نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

وَمَا نُرْ‌سِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا
18-4-2013 2306   
   
عدد مرات التحميل : 9

وَمَا نُرْ‌سِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا

ســـيـــد الـــرفــاعـــي الــحُــســيــنــي:

قــال تـعـالـىٰ : { وَمَا نُرْ‌سِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا } الإســــراء

الـــزلـــزال الــذي ضــرب إيــران مــؤخَّـــراً..!!

أدلـىٰ الـشـيـخ سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الــرحــمــن الــرفــاعــي الـحُــســيــنــي..

رئـيـس مـجـــلـس إدارة مــركــز وذكِّـــر الإسـلامي.. بـتـصـريـح صـحـفـي.. جـــاء فـــيــه:

قال ســـيـــد الـــرفــاعـــي الــحُــســيــنــي: كــلــنــا.. أو بـعـــض مـــنَّــا..

شـعــر بـالــزلـزال الــذي ضـــرب الـمـنـطـقـة الـجـنـوبــيــة الــشــرقــيــة لإيــــران..

والــذي شــعــر بـه سـكـان الـخـلـيـج الـعـربــي وأفـغـانـسـتـان وبــاكـسـتان فـضـلاً عـن السكان فـي إيـران..!! وفــي حــصــيــلـة أولـيـة.. تـشـيـر آخــر الأخــبــار إلــىٰ أنَّ عــــدد الــقــتــلـىٰ تـجـاوز الأربـعـــيــن قـتـيـل..!!

وهـــو مـــرشـــح لــلـــزيـــادة.. وأنَّ عـــدد الــجــرحـــىٰ بــــالآلاف..!!

هــذا نــاهــيــك عــن تــدمــيــر الآلاف مـــن الـمبـاني والـمـنـازل وغــيــرهــا..!!

وهــو الأقـــوىٰ مــنــذ أربـعــيــن ســنــة..!! إذ بــلــغ ثــمــانــي درجـــات علىٰ مــقــيــاس ريــخــتــر..

ومـقــيـاس ريــخــتــر الـمـسـتـخـدم لــقــيــاس قــوة الـزلازل عـبـارة عــن تــســع درجــات..

أي أنَّــه: بــقــىٰ لـذلـك الــزلــزال ( درجــة واحــدة فـــقــــط ) لــيــبـلــغ الــقــوة الــقــصــوىٰ لـلـزلازل..

( أي دمــار شــامــل.. دمــار شــامــل.. دمــار شــامــل.. )

وأكـثـر الـنـاس شـعــوراً بـالـزلازل هــم:

ســكـان ومـسـتـخـدمـو الأبــراج الــعـالـية الــشــاهـــقــة..!!

إذ هــــرع الــكــثــيــر مــنـهــم فـي دبــي إلــىٰ الــشـوارع والــطــرقــات..

وعــمَّــت الـــفـــوضــىٰ.. والــخـــوف.. والــهــلــع.. كــثــيــراً مـــن الــمــنــاطـــق..

ولازال الـنـاس فــي تــخــوُّف وقــلــق مــن هـــزات ارتــداديَّــة.. ضــمــن الأيـــام الــعــشــرة الــقــادمــة..

وأضاف سـيـد الـرفـاعـي الحُسيني: نــحــب أن نُـــشــيــر( هنا ) إلـىٰ نـقـطـتـيـن اثـنتين في تصريحنا هذا:

الأولـىٰ: أنَّ هـذه الـظـواهــر الـكـونـيـة - غـير الـعـادية - من: زلازل.. وهـزات.. وانـشــقــاقـات.. وبـراكـيـن.. مـا هــي إلَّا عــبــارة عـــن: آيــات مــن عــنــد الله سـبـحـانـه.. وابــتـلاء..

يُــصــيــب بــه الله عـــزَّ وجـل مـن يــشـاء مـن عــبــاده..

والــمــطــلــوب مـنَّــا فــي هــذا الــظــرف.. أن نُــكــثِــر مــن: الاســتـغــفـار.. والـتـوبـة..

والــدعــاء إلــىٰ الله عــــزَّ وجـــل.. بـــأن يــرفــعـهـا عـــنَّــا.. لأنَّــهــا مـــن صــنـع الله تعـالىٰ..

ولــيــســـت مـــن صــنــع الــبــشـــر.. بـــل لا قِـــبَـــلَ لــلــبــــشـــر بــهـــا..!!

فـــالـــبـــشـــر: مــنــفــعــــلـون.. ولــيــســـوا فـــاعـــلــيـــن..

كـمــا أنَّــه يــجـــب أن نُـــكــثِـــر مـــن حـــمــد الله تـعـالـىٰ..

فـهـذا الأمــان والاطــمــئــنــان الــذي تــتــمـتَّــع بــه هــذه الـبـلاد وأهـلـهـا..

إنَّـمـا هــو نـعـــمة مــن عـــنـــد الله عـــزَّ وجــل.. وهــو قــادر عـلـىٰ أن يـسـلـبـنـا إيَّــاهــا فــي كــلِّ لـحــظــة.. ولابـد مـن الـشكر والثناء عـلـيـه سـبـحـانه.. حـتـىٰ تــدوم هـــذه الــنــعــم وتــزداد..

قــال تــعــالــىٰ: { لَئِن شَكَرْ‌تُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ } إبـــراهـــيــم

وتابع ســـيـــد الـــرفــاعـــي الــحُــســيــنــي: وأمَّــا الـثـانـيـة فـهــي حــقـيـقـة جـيـولـوجـيـة.. وهـي:

أنَّ إيــران عـبـارة عــن مــنــطــقـة زلازل.. لأنَّـهـا تُــشــكِّــل نـقـطـة الـتـقـاء بـيــن:

صــفــيـحـتــيــن قــاريـتـيـن تــكــتــونــيــتــيــن ( الـصــفـيحـة الــعـربـيـة مـع الآسـيـويــة الأوروبـيــة )..

ولـذلـك نـجـد أنَّ الــجــبــال تُــشــكِّــل ســلاســل طـويـلـة.. وتـرتـفـع فـيـهـا ارتـفـاعــات شــاهــقــة..

نـتـيـجـة ذَٰلـك الالـتـقـاء..

وأي تـغــيــيــر فــي الـضغـط الـداخـلي لعـمق الأرض يـؤدي ذَٰلك إلىٰ:

هـــزَّات وزلازل فــي هــذه الــمــنــطــقــة الــمــفـــصــلــيــة..

وإذا كــانــت هــذه هــي الــحــقـيـقـة الـجـيـولـوجـيـة لـهــذه الـمـنـطـقـة.. فــإنَّــه لا يـنـفـع أن يـقــام فـيـهـا:

أي نـشــاط نــووي.. أو ذري..

لأنَّ تــلـــك الـمـفـاعــلات عُــــرضــة فــي كــل وقــــت.. وحـــيــن.. لــلــدمــار.. والــخـــراب..

والــتـــســـريــــب الإشـعــاعـــي.. الـــنَّــووي.. أو الـــذَّري..

وبــالــتـالــي فــإنَّ الأخــطـار والأضــرار لـن تــقـتـصــر عــلـىٰ الــمــنـاطــق الـتـي تُــقـام فيها تـلك المنـشـآت.. وإنَّــمــا لــســوف تَــعُـــم مــجــمــل الــمــنــطــقــة ( إن وقــع الــمــحــذور لا قـــدر الله تـعــالـىٰ.. )

ولــذلــك فـــإنَّ - إيـــران لــيــســـت حـــرة - فـــي أن تـــفـــعـــل مــا تــشــاء..

مــن إقــامــة تـلـك الــمــنــشــآت.. الـــتــي لا يـــقـــتـــصــــر ضــررهــا عــلـىٰ مــنـاطــقـهــا..

بــل يـمــتــد إلــىٰ عـــمــوم شـــعـــوب الـــمــنــطــقــة.. - ولا ســيــمــا - أنَّـهــا بــلاد هــــزات وزلازل..

فــالــــضـــرر واقـــع عـــلــيــنــا بــغـــالـــــب الــــظــــن..

واخـتـتـم ســـيـــد الـــرفــاعـــي الــحُــســيــنــي تـصـريـحـه قـائــلاً: لـعــلَّ هـــذا الــزلــزال فــيــه خــيــر..

حــيــث يُــشــكِّــل حــافــزاً لــعــودة الإنـسان إلىٰ ربــه سـبـحـانـه وتـعــالـىٰ..

ويُــنَـــبِّـــه الـحــكــومــات.. والأفــراد.. إلــىٰ الــخــطــر الــنَّــووي الــذي يـــحـــيـــق بـهـم..

فــيــتَّــخــذون بــعــض الإجـــراءات.. قــبــل وقــــوع الــمــحــذور.. لا قـــدر الله تـعــالىٰ..

فــالـــوقــــايـــــةُ خـــيــــرٌ مــــن الـــعـــلاجِ..

الـلَّـهــمَّ اهــدِ قــومــي فــإنَّـهــم لا يـعــلــمـون.. ألا هــل بــلَّــغــــت.. الــلَّــهـــمَّ فــاشــهـــد..

وكـتـبـه أخــوكـم : أبــو عــبــد الله

سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الـرحـمـن الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي

 الأربعاء 7 جُـمادىٰ الآخــرة 1434هـــ. الـموافـق  17 / 4 / 2013 م


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3138 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3475 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3548 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟