نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  مختصر في أحكام الصوم ) 

Post
22-7-2010 3432  زيارة   

فرضية صيام رمضان، حكمة الصيام، بداية الصوم، مبطلات الصيام، مستحبات في الصيام...

 

بسم الله الرحمن الرحيم

فرضية صوم رمضان

والأصل فيه قوله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183] وهو أحد أركان الإسلام ومبانيه العظام. كما قال -عليه الصلاة السلام-: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان» [رواه مسلم] ويجب على كل مسلم، بالغ، عاقل، مقيم، قادر على الصوم.

حكمة الصيام

- حبس النفس عن الشهوات وفطامها عن المألوفات وتعديل قوتها الشيطانية لتستعد لطلب ما فيه غاية سعادتها ونعيمها ويكسر الجوع والظمأ من حدتها وسورتها.

- ويذكرها بحال الأكباد الجائعة من المساكين.

- وتضييق مجاري الشيطان من العبد بتضييق مجاري الطعام والشراب.

بداية شهر الصوم

يجب صيام رمضان لرؤية هلاله أو كمال عدة شعبان ثلاثين يوما، ويكفي لرؤية خلال رمضان رجل عدل، ولا يقبل في بقية الشهور إلا عدلان.
ويحرم صوم يوم أو يومين احتياطا ويسمى يوم الشك ويجب تبييت النية للصيام من الليل، أما في النفل فيجوز بنية من النهار.

مبطلات الصوم عمدا

ويبطل الصوم بفعل شيء من الأشياء التالية معتمدا غير نسيان:

- الجماع: وهو أعظمها وأغلظها وكفارتها عتق رقبة، فإن لم يجد صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع أطعم ستين مسكينا.

- الأكل والشرب: وهو إيصال الطعام أو الشراب إلى الجوف سواء كان عن طريق الفم أو الأنف.
ويتبع هذا ما كان بمعنى الأكل أو الشرب كحقن الدم والإبر المغذية لأنها تقوم مقام الأكل والشرب من حيث استغناء الجسم بها.

- القيء: إذا غلبه القيء ولم يتعمده فلا قضاء عليه.

- إخراج الدم بالحجامة: أما أخذ الدم من الوريد للتحليل أو غيره الصحيح انه لا يفطر لكن إذا كثر فالأولى تأجيله إلى الليل ، فإن فعله في النهار فلأحوط القضاء تشبيها بالحجامة، أما خروج الدم بالرعاف أو خلع السن أو دمامل فلا يؤثر على الصيام لأنها ليست حجامة ولا بمعناها.

- إنزال المني تعمدا: بتقبيل أو لمس أو استمناء من غير جماع.

أهل الأعذار في رمضان

1- المسافر والمريض: فلهما الفطر والصيام والأفضل الأخذ بالرخصة، وإن تضررا فيجب الفطر عليهما ثم القضاء عموما.

2- الحائض والنفساء: يحرم على الحائض والنفساء الصيام، وعليهما القضاء، فإذا نزل دم الحيض أو النفساء أثناء النهار ولو كان قبيل طلوع الشمس بطل صوم ذلك اليوم، كما أنها لو لم تطهر إلا بعد طلوع الفجر فإنه لا يصح صيام ذلك اليوم أما إذا طهرت قبل الفجر فإن صومها صحيح حتى لو أخرت الغسل بعد طلوع الفجر.

3- العاجز لكبر أو مرض لا يرجى برؤه: فإنه يطعم عن كل يوم مسكينا.

4- الحامل والمرضع إذا خافتا على ولديهما: أفطرتا وقضتا وأطعمتا عن كل يوم مسكينا، وأما إذا خافتا على أنفسهما أفطرتا وقضتا وليس عليهما إطعام.

تنبيهات ومسائل يحتاج لها الصائم

- من فسد صومه بشيء من المفطرات لم يجز له أن يأكل بعد ذلك بل يمسك بقية يومه ويقضي، بخلاف من لم يصم أول النهار معذورا كالمسافر والحائض ولكن لا يظهر أكله وشربه لئلا يساء الظن به أو يقتدى به من الأطفال وغيرهم.

- من فعل شيئا من مبطلات الصيام ناسيا أو مكرها أو جاهلا بالحكم أو بالوقت فلا شيء عليه لعموم قوله -تعالى-: {رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ...} [البقرة: 286].

- من أفطر في رمضان لعذر ثم مات قبل أن يتمكن من القضاء فلا قضاء ولا كفارة على ولية، وأما من تمكن من القضاء ولم يقض فيسن لوليه أن يصوم عنه وذلك خشية وقوع شيء من الماء في جوفه.

- إن كان الصائم يخشى على نفسه التدرج إلى الجماع أو إنزال المني بتقبيل أو نحوه حرم عليه ذلك.

- ليس على الصغير صيام حتى يبلغ لكن يدربه وليه ليألف الصيام ويعتاده.

- لايشترط لصحة الصوم الطهارة من الحدث الأكبر، فلو صام الإنسان وهو جنب بحيث أخر الاغتسال إلى ما بعد طلوع الفجر فلا شيء عليه.

- يباح للصائم السواك في جميع نهاره سواء كان قبل الزوال أو بعده من غير كراهة.

- يباح للصائم التبرد بالماء البارد بالصب على رأسه أو بالانغماس فيه أو بالمضمضة.

- يجوز للصائم ذوق الطعام وهذا مقيد بعدم دخوله الحلق.

- من الأخطاء الشائعة أو البدع الإمساك عن الطعام قبل أذان الصبح بوقت معين، بل يجوز لمن رقع الإناء ثم سمع النداء أن يشرب حتى يقضي حاجته.

- يجوز للمسافر الفطر قبل سفره أو قبل خروجه من داره.

مستحبات في صيام رمضان

1- السحور: يستحب السحور ويستحب تأخيره إلى قبيل الفجر فإنه أقوى للبدن وأنشط له في صيامه.

2- تعجيل الفطر: وذلك بعد الغروب مباشرة فإنه من السنن الظاهرة ومن شعائر الإسلام والسنة.

3- الدعاء عند الإفطار: فإن لكل صائم عند فطره دعوة مستجابة منها ما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: «ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله» [حسنه الألباني].

4- الإفطار على رطبات: فإن لم يكن رطبات فتمرات فإن لم يكن تمرات حسا حسوات من ماء وهذا يكون قبل الصلاة فإذا صلى تناول حاجته من الطعام.

5- صلاة التراويح والقيام: والمواظبة عليهما مؤمنا بما وعد الله محتسبا الأجر والمثوبة، وينبغي له المحافظة على صلاة التراويح جماعة وألا ينصرف حتى يقضي الإمام صلاته حتى يكتب له قيام ليلة.

6- تحرى ليلة القدر في العشر الأواخر.

7- الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر وإحياء لياليه.

8- الاعتكاف: وهو لزوم المسجد والإقامة فيه بنية التقرب إلى الله. فيستحب للمعتكف الإكثار من النوافل والعبادات ودراسة العلم واستذكاره.

9- العمرة في رمضان: فإنها تعدل حجة مع النبي -صلى الله عليه وسلم-.

من آداب شهر رمضان

1- قراءة القرآن.

2- الدعاء والذكر والعبادة عموما.

3- ترك اللغو والرفث في الكلام، وهو كل ما يستحي من ذكره كالجماع ونحوه.

4- ترك قول الزور والعمل به.

5- الإكثار من الصدقة وبذل الخير.

6- عدم إضاعة الأوقات واغتنامها بالعبادة.

7- استحباب قول الصائم لمن شاتمه أو سابه أو قاتله: إني صائم، بصوت مسموع.


 

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
مختصر في أحكام الصوم 1

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3141 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3477 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3556 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟