نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

سر الابتسامة
18-11-2010 2729   
   
عدد مرات التحميل : 8

سر الابتسامة

 

جاءتْني بوجْه طلْق، وابتسامةٍ مشرِقة؛ تدْعوني إلى احتفال ديني يُقام كلَّ عام، يُدْعى إليه كل من أُفضِّل من الشيوخ والمحاضِرين، لفت نظري حداثة سنِّها، وابتسامة الرِّضا التي ارتسمتْ في عيْنَيْها وسعادتها، وهى تصِف بحماسةٍ كم الذين سيحاضرون في هذا الاحتِفال السنوي، وقد قرأتْ في عيني تلك الدَّهشة، وسمعتْ أسئلتي التي تزاحمتْ في عقلي، فقالت لي -والابتِسامة لا تُفارقها-: لا تَنْدهِشي، فلم أكنْ بتلك الحماسة قبل أعوام قليلة، فقد كنتُ مثل الكثير من فتيات هذه الأيام، لَمْ أكُنْ ألتَفِتُ كثيرًا إلا لنفسي، وبماذا أشعر، وكيف أسعد، وكيف يدلِّلني الجميع، كنتُ أخْتصر الدُّنيا في الصديقات ومرحهن وأحاديثهن الشَّيِّقة، التي كانتْ تملأ حياتي بالبَهْجَة، متصوِّرة أني أسير متوجةً في ركْب سعادتي.

عُمْرٌ قضيتُه داخل نفسي، أستمع فقط إلى ضجيجها وصخبها، ومطالبها التي كانتْ بغير انتهاء، لا أكْترث كثيرًا لمَن عاش فقيرًا، أو مات يئنُّ، ولم يجدْ علاجًا، أو مَن رحل تاركًا وراءه أطفالًا جَوْعى.

أحزن نعم، ولكن للحظات، ثم أعود لنداء نفسيٍّ عالي الصوت، فأنسى سريعًا.

ما لي والهموم، فأنا لم أُخْلَقْ لها؟!

حتى مرضتْ أمي بمرض عضال فاجأ الجميع، وما هي إلا شهور ورحلتْ، تاركة وراءها كل الحزن الذي استَوْطن بقلب اعتاد ألاَّ يزوره إلا الأفراح، أهكذا هي الدنيا، وقت قصير وتمضي؟!

وبينما أنا في حالتي تلك، رأيتها في إحدى الندوات الدِّينية التي كنتُ أحْرص بعد موت أمي على حُضُورها؛ لعلها تخفِّف عني، أو تجيب على تلك الأسئلة التي غابتْ عني في أمور ديني.

رأيتها تنتقل بين الحاضرات كفراشة جميلة، تنظِّم المرور، وترشدهم إلى مقاعدهن، وتوزع عليهن الشرائط والمطويات، ومعها ابتسامتها التي اعتلت وجهها الطفولي، وتملأ عَيْنيها الحماسةُ، اقْتَرَبْت منها وسألتها: ما مهنتك؟

قالتْ بابتسامة يملؤها الرِّضا: مهْنتي متطوِّعة.

خرجتُ منَ المُحَاضَرة وهي معي، لا تُفارق عقلي الذي عَرَف الحقَّ وطريقه، وقررْتُ من وقتِها أن أَتَعَرَّف على مقومات هذه المِهْنة، التي تُسَبِّب السعادة والرِّضا لكلِّ مَن يرتقي إليها.

والآن عزيزتي، هل عرَفتِ سر ابتسامتي؟


موقع الألوكة


 


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

هبة

رائعة

2011-07-20 00:00:00


روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3147 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3489 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3564 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟