نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  فتاوى‏ ) 

Post
28-12-2010 2414  زيارة   

فتاوى للشيخ العثمين وبن باز واللجنة الدائمة بخصوص الموسيقى، وإطالة الثوب، وبعض اللعب كالشطرنج، والسجائر، وغيرها..

 

حكم الغناء

السّؤال: ما حكم الاستماع إلى الأغاني؟

الجواب: إن الاستماع إلى الأغاني حرامٌ ومنكرٌ، ومن أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدّها عن ذكر الله وعن الصّلاة. وقد فسر أكثر أهل العلم قوله -تعالى-: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ} [لقمان: 6]، بالغناء وكان عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- يقسم على أن لهو الحديث هو الغناء وإذا كان مع الغناء آله لهو كالرّبابة والعود والكمان والطّبل صار التّحريم أشدّ، وذكر بعض العلماء أن الغناء بآلة لهو محرمًا إجماعًا. فالواجب الحذر من ذلك وقد صحّ عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- أنّه قال:«ليكونن من أمتي أقوام، يستحلون الحرّ والحرير، والخمر والمعازف» [رواه البخاري 5590]، والحرّ هو الفرج الحرام يعني الزّنا والمعازف هي الأغاني وآلات الطّرب. وأوصيك وغيرك بسماع إذاعة القرآن الكريم وبرنامج نور على الدّرب ففيهما فوائدٌ عظيمةٌ وشغلٌ شاغلٌ عن سماع الأغاني وآلات الطّرب.
الشّيخ عبد العزيز بن باز

حكم حلق اللحى

السّؤال: هل إعفاء اللحية وقص الشّارب سنّة من سنن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- أو من المستحبات الّتي رغب فيها؟

الجواب: إعفاء الرّجل لحيته واجب لأمر النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- بذلك وحلقها حرام لنهي النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- عن حلقها وأمره بمخالفة المشركين في ذلك، والأصل في الأمر الوجوب وفي النّهي التّحريم وأما قص الشّارب أو إحفاؤه فمن سنن الفطرة ولا يجوز للمسلم إطالته لقوله -صلّى الله عليه وسلم-: «من لم يأخذ من شاربه فليس منّا» [رواه التّرمذي 2761 وصححه الألباني]، ولعموم الأحاديث الآمرة بالقصّ.
(اللجنة الدّائمة)

حكم شرب الدّخان

السّؤال: أرجو من سماحتكم بيان حكم شرب الدّخان والشّيشة مع ذكر الأدلة على ذلك؟

الجواب: شرب الدّخان محرمٌ وكذلك الشّيشة والدّليل على ذلك قوله -تعالى-: {وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا} [النّساء: 29] وقوله -تعالى-: {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة: 195].وقد ثبت في الطّب أن تناول هذه الأشياء مضرٌّ، وإذا كان مضرًّا كان حرامًا ودليل آخر قوله -تعالى-: {وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا} [النّساء: 5]. فنهى عن إتيان السّفهاء أموالنا؛ لأنهم يبذرونها ويفسدونها ولا ريب أن بذل الأموال في شراء الدّخان والشيشة أنّه تبذيرٌ وإفسادٌ لها فيكن منهيًا عنه دلالة هذه الآية، ومن السّنّة أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- نهى عن إضاعة المال، ولأن النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- قال: «لا ضرر ولا ضرار» [رواه ابن ماجه 1910 وقال الألباني: صحيح لغيره] وتناول هذه الأشياء موجب للضّرر؛ لأن هذه الأشياء توجب للإنسان أن يتعلق بها فإذا فقدها ضاق صدره وضاقت عليه الدّنيا. فأدخل على نفسه أشياء هو في غنى عنها.
الشّيخ محمد بن صالح العثيمين

حكم الإسبال

الّسؤال: بعض النّاس يقومون بتقصير ثيابهم إلى ما فوق الكعب ولكن السّراويل تبقى طويلة.... فما حكم ذلك؟

الجواب: الإسبال حرامٌ ومنكر ٌسواءً كان ذلك في القميص أو ألإزار أو السّراويل أو البشت وهو ما تجاوز الكعبين لقول النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم-: «ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النّار» [رواه البخاري 5787]، وقال: «ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا ينظر إليهم، ولا يزكيهم، ولهم عذابٌ أليمٌ، قال فقرأها رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- ثلاث مرار. قال أبو ذر: خابوا وخسروا. من هم يا رسول الله؟ قال: المسبل والمنّان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب» [أخرجه مسلم 106 في صحيحه].
الشّيخ عبد العزيز بن باز

حكم لعبة البلوت

السّؤال: هل يجوز لعب الورق (البلوت) وما حكم لعب الشّطرنج مع العلم أنّهما لا يلهيان عن الصّلاة؟

الجواب: لا تجوز هاتان اللعبتان وما أشبههما لكونهما من آلات اللهو، ولما فيهما من الصّدّ عن ذكر الله وعن الصّلاة وإضاعة الأوقات في غير حقٍّ ولما قد تُفضي إليه من الشّحناء والعداوة، هذا إذا كانت هذه اللعبة ليس فيها عوض، أما إن كان فيها عوض ماليّ فإن التّحريم يكون أشدّ؛ لأنها بذلك تكون من أنواع القمار الّذي لا شكّ في تحريمه ولا خلاف فيه والله ولي التّوفيق.
الشّيخ عبد العزيز بن باز

حكم لباس القبعات

سؤال: ما حكم استعمال القبعات الّتي انتشرت بين الشباب وصغار السّن. حيث هناك من لا يجيزها ويذكر أنها من باب التّشبه بلباس الكفار؟

الجواب: إذا كانت القبعات المذكورة من زي الكفرة حرم على المسلم لبسها لقول النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم-: «من تشبه بقومٍ فهو منهم» [رواه أبو داود 4031 من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- وقال الألباني: حسن صحيح] والله ولي التّوفيق.
الشّيخ عبد العزيز بن باز

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
المطوية مصورة 3

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3148 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3490 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3567 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟