نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  نساء في النار ) 

Post
23-9-2010 4136  زيارة   

هل أنت من المتبرجات؟ إذا كنت واقعة في أحد هذه الصور فأنت متبرجة .. فتوبي إلى الله...

 

أ) هل تعلمين: إثم المرأة المتبرجة؟!!

1- هي من أهل النار: «صنفان من أهل النار لم أرهما... ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا» [رواه مسلم].

2- العري في الآخرة: «رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة» [رواه البخاري].

3- أبغض النساء: «أبغض الناس إلى الله ثلاثة: ... ومبتغ في الإسلام سنة الجاهلية» [رواه البخاري].

ومن سنة الجاهلية التبرج؛ قال تعالى: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} [سورة الأحزاب: 33].

4- عليها مثل آثام من قلدها أو فتن بها: «ومن دعا إلى ضلالة، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا» [رواه مسلم].

5- هي ملعونة فقد روي: «... نساؤهم كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف، العنوهن فإنهن ملعونات..» [حسنه الألباني].

6- هي زانية: «أيما امرأة استعطرت، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية» [صححه الألباني].

7- لا تقبل لها صلاة: «أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل» [رواه ابن ماجة وقال الألباني حسن صحيح].

8- سترها مهتوك: «أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله» [رواه ابن ماجة وصححه الألباني].

9- عاصية لربها: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} [سورة الأحزاب: 33]. «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، ولكن ليخرجن وهن تفلات» [صححه الألباني].

10- سلاح الشيطان: «المرأة عورة، وإنها إذا خرجت استشرفها الشيطان، وإنها لتكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها» [قال الألباني إسناده صحيح].


ب) هنيئا لك.. ثم هنيئا لك.. الحجاب الشرعي؟

1- لأن الحجاب عبادة شرعية واجبة، لها أجر عظيم، تبدأ هذه العبادة وهذا الأجر منذ لبس الحجاب الشرعي وتنتهي بوضع الحجاب.

2- ولتعلمي أنك في عبادة مستمرة إذا:

(1) لزمتِ بيتكِ ولم تخرجي منه إلا لحاجة.

(2) أو خرجتِ لحاجة واجتنبتِ أماكن الرجال.

(3) أو مررتِ برجال وكنتِ متحجبة.

لأنكِ استجبتِ لأمر الله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} [سورة الأحزاب: 33].

3- لأن لبس الحجاب نوع من الجهاد في سبيل الله، خاصة أن من أعظم ما يسعى إليه أعداء الإسلام الآن هو القضاء على حجاب المرأة المسلمة، لكي يقضي على الأمة.

4- لبس الحجاب يحفظ المرأة من شرور كثيرة مثل العين والمس وتسلط أشرار الإنس والجن فلا يطمع بكل المنحرفون قال تعالى: {ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب: 59]، يعرفن بالعفة والشرف وأبعد عن الريبة فلا يتعرض لهن من في قلبه مرض.

5- لبس الحجاب دليل على عفاف المرأة وقوة دينها وعقلها وبعدها عن الشبهات وهذه هي أهم الصفات التي يرغبها الرجل فيمن يريد الاقتران بها.

6- ثواب اقتداء الأخريات بكِ ممن يتساهلن بالحجاب، قال صلى الله عليه وسلم: «من دل على خير فله مثل أجر فاعله» [رواه مسلم]، «من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا» [رواه مسلم].

7- لبس الحجاب طريقك للسلامة من سيئات كثيرة كانت ستأتيك من التهتك والتبرج، ومن تقليدك ومن الافتتان بك.

8- في لبس الحجاب دعوة لغير المسلمين للإسلام، إذا أنه يدعوهم للبحث عن حقيقة الدين والتعرف عليه فأنت داعية إلى الله تعالى.

9- لبس الحجاب سبب لطهارة القلب {ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ} [سورة الأحزاب: 53].

10- ثواب الصبر على أمر الله وما فيه من المشقة والابتلاء؛ قال تعالى: {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ ﴿٤٠﴾ فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ} [سورة النازعات: 40-41].

ج ) هل تعرفين صفات الحجاب الشرعي؟

1- أن يستر كل الجسم بلا استثناء، مع وضع العباءة على هامة الرأس.

2- أن لا يكون زينة في نفسه، أو فيه زينة من رسوم وزخارف وكتابات.

3- أن يكون سميكا غير شفاف فلا يظهر ما تحته.

4- أن يكون واسعا فضفاضا غير ضيق؛ بحيث لا يبدي تقاطيع وتفاصيل الجسم.

5- أن لا يكون مشابها لملابس الرجال، وأن لا يشبه لبيس الكافرات.

6- أن لا تكون الملابس معطرة أو مبخرة إذا كانت ستمر برجال.

د ) لكي لا تكوني متبرجة؟

هل أنتِ من المتبرجات؟.. إذا كنتِ واقعة في أحد هذه الصور فأنتِ متبرجة.. فتوبي إلى الله..

أنتِ متبرجة: إذا ظهر شيء من جسمك إذا كانت ملابسك ضيقة، مثل: العباءة الضيقة المفصلة على الجسم، لبس البنطلون، الكاب الذي يظهر تفاصيل الجسم وكأنه ثوب رجل، إذا كنتِ تضعين العباءة على الكتف؛ لأن فيه تحديد وبروز لرأس والمنكبين، إذا كان حجابكِ زينة في نفسه مثل: العباءة المطرزة، أو المزركشة، إذا كان حجابك شفاف رقيق، إذا كانت ملابسك معطرة أو مبخرة بحيث يشمها الرجال، أنتِ متبرجة أمام المحارم: بالفتحات الواسعة..


إعداد اللجنة العلمية بتسجيلات الأنصار

 

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
نساء في النار 1

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3138 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3475 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3548 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟