نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

هل تحافظ على الصيام؟
4-4-2011 1511   
   
عدد مرات التحميل : 2

هل تحافظ على الصيام؟

 

أوقف الشمس (4) هل تحافظ على الصيام؟


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إن في الجنة بابا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: "أين الصائمون؟"، فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم؛ فإذا دخلوا أغلق، فلن يدخل منه أحد» [رواه البخاري].

فالصائمون مفضلون على سائر الخلق يوم القيامة والصيام وقاية للعبد من النار «والصوم جُنَّة» [رواه البخاري]، والصيام تربية لأبناء الدعوة بصفة خاصة، وللناس بصفة عامة، فهو يهذب الأخلاق، ويُطبِق على الشيطان، ويقي العبد من لهيب النار، وصوم الفرض مقدم وأولى، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه» [رواه البخاري].

وقال -صلى الله عليه وسلم-: «من صام رمضان، ثم أتبعه ستا من شوال؛ كان كصيام الدهر» [رواه مسلم].

يوم في سبيل الله:

قال -صلى الله عليه وسلم-: «ما من عبد يصوم يوما في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا» [رواه مسلم].

وقال -صلى الله عليه وسلم-: «من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقا كما بين السماء والأرض» [قال الألباني حسن صحيح].

يوم عرفة:

قال -صلى الله عليه وسلم-: «صيام يوم عرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده» [رواه مسلم].

وسئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن صوم يوم عرفة فقال: «يكفر السنة الماضية والباقية» [رواه مسلم].

الصوم والقيام توأمان:

قال -صلى الله عليه وسلم-: «أفضل الصيام بعد رمضان، شهر الله المحرم.. وأفضل الصلاة بعد الفريضة.. صلاة الليل» [رواه مسلم].

في العشر الأوائل من ذي الحجة:

قال -صلى الله عليه وسلم-: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني العشر، قالوا: "يا رسول الله.. ولا الجهاد في سبيل الله؟"، قال: "ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء"» [صححه الألباني].

صوم عاشوراء:

سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن صيام يوم عاشوراء، فقال: «يكفر السنة الماضية» [رواه مسلم]، وقد صام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء وأمر بصيامه، وقال: «لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع» [رواه مسلم].

وفي هذا إشارة إلى صيام يوم التاسع والعاشر من شهر المحرم، والحكمة من ضم التاسع مخالفة لليهود.

الاثنين والخميس:

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صوم الاثنين والخميس» [صححه الألباني].

وقال -صلى الله عليه وسلم-: «تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم» [رواه الترمذي وصححه الألباني].

وثلاثة أيام من كل شهر:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: «أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام» [رواه البخاري]، ويفضل صيام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر.

وإن لم تصم.. فطِّر صائماً:

قال -صلى الله عليه وسلم-: «من فطر صائما فله مثل أجره» [صححه الألباني].

فبادر أخي إلى هذا الخير، وإلى تلك الغنيمة الباردة، فما أيسر أن يصوم العبد، ويحصل الأجر، ولكن المهم الإخلاص لله -تعالى-، وستجد التوفيق بإذن الله.



www.salafvoice.com
موقع صوت السلف



اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3144 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3483 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3560 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟