [رواه التِّرمذي 2380 وصحَّحه الألباني].

فضل بدء الإفطار بالتَّمر

قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من وجد تمرًا فليفطر عليه، ومن لا، فليفطر على ماءٍ، فإنَّه طهورٌ» [رواه ابن خزيمة 2066 وصحَّحه الألباني].

فالفطور على التَّمر يحقق الفائدة الحيويَّة الهامَّة في الأمعاء، وهي سرعة امتصاص أنواع السُّكريات الموجودة في التَّمر بتراكيبها البسيطة حيث تنتشر في سائر الجسم فتعطي الطَّاقة اللازمة.

وقالوا عن التَّمر أنَّه مقوٍّ للكبد ملينٌ للطّبع وأكله على الرِّيق يقتل الدُّود، أظهرت التَّحاليل المخبريَّة الحديثة أنَّ التَّمر الجاف يحتوي على 7.6% من الكربوهيدرات، 2.5% من الدُّهن، 1.32% من الأملاح المعدنيَّة، 10% من الألياف وكميات من الكورامين وفيتامينات أ، ب1، ب2، وهو غنيٌّ بالحديد والفوسفور والكبريت والبوتاسيوم والمنجنيز والكربون والنُّحاس والكالسيوم والماغنيسيوم .

من هذا الترَّكيب الَّذي خلقه الله وجعل للتَّمر قيمةً غذائيَّةً لا تبارى، فهو مقوٍّ للعضلات والأعصاب ومؤخرٌ لظاهرة الشَّيخوخة، وإذا أضيف إليه الحليب كان أصحَّ الأغذية، وللتَّمر فوائد للأطفال فهو يزيد من وزنهم، ويحفظ رطوبة العين وبريقها، ويقوي الرُّؤية وأعصاب السَّمع، ويهدئ الأعصاب، وينشط الغدة الدَّرقيَّة، ويدر البول، وينظف الكبد، ويغسل الكلى، ومنقوعه يفيد ضد السّعال، وأليافه تكافح الإمساك، ولا يمنع تناول التَّمر بكمياتٍ كبيرةٍ إلا عند البدينين والمصابين بالسُّكري.

وفيما يلي فتاوى مختارة من كتاب: (مجموع فتاوى سماحة الشِّيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز، الجزء الثَّالث والرَّابع (فتاوى الزَّكاة والصِّيام إعداد أ.د عبد الله بن محمد بن أحمد الطَّيار، والشَّيخ أحمد بن عبد العزيز بن عبد الله بن باز. (دار الوطن، الطبعة الأولى 1416هـ)).

حكم من يشقُّ عليه الصِّيام لمرضٍ وكبر سنٍّ

إذا قرر الأطباء المختصون أنَّ مرضك هذا من الأمراض الَّتي لا يرجى برؤها، فالواجب عليك إطعام مسكينٍ عن كلِّ يومٍ من أيَّام رمضان ولا صوم عليك، ومقدار ذلك نصف صاع من قوت البلد، من تمر أو أرز أو غيرهما. وإذا غذيته أو عشيته كفى ذلك، أمَّا إن قرروا أنَّه يُرجى برؤه فلا يجب عليك إطعام، وإنَّما يجب عليك قضاء الصِّيام إذا شفاك الله من المرض، لقول الله -سبحانه وتعالى-: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185]، وأسأل الله أن يمنَّ عليك بالشِّفاء من كلِّ سوءٍ، وان يجعل ما أصابك طهورًا وتكفيرًا من الذُّنوب، وان يمنحك الصَّبر الجميل والاحتساب إنَّه خيرُ مسئولٍ.

إبر الوريد والعضل

حكم استعمال الإبر الَّتي في الوريد والإبر الَّتي في العضل وما الفرق بينهما للصَّائم؟
الجواب: الصَّحيح إنَّهما لا يفطران وإنَّما الَّتي تفطر هي إبر التَّغذية خاصَّةً، وهكذا أخذ الدَّم للتَّحليل لا يُفطر به الصَّائم؛ لأنَّه ليس مثل الحجامة، أمَّا الحجامة فيفطر بها الحاجم والمحجوم في أصحِّ أقوال العلماء لقول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «أفطر الحاجم والمحجوم» [رواه التِّرمذي 774 وأبو داود 2369 وابن ماجه 1370 وابن خزيمة 1984 وصحَّحه الألباني].

معجون الأسنان والقطرة ونحوها

حكم استعمال معجون الأسنان، وقطرة الأذن، وقطرة الأنف، وقطرة العين للصَّائم، وإذا وجد طعمهما في حلقه فماذا يصنع؟
الجواب: تنظيف الأسنان بالمعجون لا يفطر به الصَّائم كالسِّواك وعليه التَّحرز من ذهاب شيءٍ منه إلى جوفه فإن غلبه شيءٌ من ذلك بدون قصدٍ فلا قضاءَ عليه، وهكذا قطرة العين والأذن لا يفطر بهما الصَّائم في أصحِّ قولي العلماء، فإن وجد طعم القطور في حلقه فالقضاء أحوط ولا يجب؛ لأنَّهما ليسا منفذين للطَّعام والشَّراب، أمَّا القطرة في الأنف والأذن فلا تجوز؛ لأنَّ الأنف منفذٌ، ولهذا قال النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «وبالغ في الاستنشاق، إلَّا أن تكون صائمًا» [رواه التِّرمذي 788 والنِّسائي 87 وأبو داود 142 وابن ماجه 333 وصحَّحه الألباني]، وعلى من فعل ذلك القضاء لهذا الحديث، وما جاء في معناه إن وجد طعمهما في حلقه.

السِّواك

هي يجوز للصائم أن يستعمل السِّواك وهو صائمٌ في نهار رمضان؟
الجواب: يشرع استعمال السِّواك للصَّائم في أول النَّهار وأخره، وذهب بعض أهل العلم إلى كراهة السِّواك بعد الزوال، وهو قولٌ مرجوحٌ والصَّواب عدم الكراهة، لعموم قول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «السِّواك مطهرةٌ للفم، مرضاةٌ للرَّبِّ» [أخرجه النسائي 5 بإسناد صحيح عن عائشة -رضي الله عنها-، وصحَّحه الألباني]، ولقوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «لولا أن أشق على أمَّتي لأمرتهم بالسِّواك عند كلِّ صلاةٍ» [متفق عليه]، وهذا يشمل صلاة الظُّهر والعصر وهما بعد الزَّوال، والله وليُّ التَّوفيق.

علاج الأسنان

إذا حصل للإنسان ألم في أسنانه، وراجع الطبيب وعمل له تنظيفًا أو حشوًا أو خلع أسنانه فهل يؤثر ذلك في صيامه، ولو أنَّ الطَّبيب أعطاه إبر لتخدير سنِّه، فهل لذلك أثر على صيامه؟
الجواب: ليس لما ذكر في السُّؤال أثرٌ في صحَّة الصيام، ذلك معفوٌّ عنه، وعليه أن يتحفظ من ابتلاع شيءٍ من الدَّواء أو الدَّم، وهكذا الإبرة المذكورة لا أثر لها في صحَّة الصَّوم؛ لكونها ليست في معنى الأكل والشُّرب والأصل صحَّة الصَّائم وسلامته.

مريض الرَّبو

ما حكم استخدام لعلاج بواسطة البخاخ عن طريق الفم، وما حكم استعمال هذا العلاج حال صوم رمضان؟
الجواب: حكمة الإباحة إذا اضطررت إلى ذلك لقول الله -عزَّ وجلَّ-: {وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ} [الأنعام: 119]، ولأنَّه لا يشبه الأكل والشُّرب فأشبه سحب الدَّم للتَّحليل، والإبر غير المغذيَّة .

معطر الفم

يوجد في الصَّيدليات معطرٌ خاصٌّ للفم، وهو عبارة عن بخاخ، فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرَّائحة من الفم؟
الجواب: لا نعلم بأسًا في استعمال ما يزيل الرَّائحة الكريهة من الفم في حقِّ الصَّائم وغيره إذا كان ذلك طاهرًا مباحًا.

الرُّعاف.. تحليل الدَّم.. التَّبرع بالدَّم

ما الحكم إذا خرج من الصَّائم دمٌ كالرّعاف ونحوه، وهل يجوز للصَّائم التَّبرع بدمه أو سحب شيءٍ منه للتَّحليل؟
الجواب: خروج الدَّم من الصَّائم كالرّعاف والاستحاضة ونحوهما لا يفسد الصَّوم، وإنَّما يفسد الصَّوم الحيض والنِّفاس والحجامة، ولا حرج على الصَّائم في تحليل الدَّم عند الحاجة إلى ذلك، ولا يفسد الصَّوم بذلك، أمَّا التَّبرع بالدَّم فالأحوط تأجيله إلى ما بعد الإفطار؛ لأنَّه في الغالب يكون كثيرًا فيشبه الحجامة.

القيء

هي القيء يفسد الصِّيام؟
الجواب: كثيرًا ما يعرض للصَّائم أمورٌ لم يتعمدها، من جراحٍ أو رعافٍ أو قيءٍ أو ذهاب الماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره، فكلُّ هذه الأمور لا تفسد الصَّوم، لقول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء» [رواه ابن ماجه 1368 وصحَّحه الألباني].

الحقنة الشَّرجيَّة

ما حكم أخذ الصَّائم الحقنة الشَّرجيَّة للحاجة؟
الجواب: حكمها عدم الحرج في ذلك إذا احتاج إليها المريض في أصحِّ قولي العلماء وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- وجمع كثير من أهل العلم؛ لعدم مشابهتها للأكل والشُّرب.

العلاج الكيماوي

الجواب: المشروع للمريض الإفطار في شهر رمضان إذا كان الصَّوم يضرُّه أو يشقُّ عليه، أو كان يحتاج إلى علاجٍ في النَّهار بأنواع الحبوب والأشربة ونحوها مما يؤكل ويشرب، لقول الله -سبحانه-: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185]، ولقول النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم-: «إن الله -تعالى- يحبٌ أن تؤتى رخصه، كما يكره أن تؤتى معصيته» [صحَّحه الألباني 1886 في صحيح الجامع]، وفي روايةٍ أخرى: «كما يحب أن تؤتى عزائمه» [صحَّحه الألباني 1060 في صحيح التَّرغيب].

نسأل الله العافية والسَّلامة.


صندوق إعانة المرضى

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
أحكام فقهية عن صحتك في رمضان 2
تصميم جديد من تنفيذ وذكر 3

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3141 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3479 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3556 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟