نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  الطلاق.. الأثر والنتيجة ) 

Post
24-10-2010 3591  زيارة   

ونتيجة الانفصال تضطر المرأة أن تعيل نفسها وأبناءها في ظل أزمة نفسية تحاول تجاوزها وإحساس بالوحدة وقلة الموارد المالية، حيث كثيرا ما تضطر المرأة إلى رفع دعاوى مستمرة مدى الحياة لتعديل وضع أبنائها، كذلك زيادة المسؤوليات بالإنفاق على نفسها وأطفالها، كما تعان

 

إن تأثير خبرة الطلاق تعتبر مسألة نسبية تختلف من شخص لآخر حسب ظروف الطلاق، ومدة الزواج والنوع ونضج الشخصية.
لذلك يعتبر الطلاق صدمة وخبرة فشل مؤلمة لبعض الأزواج في حين يعتبره آخرون علاجا وحلا لمشاكل استعصى حلها حتى في حالة وجود أبناء فإن معيشة الأطفال مع الأم أو الأب في حالة انفصالهما أفضل من المعيشة في جو مشحون بالخلافات والصراعات التي تؤثر على شخصياتهم.

ظروف الطلاق:

إن الطلاق الذي يتم باتفاق الطرفين يكون أسهل وأسرع في التوافق من الطلاق الذي يتم دون اتفاق بينهما، أو أن تُفاجأ الزوجة بالطلاق حيث قال -تعالى-: {فَإِنْ أَرَادَا فِصَالا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا} [البقرة: 233].

كثيرا ما يأتي الطلاق بعد مشوار من المشاكل والحرمان وعدم الأمان لذلك فإن الطلاق يعتبر عاجلا لهؤلاء الأزواج حتى يستقروا بحياتهم من جديد كلا بمفرده، خاصة في حالة وجود الأبناء حيث يتفرغ أحد الوالدين لتربيتهم في جو من الهدوء النفسي والاتفاق معا على طريقة إدارة حياة الأبناء وتوفير جميع الاحتياجات لهم.

العشرة الزوجية دافع لفض الطلاق:

كلما امتدت وطالت فترة الزواج كانت معاناة المطلقين أكبر وأصعب، حيث يصعب عليهما الانتقال من الزواج إلى العزوبية من جديد سواء في البيت أو العمل أو الأنشطة الاجتماعية التي تعودوا عليها طوال فترة الزوجية كما أن طول مدة الزواج يعني أن هناك أولاد وبالتالي هناك مسؤوليات جديدة، نتيجة لانفصال سيعاني منها جميع أطراف الأسرة.
بالمقابل طوال مدة الزواج تعني أن السن قد تقدم بهما ولذلك يتعذر عليهما الارتباط من جديد خاصة المرأة وبالتالي سوف تعاني من الوحدة والضياع.

آثار الطلاق على الرجل والمرأة:

اختلفت نتائج الدراسات حول تأثير الطلاق على كل من الرجل والمرأة ولكن من الواقع أن المعاناة يشعر بها الإثنان. فالطلاق صدمة تؤثر سلبا على الصحة النفسية والجسدية للمطلقين، حيث تتغير مكانتهم الاجتماعية (متزوج أو متزوجة) إلى مكانة (مطلق أو مطلقة)، وهذا يعني أن الطلاق يقلل من المكانة الاجتماعية لكل من الرجل والمرأة.

حيث تتغير نظرة الناس إلى المطلقين ويفقدان الكثير من أصدقاءهما ويعانيان من الوحدة وتحملان تعليقات اللوم والفشل في الحياة الزوجية، كذلك الشك والريبة في سلوكهما مما يجعلهما يعيشان على هامش الحياة الاجتماعية.

ونتيجة الانفصال تضطر المرأة أن تعيل نفسها وأبناءها في ظل أزمة نفسية تحاول تجاوزها وإحساس بالوحدة وقلة الموارد المالية، حيث كثيرا ما تضطر المرأة إلى رفع دعاوى مستمرة مدى الحياة لتعديل وضع أبنائها، كذلك زيادة المسؤوليات بالإنفاق على نفسها وأطفالها، كما تعاني المرأة من ازدواجية الدور المطلوب منها وصعوبة في تحديد هويتها الاجتماعية سواء في الأسرة أو العمل أو مع الجيران.

كما يصارع الزوج إحساسه بالفشل في النجاح بحياته وإحساسه بالوحدة وعدم الاهتمام والحرمان من إشباع جميع احتياجاته النفسية والجسدية والعاطفية التي كان يعيشها في الزواج خاصة الدور الجنسي مما يجعله عرضة للانحراف، كما يعاني المطلق من الأعباء المادية التي يتحملها كنفقة العدة وأمتعة وبدل الإيجار ونفقة الأبناء وتوفير الخادمة، أما إذا كانت الزوجة حامل فإن هناك نفقة وضع ورضاعة.

ويراود المطلقين دائما الإحساس بالذنب نتيجة لفشل زواجهم، كما تتسلط عليهم أفكار تشاؤمية وتغير في نمط الحياة الاجتماعية حيث يتركون بيت الزوجية ويعيشون بمفردهم مع أبنائهم أو يرجعون إلى بيت الأهل أو قد يضطرون إلى الانفصال عن أبنائهم، وهنا يعانون من الحرمان والخوف على الأبناء وكل هذا يزيد من إحساسهم بالظلم وعدم الرضا النفسي.

 

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
الطلاق.. الأثر والنتيجة 8

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3147 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3489 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3564 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟