نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

المطويات  (  السحور ) 

Post
29-8-2009 2366  زيارة   

رغب النبي صلى الله عليه وسلم في أكلة السحر، وحذر من تركها، وذكر لها كثيراً من الفضائل والثمرات، ومن ذلك:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. أما بعد:

فمن آداب الصيام الظاهرة: السحور .
والسحور: هو الأكل في آخر الليل، وسمي بذلك لأنه يقع في السحر.

حكمه: مستحب، قال النووي: "ونحن يستحب لنا السحور، ولو لم يتسحر، كأن نام ولم يستطع القيام قبل طلوع الفجر، فصومه صحيح، لأن السحور ليس شرطاً في صحة الصيام".

وقد نقل الحافظ بن حجر في الفتح الإجماع على ندبه واستحبابه، وذكره الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الآداب المستحبة للصيام.

فضله: رغب النبي صلى الله عليه وسلم في أكلة السحر، وحذر من تركها، وذكر لها كثيراً من الفضائل والثمرات، ومن ذلك:

1- أنه بركة: فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تسحروا فإن في السحور بركة» [رواه البخاري ومسلم وابن حبان وصححه الألباني] .
وعن سلمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «البركة في ثلاثة: في الجماعة، والثريد، والسحور» [صححه الألباني] .
وقال النووي رحمه الله: "وأما البركة التي فيها فظاهرة، لأنه يقوي على الصيام، وينشط له، وتحصل بسببه الرغبة في الازدياد من الصيام".

2- أنه مخالفة لأهل الكتاب: فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «فضل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر» [رواه مسلم وصححه الألباني]
قال النووي رحمه الله: "معناه: الفارق والمميز بين صيامنا وصيامهم السحور، فإنهم لا يتسحرون، ونحن يستحب لنا السحور" .

3- إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين: لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «السحور أكله بركة ، فلا تدعوه و لو أن يجرع أحدكم جرعة ماء ، فإن الله و ملائكته يصلون على المتسحرين». [حسنه الألباني] .
والصلاة عليهم معناها: أن يشملهم بعفوه، ورحمته ومغفرته .
وصلاة الملائكة: الدعاء والاستغفار لهم.

4- إنه سهل يسير: لقوله صلى الله عليه وسلم: «تسحروا ولو بجرعة من ماء» [رواه المنذري و ابن الملقن وضعفه الألباني]؛ فإذا كان الإنسان لا يشتهي الطعام في هذا الوقت المتأخر، أو كان نائماً ولن يستيقظ إلا عند الفجر، فيمكنه أن يشرب قليلاً من الماء بنية السحور، حتى لا يحرم من فضل إتباع النبي صلى الله عليه وسلم في هذه السنة، وليحوز الأجر المترتب عليه.

آدابه: هناك بعض الآداب المتعلقة بالسحور: ينبغي على المسلم المريد للخير مراعاتها، ومن ذلك :

1- تصحيح النية: فينبغي للمتسحر أن ينوي بسحوره إمتثال أمر النبي صلى الله عليه وسلم والإقتداء بفعله؛ ليكون سحوره عبادة وأن ينوي به التقوي على الصيام ليكون له به الأجر .

2- تأخير السحور: فالسنة تأخير السحور إلى قبيل الفجر، فقد روى أنس رضي الله عنه عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: "تسحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قام إلى الصلاة. قلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية". [رواه البخاري]

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "وتأخير السحور أرفق بالصائم، وأسلم من النوم عن صلاة الفجر. وللصائم أن يأكل ويشرب ولو بعد السحور ونية الصيام، حتى يتيقن طلوع الفجر، لقوله تعالى: {وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة: 187]

ويحكم بطلوع الفجر؛ إما بمشاهدته في الأفق أو بخبر موثوق به بأذان أو غيره، فإذا طلع الفجر أمسك، وينوي بقلبه ولا يتلفظ بالنية، (لأن التلفظ بها بدعة). [مجالس شهر رمضان ص 50]
والدليل على تأخير السحور من السنة لقوله صلى الله عليه وسلم: «ثلاث من أخلاق النبوة: تعجيل الإفطار وتأخير السحور ووضع اليمين على الشمال في الصلاة» [صححه الألباني] .

وقال الشيخ الفوزان: "وبعض الناس اليوم يسهرون معظم الليل، فإذا أرادوا النوم تسحروا وناموا وتركوا صلاة الفجر، فهؤلاء صاموا قبل وقت الصيام، وتركوا صلاة الفجر، ولا يبالون بأوامر الله، فأي شعور عن هؤلاء نحو دينهم وصيامهم وصلاتهم إنهم لا يبالون ما داموا يعطون أنفسهم ما تهوى". [كتاب إتحاف أهل الإيمان : ص 33]

3- التسحر على تمر: ويستحب أن يتسحر على تمر لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نعم سحور المؤمن التمر» [رواه أبو داود وصححه الألباني]

4- أن لا يملأ بطنه: فمن حكم الصيام كسر شهوتي البطن والفرج، وكثرة الأكل والشرب تضعف معها هذه الحكمة .

ويدل على كراهة كثرة الأكل قوله صلى الله عليه وسلم: «ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة: فثلث لطعامه، وثلث لشرابه وثلث لنفسه». [رواه الترمذي وصححه الألباني].

ملفات المطوية

اسم الملف تحميل عدد مرات التحميل
السحور 3

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3145 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3488 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3562 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟