نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  الطريقة الشرعية للوقاية من السحر‏ ) 

Post
24-10-2010 3199  زيارة   

سئل الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله ما هي الطريقة الشرعية للوقاية من السحر؟، فأجاب..

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الطريقة الشرعية للوقاية من السحر

إنه بسبب رواج الشبه والحكايات التي ضل بها أكثر الناس واعتبرها أدلة يستندون إليها في تبرير ضلالتهم وشركهم، استمرؤوا ما هم عليه فكان لابد من كشف زيفها وبيان بطلانها، {لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَا مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ} [الأنفال: الآية 42].

الطريقة الشرعية للوقاية من السحر:

- سئل الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: ما هي الطريقة الشرعية للوقاية من السحر؟

الجواب: أن يسأل الله -جل وعلا-: العافية، ويتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق وأن يقول بسم الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات) في اليوم والليلة، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من قال: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شيء» [المحدث: ابن باز، ثابت] وكذلك إذا نزل بيتا فقال: «أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك» [رواه مسلم] ويكرر في الصباح والمساء: (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) ثلاثة مرات: (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) ثلاث مرات، كذلك يقرأ آية الكرسي بعد كل صلاة وعند النوم.

ومن أسباب السلامة أيضا قراءة: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} والمعوذتين بعد كل صلاة، فهي من أسباب السلامة وبعد الفجر والمغرب ثلاث مرات: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} والمعوذتين هذه من أسباب السلامة أيضا مع الإكثار من ذكر الله -جل وعلا- والإكثار من قراءة كتابه العظيم، وسؤاله -سبحانه وتعالى-: (أن يكفيك شر كل ذي شر).

ومن أسباب السلامة أيضا أن يقول: «أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة» [رواه البخاري]، «أعوذ بكلمات الله التامات، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما خلق، وذرأ، وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارق يطرق، إلا طارقا يطرق بخير، يا رحمن» [صححه الألباني] هذه التعوذات التي يقي الله بها العبد الشر.

المصاب بالعين يعالج بالرقية الشرعية

سئل الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-، تعاني أختي من مرض، وقد غلب على ظننا أنها أصيبت بالعين وذلك منذ سنتين، وفي إحدى الليالي القريبة وقبل الفجر رأيت إحدى قريباتي وهي تنصحني بأخذ أختي لعلاجها عند شخص أسمته بأحد أحياء مدينتنا وقولها، إنه سبق أن عالج مثل هذه الحالة بالرقية الشرعية، فبماذا تنصحوننا؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب: يشرع علاج المصاب بالعين بالرقية الشرعية، من الرجل الثقة المعروف بذلك، أو المرأة المعروفة بذلك، لكن إذا كانت الرقية من الرجل فإنه لا يجوز أن يخلو بها، بل يجب أن يكون معهما ثالث تزول به الخلوة.
وإن عرف العائن شرع استغساله بأن يغسل وجهه وكفيه في إناء ثم يغتسل به المعين، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في حق العائن: «إذا استغسلتم فاغسلوا» [صححه الألباني] والله ولي التوفيق.

حكم العلاج عند طبيب شعبي يستخدم الجن.

- سئل الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: هناك فئة من الناس يعالجون بالطب الشعبي على حسب كلامهم وحينما آتيت إلى أحدهم قال لي: اكتب اسمك واسم والدتك ثم راجعنا إذا وحينما يراجعهم الشخص يقولون له: إنك مصاب بكذا وكذا وعلاجك كذا وكذا. ويقول أحدهم: إنه يستعمل كلام الله في العلاج، فما رأيك في مثل هؤلاء وما حكم الذهاب إليهم؟

- الجواب: من كان يعمل هذا الأمر في علاجه فهو دليل على أنه يستخدم الجن ويدعي على المغيبات فلا يجوز العلاج عنده كما لا يجوز المجيء إليه ولا سؤاله، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في هذا الجنس من الناس: «من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة» [أخرجه مسلم في صحيحه].

وثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- في عدة أحاديث النهي عن إتيان الكهان والعرافين والسحرة والنهي عن سؤالهم وتصديقهم، وقال -صلى الله عليه وسلم-: «من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على -محمد صلى الله عليه وسلم-» [المحدث: ابن باز، صحيح] وكل من يدعي علم الغيب، باستعمال ضرب الحصى أوالودع أوالتخطيط في الأرض وسؤال المريض عن اسمه واسم أمه أواسم أقاربه فكل ذلك دليل على أنه من العرافين والكهان الذين نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- عن سؤالهم وتصديقهم.

فالواجب الحذر منهم ومن سؤالهم ومن العلاج عندهم وإذا زعموا أنهم يعالجون بالقرآن. لأن من عادة أهل الباطل التدليس والخداع فلا يجوز تصديقهم فيما يقولون والواجب على من عرف أحدا منهم أن يرفع أمره إلى ولاة الأمر من القضاة والأمراء ومراكز الهيئات في كل بلد حتى يحكم عليهم بحكم الله وحتى يسلم المسلمون من شرهم وفسادهم وأكلهم أموال الناس بالباطل.
والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله.

علاج السحر بعد وقوعه

- سئل الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: ما كيفية علاج السحر بعد وقوعه؟

الجواب: يعالج السحر بعد وقوعه بالرقية الشرعية والأدوية المباحة من المعروفين بحسن العقيدة والسيرة من دون خلوة إذا كانت المريضة امرأة. والله ولي التوفيق.

من علق تميمة فقد أشرك

- سئل الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: ذكر في الحديث (أن من علق تميمة فقد أشرك)، فأرجو شرح هذا الحديث؟

- الجواب: هذا الحديث ورد باللفظ الآتي: عن أبي مسعود -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «إن الرقى والتمائم والتولة شرك» [رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني]، والتمائم: شيء يعلق على الأولاد من العين وهي ما تسمى عند بعض الناس بالجوامع والحجب و الحروز، وقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «من تعلق تميمة فلا أتم الله له» [المحدث: ابن باز، ثابت]، وفي رواية: «من علق تميمة فقد أشرك» [صححه الألباني]، والعلة في كون تعليق التمائم من الشرك هي والله أعلم، من علقها سيعتقد فيها النفع ويميل إليها وتنصرف رغبته عن الله إليها، ويضعف توكله على الله وحده وكل ذلك كاف في إنكارها والتحذير منها وفي الأسباب المشروعة والمباحة ما يغني عن التمائم وانصراف الرغبة عن الله إلى غيره شرك به، أعاذنا الله وإياكم من ذلك وتعليق التمائم يعتبر من الشرك الأصغر ما لم يعتقد معلقها بأنها تدفع عنه الضرر بذاتها دون الله، فإذا اعتقد هذا الاعتقاد صار تعليقها شركا أكبر.

حكم أبراج الحظ

ما هو حكم الشرع حول الاعتقاد بصدق أبراج الحظ الموجودة في الجرائد والمجلات وقراءتها؟

- الجواب: إن تعليق النحس والسعد في الأفلاك والأبراج من شرك الأوائل من المجوس والصابئة وهذا منازعة لله في حكمه، وهذا شرك عظيم، ثم هو في حقيقته دجل وكذب وتلاعب بعقول الناس، وأكل لأموالهم بالباطل وإدخال للفساد في عقائدهم والتلبيس عليهم وعليه فإن (أبراج الحظ) يحرم نشرها والنظر فيها وترويجها بين الناس، ولا يجوز تصديقهم بل هو من شعب الكفر والقدح في التوحيد، والواجب الحذر من ذلك والتواصي بتركه، والاعتماد على الله -سبحانه وتعالى- والتوكل عليه في كل الأمور.

 

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
الطريقة الشرعية للوقاية من السحر‏ 0

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3480 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟