نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

التنافس في الجود
23-3-2009 1452   
   
عدد مرات التحميل : 2

التنافس في الجود

 

خرج عبدالله بن جعفر الطيار – رضي الله عنهما – يوما إلى ضيعة له فنزل على حائط به نخيل لقوم وفيه غلام أسود يقوم عليه، فأتى الغلام بقوته ثلاثة أقراص، فدخل كلب فدنا من الغلام فرمى إليه بقرص فأكله، ثم رمى إليه بالثاني والثالث فأكلهما، وعبدالله بن جعفر ينظر إليه فقال: "يا غلام كم قوتك كل يوم؟!".

قال: "ما رأيت".

قال عبدالله: "فلمَ آثرت هذا الكلب؟!".

قال: "أرضينا ما هي بأرض كلاب، وإنه جاء من مسافة بعيدة جائعا فكرهت أن أرده".

قال عبدالله: "فما أنت صانع اليوم؟".

قال: "أطوي يومي هذا".

فقال عبدالله يحدث نفسه: "أؤلام على السخاء؟! وإن هذا لأسخى مني!!". فاشترى عبدالله الحائط وما فيه من النخيل والآلات واشترى الغلام، ثم أعتقه ووهبه الحائط بما فيه من النخيل والآلات.

فقال الغلام: "إن كان ذلك لي فهو في سبيل الله تعالى".

فاستعظم عبدالله ذلك منه، فقال: "يجود هذا وأبخل أنا!!، لا كان ذلك أبدا" (1).

هكذا يكون التنافس في عمل الخير، فهذا الغلام كان عبدا مملوكا فكان جوده وكرمه في سبيل الله سببا في عتقه وحريته وكان قدوة طيبة لغيره، فرغم شهرة عبدالله بن جعفر الطيار – رضي الله عنهما – بالكرم والجود والسخاء إلا أنه رأى أن هذا الغلام أجود وأسخى منه. فعلى الرغم من أن الغلام لا يملك من قوته إلا هذه الأقراص الثلاثة فلقد جاد بهم إلى حيوان أبكم مع أنه بحاجة إلى هذه الأقراص إلا أن طمعه فيما عند الله وحبه لعمل الخير جعله يتصدق بقوته كله فكان نموذجا صادقا للمؤمن التقي المتوكل على الله الفعال للخير، فجزاه الله في الدنيا أن منّ عليه بالحرية والمال فكان شكر هذا الغلام قولا وعملا فجعل الحائط وما فيه في سبيل الله تعال.

هكذا يكون التنافس الشريف وهذا من مجالات التنافس التي يجب أن يرى المؤمنون يتنافسون فيها.

قال تعالى: {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92)} (2).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقا خلفا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكا تلفا» (3).

__________________

(1) المستطرف.

(2) سورة آل عمران: الآية 92.

(3) متفق عليه.


من كتاب (كما تدين تدان).


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3149 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3492 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3570 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟