نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  ماذا أعددت لـ ...شهر رمضان ؟! ) 

Post
22-4-2010 4499  زيارة   

ها هو رمضان قد أقبلت بشائره ، وهلت أنواره ،وفاح عبيره ،و أضاءت مصابيحه ، فماذا أعددت ? أخي ? لشهر رمضان ؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على نبيه المصطفى ورسوله المجتبى، أما بعـد:

أخي الحبيب: ها هو رمضان قد أقبلت بشائره، وهلت أنواره، وفاح عبيره، وأضاءت مصابيحه، فماذا أعددت -أخي- لشهر رمضان؟

هل أعددت له توبة صادقة؟

هل أعددت له عزيمة قوية وإرادة صلبة؟

هل أعددت له قلبًا خاشعًا، ولسانًا ذاكرًا، وبدنًا على الطاعة صابرًا؟

هل أعددت له خلقًا كريمًا وسمتًا حسنًا وسلوكًا فاضلا؟

هل أعددت له حرصا على الأوقات، واغتناما للساعات في إحراز الطاعات؟

إياك -أخي- أن يدركك رمضان وأنت على حالك من الغفلة والضياع، فهذه حال الخاسرين الذين لا عقل لهم ولا دين.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «رغم أنف رجل دخل عليه رمضان، ثم انسلخ قبل أن يغفر له» [رواه الترمذي وصححه الألباني].

فإذا لم يغفر لك في رمضان، فمتى يغفر لك؟ وإذا لم ترحم في رمضان فمتى ترحم؟
وإذا لم تعتق في رمضان فمتى تعتق؟!

فهذا الشهر فرصة لا تعوض، وقد حرمها كثير من الناس صاموا معنا العام المنصرم، وقد أصبحوا اليوم مرتهنين في قبورهم، يتمنى أحدهم أن يعود إلى الدنيا من أجل تسبيحة واحدة! أو تهليلة واحدة! ولو بذل في سبيل ذلك الدنيا بما فيها ولكن هيهات.. هيهات!! مضى زمن الإمهال ولم يبق إلا الحساب على ما عملوا!!

وأنت يا أخي الحبيب لا زالت الفرص أمامك، فأحسن في هذا الشهر العمل، واجتهد في الطاعة والعبادة واغتنم أوقات هذا الشهر فيما يقربك من ربك من صلاة وصيام وصدقة وقراءة قرآن، وذكر ودعاء، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وطاعة الوالدين وصلة الأرحام، وإصلاح ذات البين، والإحسان إلى اليتامى والمساكين والضعفاء.

واحذر -رحمك الله- كل ما يغضب رب العالمين، ولا تفسد صومك بارتكاب المعاصي والمخالفات فقد قال النبى صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه» [رواه البخاري].

أخي الحبيب لقد كان صلى الله عليه وسلم يجتهد في رمضان أكثر من غيره، يجتهد في الصلاة والقراءة والذكر والصدقة.
وكان السلف الصالح يقتدون بنبيهم في ذلك فمنهم من كان يختم القرآن في صلاة القيام كل ثلاث ليال من رمضان، وبعضهم كل سبع، وبعضهم كل عشر ليالي.

وفي حديث السائب بن يزيد قال: "كان القارئ يقرأ بالمئين -مئات الآيات- حتى كنا نعتمد على العصا من طول القيام، وما كانوا ينصرفون إلا عند الفجر - قبله بقليل".

فاحرص أخي على طاعة الله في هذا الشهر، واقتد فيه بسلفك الصالح عسى أن يغفر الله ذنبك ويرفع قدرك ويثبت اسمك فى ديوان السعداء الفائزين.


ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
ماذا أعددت لـ ...شهر رمضان ؟! 6
تصميم جديد من تنفيذ وذكر 1

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

جلال

مشاء الله بارك الله فيكم على هذه التصاميم.

2011-07-31 00:00:00


روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3144 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3488 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3562 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟