نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  الكبائر ) 

Post
6-4-2011 3838  زيارة   

الكبائر: هي كل ذنب أطلق عليه في الكتاب أو السنة أو الإجماع أنه: كبيرة، أو عظيم أو أخبر فيه بشدة العقاب، أو علق عليه الحد، أو لعن فاعله، أو حرم من الجنة.

 

الحمدلله ربّ العالمين والصَّلاة والسَّلام على المبعوث رحمةً للعالمين وبعد:

- تعريف الكبائر

الكبائر: هي كل ذنب أطلق عليه في الكتاب أو السُّنَّة أو الإجماع أنَّه: كبيرة ، أو عظيم أو أخبر فيه بشدة العقاب، أو علق عليه الحد، أو لعن فاعله، أو حرم من الجنَّة.

- فضل اجتناب الكبائر

1- قال -تعالى-: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلا كَرِيمًا} [النِّساء: 31].

2- قال: {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ} [النَّجم: 31].

3- قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «الصَّلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهنَّ إذا اجتنب الكبائر» [رواه مسلم 233].

- الكبائر المكفرة - أكبر الكبائر

1- الإشراك بالله؛ «ذكر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الكبائر أو سئل عن الكبائر، فقال: الشِّرك بالله» [رواه البخاري 5977 ومسلم 88].

2- ترك الصّلاة؛ قال صلّى الله عليه وسلّم-: «ليس بين العبد وبين الكفر إلا ترك الصَّلاة» [رواه النِّسائي 463 و892 وابن ماجه 892 وصحَّحه الألباني].

3- عقوق الوالدين، شهادة الزُّور، قتل النَّفس؛ «ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- الكبائر أو سئل عن الكبائر، فقال: الشِّرك بالله، وقتل النَّفس، وعقوق الوالدين، فقال: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قال: قول الزُّور أو قال: شهادة الزذُور» [رواه البخاري 5977 مسلم 88].

4- لعن الرجل والديه؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنَّ من أكبر الكبائر أن يلعن الرَّجل والديه. قيل: يا رسول الله، وكيف يلعن الرّجل والديه؟ قال: يسبُّ الرَّجل أبا الرَّجل ، فيسبُّ أباه، ويسبُّ أمَّه فيسب أمَّه» [رواه البخاري 5973].

5- السَّبع الموبقات؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «اجتنبوا السَّبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله، وما هنَّ؟ قال: الشِّرك بالله، والسِّحر، وقتل النَّفس الّتي حرَّم الله إلا بالحقِّ، وأكل الرِّبا، وأكل مال اليتيم، والتَّّولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات» [رواه البخاري 6857 ومسلم 89].

- المانعات من دخول الجنة

1- عدم الإيمان؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة إلا مؤمنٌ» [رواه البخاري 6606 ومسلم 1142]، «لا تدخلون الجنَّة حتى تؤمنوا» [رواه مسلم 54].

2- الجار المؤذي؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة من لا يأمن جاره بوائقه» [رواه مسلم 54]، أي: شروره.

3- المتكبر؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة من كان في قلبه مثقال ذرةٍ من كبر» [رواه مسلم 91].

4- النّمام وذو الوجهين؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة نمام» [رواه مسلم 105]، «تجد من شرار النَّاس يوم القيامة عند الله ذا الوجهين، الّذي يأتي هؤلاء بوجه، وهؤلاء بوجه» [رواه مسلم 6058].

5- المنتحر، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ومن تحسى سمًّا فقتل نفسه، فسمّه في يده يتحساه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا » [رواه البخاري 5778].

6- قاطع الرَّحم، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة قاطعُ رحم» [رواه مسلم 2556].

7- المنَّان، مدمن خمر، مصدق بسحر، الكاهن المكذب بالقدر، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة مدمن خمر، ولا مؤمن بسحر، ولا قاطع رحم» [رواه الألباني 2362 في صحيح التّرغيب وقال: حسن لغيره].

8- النِّساء المتبرجات، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «صنفان من أهل النَّار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها النّاس. ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهنّ كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلنَّ الجنَّة ولا يجدنَّ ريحها، وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا» [رواه مسلم 2128].

9- الدِّين الّذي لا قضاء له؛ «أنَّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كان يؤتى بالرَّجل الميت، عليه الدَّين فيسأل: هل ترك لدينه من قضاء؟ فإن حدث أنَّه ترك وفاء صلّى عليه. وإلا قال: صلوا على صاحبكم» [رواه مسلم 1619]، «يغفر للشَّهيد كل ذنبٍ إلا الدَّين» [رواه مسلم 1886].

10-المرأة المترجلة الدَّيوث؛ «ثلاثة لا ينظر الله -عزّ وجلّ- إليهم يوم القيامة؛ العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والدّيوث» [رواه النِّسائي 2561 وقال الألباني: حسن صحيح].

11-شيخٌ زانٍ وملك كذاب وفقير مستكبر؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم (قال أبو معاوية: ولا ينظر إليهم) ولهم عذاب أليم: شيخ زان، وملك كذاب، وعائل مستكبر» [رواه مسلم 107]، «ثلاثة لا يدخلون الجنَّة..» [صحَّحه الألباني 2946 في صحيح التَّرغيب]

12- الجواظ والجعظري؛ قال النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة الجواظ، ولا الجعظري» [رواه أبو داود 4801 وصحَّحه الألباني].

13- من قتل معاهدًا، قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنَّة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عامًا» [رواه البخاري 3166]

14- الإمام الغاش لرعيته؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ما من عبدٍ يسترعيه الله رعيَّة، يموت يوم يموت وهو غاش لرعيَّته، إلا حرَّم الله عليه الجنَّة» [رواه البخاري 7150 ومسلم 142 واللفظ لمسلم].

15- أكل الحرام؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا يدخل الجنَّة لحم نبت من السُّحت» [صحَّحه الألباني 2703 في تخريج مشكاة المصابيح].

- الكبائر الأخرى

1- من لا يتنزه من بوله؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «أما إنَّهما ليعذبان وما يعذبان في كبير. أمَّا أحدهما فكان يمشي بالنَّميمة، وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله» [رواه البخاري 1378 ومسلم 292].

2- اليمين الغموس؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم -: «الكبائر: الإشراك بالله.. واليمين الغموس» [رواه البخاري 6675].

3- الكذب؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب» [رواه البخاري 2749 ومسلم 59].

4-الزِّنا؛ قال الله -تعالى-: {وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلا} [الإسراء: 32].

5- فعل قوم لوط؛ قال الله -تعالى-: {أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 80].

6- الرِّبا؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- آكل الرِّبا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه، وقال: هم سواء» [رواه مسلم 1598].

7- عدم إخراج الزكاة؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ما من رجلٍ لا يؤدي زكاة ماله إلا جاء يوم القيامة شجاعًا من نارٍ، فيكوى بها جبهته وجنبه و ظهره (في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة)، حتى يقضى بين النّاس» [رواه مسلم 754].

8- الكاذب في حلمه؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين، ولن يفعل» [رواه البخاري 7042]

9- من استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ومن استمع إلى حديث قوم يفرون به منه صب في أذنه الآنك يوم القيامة» [رواه أبو داود 5024 والتِّرمذي 1751 وصحَّحه الألباني].

10- المصور؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنَّ أشدَّ النّاس عذاباً عند الله يوم القيامة المصورون» [رواه البخاري 5950].

11- الطَّعن في الأنساب، الّنياحة على الميت؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «اثنتان في النَّاس هما بهم كفر: الطّعن في النَّسب والنِّياحة على الميت» [رواه مسلم 67].

12- الخروج عن جماعة المسلمين؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يراجع ومن ادعى دعوى الجاهلية، فإنَّه من جثى جهنَّم، فقال رجل: يا رسول الله وإن صلى وصام؟ فقال: وإن صلى وصام» [رواه التِّرمذي 2863 وصحَّحه الألباني].

13- الميسر والقمار؛ قال الله -تعالى-: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ} [البقرة: 219].

14-سباب المسلم أو قتاله قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر» [رواه البخاري 48 ومسلم 64].

15- الكذب على الرَّسول؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من كذب عليّ متعمدًا فليتبوأ مقعده من النَّار» [رواه البخاري 1291].

16- السَّرقة؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله السَّارق يسرق البيضة فتقطع يده» [رواه البخاري 6799 ومسلم 1687].

17- رماية ما فيه روح لهوًا؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن من اتخذ شيئًا فيه الرُّوح غرضًا» [رواه مسلم 1958].

18- من آوى محدثًا؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ولعن الله من آوى محدثًا» [رواه مسلم 1978].

19-الذَّبح لغير الله؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله من ذبح لغير الله» [رواه مسلم 1978].

20- من ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم- : «ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه، فعليه لعنة الله والملائكة والنَّاس أجمعين» [رواه مسلم 1370].

21- الوسم في الوجه؛ مرَّ -صلّى الله عليه وسلّم- على حمارٍ وسم في وجهه، فقال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله الذي وسمه» [رواه مسلم 2117].

22- تغيير منار الأرض قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ولعن الله من غير منار الأرض» [رواه مسلم 1978].

23- الغيبة قال الله -تعالى-: {وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ} [الحجرات: 12].

24- المشارك في إعداد الخمر ونشرها عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال:«لعن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الخمرة عشرة: عاصرها، ومعتصرها، وشاربها، وحاملها، والمحمولة إليه، وساقيها، وبائعها، وآكل ثمنها، والمشتري لها، والمشتراة له» [رواه التِّرمذي 1295 وقال الألباني: حسن صحيح].

25- الوشم قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله الواشمات والمستوشمات.. والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله» [رواه البخاري 5948 ومسلم 2125].

26- التَّنمص والتَّفلج قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله الواشمات والمستوشمات، والنَّامصات والمتنمصات، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله» [رواه البخاري 4886 ومسلم 2125].

27- الوصل؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن الله الواصلة والمستوصلة» [رواه البخاري 5934 ومسلم 2122].

28- إفشاء أسرار الجماع؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنَّ من أشر النَّاس عند الله منزلة يوم القيامة، الرَّجل يفضي إلى امرأته، وتفضى إليه، ثمَّ ينشر سرَّها» [رواه مسلم 1437].

29- من أخفر مسلمًا في ذمته؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ذمة المسلمين واحدة، يسعى بها أدناهم، فمن أخفر مسلمًا فعليه لعنة الله والملائكة والنَّاس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلًا» [رواه البخاري 7300 ومسلم 371].

30- التألي على الله؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «وإن الله -تعالى- قال: من ذا الّذي يتألى عليَّ أن أغفر لفلان. فإني قد غفرت لفلان؟ وأحبطت عملك» [رواه مسلم 2621].

31- ترك صلاة الجمعة؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمنَّ الله على قلوبهم ثمَّ ليكوننَّ من الغافلين» [رواه مسلم 865].

32- المرأة السَّاخط زوجها عليها؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إذا دعا الرَّجل امرأته إلى فراشه فأبت، فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتَّى تصبح» [رواه البخاري 3237 ومسلم 1436].

33- كفران المرأة للزوج إكثار اللعن؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «تصدقنَّ فإنِّي أريتكنَّ أكثر أهل النَّار. فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: تكثرنَّ اللعن، وتكفرنَّ العشير» [رواه البخاري 304].

34-الغش؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ومن غشَّنا فليس منَّا» [رواه مسلم 101].

35- إتيان العراف؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من أتى عرافًا فسأله عن شيءٍ لم تقبل له صلاة أربعين ليلة» [رواه مسلم 2230].

36- المرور بين يدي المصلي؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لو يعلم المار بين يدي المصلِّي ماذا عليه، لكان أن يقف أربعين خيرًا له من أن يمر بين يديه. قال أبو النَّضر: لا أدري، أقال أربعين يومًا أو شهرًا أو سنةً» [رواه البخاري 510 ومسلم 507].

37- الدَّعوة إلى ضلالةٍ أو بدعةٍ؛ قال صلّى الله عليه وسلّم: «أبغض الناّس إلى الله ثلاثة:.... ومبتغ في الإسلام سنة الجاهلية» [رواه البخاري 6882].

38- سبُّ الصَّحابة قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لا تسبوا أصحابي، فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبًا، ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه» [متفقٌ عليه].

39- المتشبهين من الرِّجال بالنِّساء؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- المتشبهين من الرِّجال بالنِّساء، والمتشبهات من النذِساء بالرِّجال» [رواه البخاري 5885].

40- اتخاذ القبور مساجد؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «لعنة الله على اليهود والنَّصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد» [رواه البخاري 435 ومسلم 531].

41- مانع الماء عن ابن السبيل؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ثلاث لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: رجل على فضل ماء بالفلاة يمنعه من ابن السَّبيل» [رواه مسلم 108].

42- المنفق سلعته بالحلف الكاذب والمسبل إزاره قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة: المنان الّذي لا يعطي شيئًا إلا منة. والمنفق سلعته بالحلف الفاجر. والمسبل إزاره، وفي رواية: ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم» [رواه مسلم 106].

43- خائن البيعة قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ثلاث لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم:.... ورجلٌ بايع إمامًا لا يبايعه إلا لدنيا، فإن أعطاه منها وفى، وإن لم يعطه منها لم يف» [رواه مسلم 108].

44- قطع الطَّريق؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من حمل علينا السِّلاح فليس منَّا» [رواه البخاري 7070 ومسلم 101].

45- ترك شيء من أركان الإسلام؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصَّلاة، وإيتاء الزَّكاة، والحجّ، وصوم رمضان» [رواه البخاري 8 ومسلم 16]

46- الغلول؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنِّي رأيته في الناَّر في بردة غلها أو عباءة» [رواه مسلم]، وعن أبي هريرة قال: «قام فينا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم ذات يوم. فذكر الغلول فعظمه وعظم أمره» [رواه البخاري 3073 مسلم 1831 واللفظ لمسلم].

47- إتيان إمرأته في دبرها؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «ملعون من أتى امرأته في دبرها» [رواه أبو داود 2162 وحسَّنه الألباني].

48- الظُّلم؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «اتقوا الظّلم، فإنَّ الظُّلم ظلمات يوم القيامة» [رواه مسلم 2578].

49- المشير بحديدةٍ؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم-: «من أشار إلى أخيه بحديدة، فإنَّ الملائكة تلعنه حتَّى وإن كان أخاه لأبيه وأمه» [رواه مسلم 2616].

وآخر دعوانا أن الحمدلله ربّ العالمين


سلسلة العلامتين

-بتصرفٍ يسيرٍ-

 


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3147 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3489 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3564 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟