صفحة وذكر على الفيس بوك

ما أكثر الخدمات التي تستفيد منها من وذكر ؟





الجمعة
17 جماد ثاني 1435 هـ | 18 ابريل 2014


Prophet Muhammad
:: المطويات » موضوعات متنوعة » وصيتي الشرعية
الدار : مطويات وذكر | عدد الزوار : 118485 | تاريخ الإضافة : 2011-03-13
أرسل لصديقنسخة للطباعةأبلغ عن عطل
Go to the English translation of the page

وصيتي الشرعية

نبذة :
هل كتبت وصيتك أم ليس بعد !؟





نص المطوية :



بسم الله... والحمد لله والصَّلاة والسَّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه... وبعد:

وصيَّتي الشّرعيَّة


قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ما حقُّ امرئٍ مسلمٍ، له شيءٌ يُوصي فيه، يَبِيتُ ليلتين إلَّا ووصِيَّتُهُ مكتوبةً عنده» [رواه البخاري 2738].

قال الله -تعالى-: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ} [آل عمران: 185].

(هذه الوصيَّة مأخوذة من كتاب (كلُّ من عليها فان\الدّكتور عمر الشَّايجي\ بتصرف. جزاه الله خيرً)).

أيُّها المسلمون:


كثر في زمننا الحاضر موت الفجأة:

بالسَّكتات القلبيَّة... أوِ الجلطات الدِّماغيَّة... أوِ الذَّبحة الصَّدريَّة... أو ارتفاع ضغط الدَّم أو السُّكر أوِ انخفاضهما... وهذا من علامات السَّاعة الّتي أخبر عنها النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-؛ قال -صلّى الله عليه وسلّم: «من اقتراب السَّاعة...... وأن يظهر موت الفجاة» [حسَّنه الألباني 5899 في صحيح الجامع].

فحري بنا أيُّها الأحبَّة أن نعمل بسنَّة النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-... وأن لا ينام أحدنا إلا وهو جاعلٌ وصيَّته عند رأسه...

فكتابة الوصيَّة لا تُقرِّبُ الأجل... كما أنَّ عدم كتابتها لا تُبعده.

أولًا: ما هي الوصِيَّة؟؟

والوصِيَّة هي: ما يوصي به الرَّجل أو المرأة أهله بعد موته من:

1- سداد دين.
2- أو دفع صدقة.
3- أو أن يطلب بأن يقوم بغسله فلان.
4- أو أن يصلِّي عليه فلان... الخ.

ملاحظة:

لا يشترط لكتابة الوصية أن يكون الموصي مالكاً لشيءٍ من المال يتصدَّق منه... فله أن يوصي بوجوه أُخرى من الخير مثل: الدُّعاء... الاستغفار له... مسامحته... وغيرها.

ثانيًا: ما هي أهمية الوصيَّة...؟؟

أهمية الوصيَّة: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: «ما حقُّ امرئٍ مسلمٍ، له شيءٌ يُوصي فيه، يَبِيتُ ليلتين إلَّا ووصِيَّتُهُ مكتوبةً عنده» [رواه البخاري 2738].

قال عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما-: "ما مرت علي ليلة منذ سمعت رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال ذلك، إلا وعندي وصيتي" [رواه مسلم 1627].

فائدة:

عندما مات النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-... كان عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- لم يتجاوز الواحد والعشرين عامًا...!!
فلينتبه الشَّباب والفتيات الّذين يحسبون أن الوصيَّة لا تكتب إلا عند الشَّيخوخة... وليبادروا إلى كتاب وصاياهم.

***

ثالثًا: ماذا على الموصي في وصيَّته...؟

على الموصي تجنب الظُّلم في وصيته... ومن صوره:

1- تخصيص أحد الورثة بمالٍ أو عقارٍ....
2- جَعْلُ عَقارٍ وقفًا على أحد الورثة وعلى ذريَّتِه... دون باقي الورثة.
3- الوصيَّة بأكثر من الثُّلُث.
4- الوصيَّة بحرمان أحد الورثة (ميراث)... إلخ.

تنبيه:

الوصيَّة الّتي تُخالف شرع الله جل جلاله لا تُنفَّذ شرعًا... ولا يَجني الموصي من ورائها إلَّا الإثم... والخسران.... فاحذروا...

رابعًا: من مستحبات الوصيَّة:

يُستحبُّ تعجيل كتابة الوصيَّة... وأن يُشهِدَ عليها...

ملاحظة:

يجوز الزَّيادة عليها... أوِ النَّقصان منها... أو تغييرها (في أيِّ وقت شاء).

***

أخيرًا:

ينبغي فتح الوصيَّة بعد الموت مباشرةً -إن أمكن-، فلربما أوصى الميت بأشياءَ ينبغي فِعْلُها -قبل الدَّفن- وبالتَّالي يَفُوتُ بعضُ الوصيَّةِ بالتَّأخير.

هذه وصيَّتي الشّرعيَّة (نموذج مُقترح للوصيَّة):

بسم الله والحمد الله والصَّلاة والسَّلام على رسول الله وصحبه ومن والاه... وبعد:

قال عليه -صلّى الله عليه وسلّم-: «ما حقُّ امرئٍ مسلمٍ، له شيءٌ يُوصي فيه، يَبِيتُ ليلتين إلَّا ووصِيَّتُهُ مكتوبةً عنده» [رواه البخاري 2738].

هذا ما أوصي به:

أهلي... وورثتي من بعدي... (وجميع المسلمين) وأنا في حال الصَّحة... وتمام العقل:

أنا: ......................

1- أوصِيكُم بتقوى الله -عزّ وجلّ-.

2- والصَّبر عند موتي.

3- وأن تقولوا خيرًا.

4- وتُكْثِروا من الاستغفار... والدُّعاء لي بالرَّحمة... ودخول الجنَّة... والنَّجاة من النَّار...

5- وتُكْثِروا من قولكم: "إنّا لله وإنّا إليه راجعون"، "اللهمَّ أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها".

وأوصيكم:

1- بالإسراع في تجهيزي...

2- وإعلام قرابتي... وأصدقائي... وأهل الصَّلاح (وتكثيرهم)... ليكونَ لهُم أجر المشاركة في:

1- تجهيزي...
2- وغسلي...
3- وتكفيني...
4- والصَّلاة عليَّ...
5- وتشييع جنازتي...
6- ودفني...
7- والاستغفار لي...

وأوصِيكُم:

بقضاءِ دَينِي قبل دفني -إن أمكن-... ولا تتهاونوا في أدائه... نظرًا لأهميته الّتي بيَّنها الّنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حينما قال: «نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه» [رواه التِّرمذي 1078 وابن ماجه 1972 وصحَّحه الألباني].

كما أُوصِيكُم:

بالإسراع في تنفيذ وصاياي...

ومُجملُ ما عليَّ من الدُّيون هي:

1- ..............................................
2- ..............................................
3- ..............................................
4- ..............................................
5- ..............................................
6- ..............................................
7- ..............................................
8- ..............................................
9- ..............................................
10- ..............................................

ومُجملُ مالي من المُستحَقَّات عند الآخرين هي:

1- ..............................................
2- ..............................................
3- ..............................................
4- ..............................................
5- ..............................................
6- ..............................................
7- ..............................................
8- ..............................................
9- ..............................................
10- ..............................................


11- وبعد قضاء ديوني أُوصِيكُم بأن يُتصدَّقَ بمبلغ، وقدره: .................. من مالي.

وأن تُنفَقَ هذه الصَّدقات على الوجه التَّالي:


1- ..............................................
2- ..............................................
3- ..............................................
4- ..............................................
5- ..............................................
6- ..............................................
7- ..............................................
8- ..............................................
9- ..............................................
10- ..............................................

وأوصي أيضًا بأنْ:


1- ..............................................
2- ..............................................
3- ..............................................
4- ..............................................
5- ..............................................
6- ..............................................
7- ..............................................
8- ..............................................
9- ..............................................
10- ..............................................

كما أُوصي:

أنْ يُقَسَّم مالي بين ورثتي:
تقسيمًا شرعيًّا كما أمر الله -عزّ وجلّ-

وأُعْلِمُكُم وأُشْهِدُكُم:
أنِّي قد سامحتُ كلّ إنسانٍ لي حقٌّ عليه...

وأرجو أن يسامحني:
كلُّ من يَعرِفُني ويَصْفَحَ عن حقِّه... (إن كان له عليَّ حقٌّ)....

وأُوصِيكُم -أيضًا-:

أن تعملوا بكل سُنَّة سَنَّها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-:
عند الوفاة... وقبلها... وبعدها.

كما إني ابرأً إلى الله -عزّ وجلّ- من كل:
فعلٍ أو قَوْلٍ... يُخالِفُ الشَّرْعَ الحنيف...

وأخيراً.... أُوصِي:

أهلي... وأولادي... والمسلمين جميعًا... بآخر وصيَّةٍ أوصي بها الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- أُمَتَهُ...
فقد كان آخرُ كلامِ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم: «الصَّلاة الصَّلاة! اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم» [رواه أبو داود 5156 وصحَّحه الألباني].

كانت هذه وصيَّتي...

وجزاكم الله خيرًا...

وصلّى الله وسلّم على نبيِّنا محمّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين.

سبحان ربّك ربّ العزة عمَّا يَصِفون...

وسلامٌ على المرسلين... والحمد لله ربّ العالمين.

ألا هل بلَّغت... اللهمَّ فاشهد

حُرِّرت: في يوم............ شهر............سنة............ هجرية...............

الموافق: يوم............ شهر............ سنة............ ميلادية................

المُوصِي: .................................................. ........................
التَّوقيع: .................................................. .........................

***

الوَصِيُّ: .................................................. ......................
التَّوقيع: .................................................. ......................

***
الشَّاهدُ الأولُ: .................................................. ...............
التَّوقيع: .................................................. ......................

***

الشَّاهدُ الثَّاني: .................................................. .................
التَّوقيع: .................................................. .......................


ملاحظة:

لا بأس أن تُسجَّل الوصيَّة عند الكاتب بالعدل حتى لا يتلاعب بها أحد... ويَضْمَن الموصي تنفيذ وصيَّته.

الوصيَّة الشّرعيَّة... أولى بالحفظ من:

الأموال.... والذَّهب.... والمستندات... ومن كلِّ شيءٍ.


مركز وذكر

 

ولمعرفة أحكام الجنائز وكيفية الصلاة على الميت والسنن والبدع يمكنكم قراءة كتيب (الجنائز) من إنتاج مركز وذكر على هذا الرابط:

http://www.wathakker.net/flyers/view.php?id=2679#

امة الله | مصر | 13 / 09 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
بارك الله فيك يا شيخ و حفظك و نفع بك و جزيت عن الاسلام خير الجزاء
علاء عمر | الإمارات العربية المتحدة | 21 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
الحمدلله وجزاكم الله خير الجزاء لاكن لو حبذ ان نشمل في الوصية صلاة الفجر وجزاكم الله درجات العلاة من الجنة ولمن يساهم في هذا المقع الرائع
مريم | سوريا | 21 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله خيرا على هذا الخير الاكثر من رائع وفقكم الله لكل ما يحب ويرضى وجعله في صحائف اعمالكم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم رجائي الوحيد لو تتغير تقنية اختيار السورة فهي تنسحب بسرعة
ثمار | المملكة العربية السعودية | 20 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله خيرا اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الدنيا والاخرة اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين وارحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه
حنان | المملكة العربية السعودية | 17 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
شي رائع جدااااااااااااااا جزاكم الله خير وإلى الأمااام جعله الله فيه موازين حسناتكم
هدير ايمن | مصر | 17 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
ما شاء الله إن هذا الموقع نعمة من نعم الله على الإنسانية التى تعلم الانسان حقوقه وواجباته والله ما كنت اعرف ما على ان افعله فى دنيايا او موتى إلا ما فتحت هذا الموقع بارك الله فيه وفى اهله
صبحى الشرقاوى | الكويت | 16 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله خيراعلى تذكير الناس بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومنهاالوصية
سارة العطوي | المملكة العربية السعودية | 13 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
ماشاء الله موقع مميز الله يثبتكم ويحميكم اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم و الاموات...جزاكم الله كل خير واعانكم على فعل الخير
علي ادروب | السودان | 13 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
تذكرة شرعية للمؤمن الذي ينتظر يومه في اي لحظة بنفس راضية وبهذه الوصية يكون سار علي سنة المصطفي عليه أفضل الصلوات وهيأ نفسةللرحيل الي الأخري كما بنفس رضية -جزاكم الله ووهبنا وأياكم أداء هذه النعمة
ismail | المغرب | 12 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
assalamo alaikom wa rahmato llah jazakomo llah 3anna koulla khair
عبدالرحمن | مصر | 10 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
بسم الله والسلام عليكم جزاكم الله خير الجزاء على تذكيرنا بما نسينا اللهم أحسن خاتمتنا وسهل سكراتنا
shokir | طاجكستان | 10 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
Assalomu alaikum va rahmatullohi va barakotuhu uridu an ashtarika fi barnomijikum hozihi an taazanunani va an taqbaluni bil mushorakati fiho jazokumullohu khairal jazo
محمد السوداني | السودان | 10 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
نشكركم على هذا التذكير الذي غفل عنه الكثير من أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم والله لكأني أراكم تخاطبونني فقط من كثرة مانويت ان أكتب وصيتي وأنا عنها غافل جزاكم الله خيرا .
سيف الله | مصر | 05 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله عنا خيرا وجعله الله فى ميزان حسناتكم واسأل الله عزوجل ان يحسن خاتمنا
ام-ياسمين | مصر | 04 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاك الله خيرا وجعلك الله عونا على الحق وجعلنا ممن يستمعون القول ويتبعون احسنه
أديبة | الدانمارك | 03 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله كل الخير على هذه الوصية فهي تسهل ماهو المطلب فيها
احمدسيد | مصر | 02 / 05 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
جزاكم الله خيرالجزاء وبارك الله فيكم
دعاء | مصر | 30 / 04 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
ماشاء الله لاقوة الا بالله هذا خير عظيم يغفل عنه السواد الاعظم من المسلمين ارجوا نشرها فى كل مكان وبين العامة من المسلمين خاصة الذين هم محدودى التفقه فى أمور الدين وتيسير وجود روابط لنشرها على الصفحات المخلفة وللاصدقاء وجزى الله خيرا كل من كان له بصمة فى هذا الدين العظيم
S3d | المملكة العربية السعودية | 30 / 04 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
بسم الله والسلام عليكم جزاكم الله خير الجزاء على تذكيرنا بما نسينا اللهم أحسن خاتمتنا وسهل سكراتنا
اسد الاقصى | المملكة العربية السعودية | 29 / 04 / 2011ضع ردا على هذا التعليق
شكرا لكم على هذا الموضوع الرائع وجزاكم الله خير على هذا التنيه
صفحة 1 من 3
      1   2   3