نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  حكم الحلف بالنبي ) 

Post
3-10-2010 3069  زيارة   

 


- أجاب سماحة الشيخ/ عبد العزيز بن باز: الحلف بالنبي -صلى الله عليه وسلم- أو غيره من المخلوقات منكر عظيم ومن المحرمات الشركية ولا يجوز لأحد الحلف إلا بالله وحده
وخرج أبو داود والترمذي بإسناد حسن عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك» [المحدث: الترمذي، حسن]، وصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من حلف بالأمانة فليس منا» [صححه الألباني].

ولا يجوز الحلف بالكعبة ولا الأمانة، وقد خرج النسائي بإسناد صحيح عن سعد بن أبي وقاص -رضى الله عنه- أنه حلف باللات والعزى، فسأل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن ذلك فقال: «قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، وانفث عن يسارك ثلاثا، وتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ولا تعد» [المحدث: ابن باز، صحيح]... وهذا اللفظ يؤكد شدة تحريم الحلف بغير الله وأنه من الشرك ومن همزات الشيطان وفيه التصريح بالنهي عن العود لذلك.

- س: نسمع أقواما ينادون (مدد يا رسول الله)؟؟

هذا الكلام من الشرك الأكبر، ومعناه طلب الغوث من النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال الله -عز وجل-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56].
فالواجب على جميع الجن والإنس أن يعبدوا الله وحده وأن يخلصوا له العبادة و أن يحذروا عبادة ما سواه من الأنبياء وغيرهم.

قال -تعالى-: {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ} [يونس: 18].
فمن استغاث بالأنبياء أو غيرهم، أو طلب منهم المدد، أو تقرب إليهم بشيء من العبادة، فقد أشرك بالله وعبد معه سواه، ودخل في قوله -تعالى-: {وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 88].

 

 

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
حكم الحلف بالنبي 17
تصميم جديد من تنفيذ وذكر 10

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3237 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3617 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3764 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟