نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

الأنبياء وأهل الفضل والصلاح يطلبون العفو ويرجون المغفرة
22-10-2009 1605   
   
عدد مرات التحميل : 4

الأنبياء وأهل الفضل والصلاح يطلبون العفو ويرجون المغفرة

 

وكان أسرع الخلق امتثالاً لهذه الأوامر وإجابة النداء هم: الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وأهل الفضل والصلاح كذلك.

فها هو أبونا آدم وأُمنا حواء عليهما السلام:
لَمَّا خَالفَا أمرَ الله عز وجل وأزلهما الشيطان وأوعهما في الخطأ بَادَرا بالتوبة والندم، فقالا: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف: 23].

وها هو نوح صلى الله عليه وسلم:
تأخذه الشفقة على ولده الكافر فيقول: {إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ} [هود: 45].

فيقول الله له: {يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} [هود: 46].

فحينئذ يتزجه نوح إلى ربه مستغفرًا وبرجع تائبًا إلى ربه تائبًا، فيقول: {رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ} [هود: 47].

وأيضًا: بعد أن ذكر الله قصة نوح مع قومه وإغراق القوم الكافرين ونجاة نوح ومن معه أجمعين قال نوح صلى الله عليه وسلم: {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَاراً} [نوح: 28].

وها هو الخليل إبراهيم صلى الله عليه وسلم يقول:
{وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ} [الشعراء: 82].

وها هو موسى عليه السلام يقول:
{قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [القصص: 16].

ويقول عليه السلام:
{رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} [الأعراف: 151].

وها هو نبينا صلى الله عليه وسلم:
يَعدُّ له أصحابه فيي المجلس الواحد: «رَب اغفر لي وتُب علي إنك أنت التوابُ الرحيم» [رواه ابو داود]، وفي رواية «إنك أنت التوابُ الغفور» مائة مرةٍ (1).

ويقول عن نفسه: «والله إنّي لأَستغفِرُ الله وأتوبُ إليه في اليوم أكثر من سبعين مرَّةٍ» [رواه البخاري] (2).

ويحثه رَبُه على الاستغفار، فيقول له: {وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} [محمد: 19].

ويونس صلى الله عليه وسلم ينادي في الظلمات:
{لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنبياء: 87].

وسليمان عليه السلام يدعو فيقول:
{وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ} [ص: 24].

وها هو أفضل هذه الأمة وخيرها بعد نبيها صلى الله عليه وسلم، ها هو أبو بكر -رضي الله عنه- يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول له: "يا رسول الله علمني دعاء أدعو به في صلاتي"، قال: «قُل اللهم إني ظلمتُ نفسي ظُلمًا كثيرًا ولا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت فاغفر لي مغفرةَ من عِندِك وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم» [رواه البخاري] (3).

وعمر -رضي الله عنه- يقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم: «استغفر لي يا رسول الله» (4).

وغير هؤلاء كثيرٌ.

فكانت التوبة لهم راية، والاستغفار لهم شعارًا، كلٌّ كان لربه أوابًا.

__________________________________________________ ___
(1) أخرجه أبو داود (1516)، وعبد بن حميد في (المنتخب) بتحقيقي (حديث 784) من حديث ابن عمر -رضي الله
عنهما- بإسناد صحيح، وانظر تخريجه هناك.

(2) أخرجه البخاري مع (الفتح) (11/101) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعًا.

(3) أخرجه البخاري مع (الفتح) (2/317)، ومسلم (17/28) مع النووي.

(4) صحيح وسيأتي تخريجه.

من كتاب (الاستغفار) للشيخ مصطفى العدوي

 


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3145 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3489 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3563 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟