نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

البدون ..!!
24-3-2013 1697   
   
عدد مرات التحميل : 19

البدون ..!!

ســيــد الـرفـاعـي الـحُــســيــنـي:

( اتَّقوا الظُّلمَ. فإنَّ الظُّلمَ ظلماتٌ يومَ القيامةِ  (

  أهـــلـنــا.. وإخــوانـنـا.. الــذيـــن يُـــســـمُّــونــهـــم بـــــ : ( الــبــدون..!! )

أدلـىٰ الـشـيـخ سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الرحمن الرفاعي الحُسيني رئـيـس مجـلس إدارة مـركـز وذكِّـر الإسـلامي.. بـتـصـريـح صـحـفـي.. حــول مـســألــة الــبــدون..!!

قـال سـيـد الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي: عــاش الـمـسـلـمـون ردحــاً طــويـلاً مــن الــزمـن فــي ظـــل الـــدولـة الإسـلامــيــة الـمـتـعـاقـبة.. يتمتعـون بـرعـايـة دولـتهـم وإخـوانهم: دون تـفـرقـة.. ولا تـمـيـيـز.. ولا حدود.. ولا جنسيات.. ولا جـوازات سـفـر.. ولا تـأشيرات دخـول وخـروج أثـناء تـنـقُّــلِـهم بين مدن وأقاليم الدولة الإسلامية.. وبـقـي الـحـال عـلـىٰ هـذه الـشـاكـلـة أكـثـر مـن /1300/ عـام.. إلـىٰ أن قـام أعــداء الأُمَّــة الـمُـتـمـثِّـــلـون فـي الإنـجـلـيـز والـفـرنـسـيـيـن بـتـقـسـيـم بـلاد الـمـسـلـمـيـن فـيـمـا يـعـرف بـاتـفـاقـيـة:

( سـايـكـس بـيـكـو ) فـي أوائـل الـقـرن الـعـشـريـن.. وقــــد كـانــت بـلاد الـمـسـلـمـيـن بـمـعـظــمـهـا تــقـع تـحـت احـتـلال الإنـجـلـيـز أو الـفـرنـــسـيـيـن.. ثـم لـمـا أُخـــرِجَ الـمُـحــتَــل مـن الـبـلاد.. سُـلِّـمـت الـسـلـطـة لأذنابهم.. فـقاموا بـتـنفـيـذ مُـخـطَّــطــات أعـداء الأُمَّــة..!! وسهـروا عـلـىٰ تـطـبـيـقـهـا بـإخـلاص عـجيب..

وربـما أكـثـر إخــلاصــاً مـن أســيـادهــم.. ومـن جُـمـلـتـهـا ظــهــور مـا يُــعــرَف: بـالـجــنـسـية..!!

وهـي عـــبـارة عـــن بـيـانـات تُـــثــبِــت أنَّ الــفــرد يــنــتــمـي إلـىٰ هــذه الـدولـة..

( وهــو تــحـــت رعــايـتـهــا..!! ووصــايــتــهــا..!! ومُــراقــبــتــهــا..!! )

وأضاف سيد الرفاعي الحُسيني: بـعــد خــروج الـمُــحــتــل.. قـامـت مـعـظـم الــدول بإجراء تعـداد للسكان الـمـوجـوديــن ضــمـن حــدودهــا.. لأهــداف شـتَّـىٰ مـنـهـا وعـلـىٰ رأسـهـا: (1) مــنـح الـــجــنــســيـة..!!

(2) ودخـول الـفـرد فـي رعـايـة الـدولـة.. ومُــراقـبـتـهـا.. وقـد أُجــريــت عـدة عـمـليات لإحـصاء السكان منها فـي عـام 1963 م فـي الـكـويـت.. والـــذي مُــنِــحَ عــلـىٰ أسـاســه الأشــخــاص والأفـراد: الجنسـية الكويتية..!!

وقــد كــان الـنـاس ( آنذاك )لا يـكـتـرثــون بـمـثـل هـذه الأشياء.. بل يـهـتـمون بـها.. ولا يـعـرفـون أنَّ الـجـنـسـيـة سـتُـشـكِّـل لـهـم أكـبـر مـشـكـلـة فـي قـادم أيـامهـم..!! إذ سـوف يـتـحـوَّل الإنـسـان الـمُـكـرَّم إلـىٰ شخص: مُــقــيَّــد..!! مـظـلوم..!! مـقـهــور..!! محـروم مــن حـقـوقـه الأسـاســية.. الـتـي أمـر الله عـزَّ وجل بها..

وتـابـع سيد الرفاعي الحُسيني تصريحه قائلاً: مـا يُـسـمَّـىٰ بـالـبـدون..

( أي الـذي لا يـحـمـل الـجنسية الـكـويـتـيـة..!!) هـو إنــســان مـظــلــوم بـكـل مـا تـعـنـي الـكـلـمـة..

فـهـو عــلـىٰ سـبـيـل الـمــثـال:

أولاً: لا يـسـتـطـيـع أن يُــعــالـج نـفـسـه إذا مــرض..!!

ثـانـيـاً: لا يـحـصـل عــلـىٰ الـمـسـاعــدة الــغــذائـيـة..!!

ثـالـثـاً: لـيــس لـه بـيـت يــؤويــه..!!

رابـعــاً: لا يـسـتـطـيـع أن يُــســافـر..!!

خـامـسـاً: لا يـسـتـطـيـع أن يُـعـلِّـم أولاده..!!

سـادسـاً: لا يـسـتـطـيـع أن يــحـصـل عــلـىٰ وظــيــفــة تــســد رمــقـــه..!!

سـابـعـاً: لا يـسـتـطـيـع أن يــحــصــل عــلـىٰ رخصة قيادة..!!

ثـامـنـاً: لا يـسـتـطـيـع أن يــحــصــل عــلـىٰ شهادة زواج..!!

تاسعاً: لا يـسـتـطـيـع أن يـــحـــصـــل عــلـىٰ شهادة ميلاد..!!

عــاشـــراً: لا يـسـتـطـيـع أن يــحـــصــل عــلـىٰ شهادة وفاة..!!

ثــم إنَّ الـجـنـسـيـة مَــزَّقــت بـيـن أبــنــاء الأُســرة الـواحـدة..!! فــتـجـد أخــويــن:

واحـداً لــديـه جـنـســيـة.. والآخـر لا حـقـوق لــه..

ويــعــــيــش فــي ظـــلــم وحِــرمــان..

وقـــال ســيــد الــرفــاعــي الــحُــســيــنــي :

إنَّ مـشـكـلة إخـوانـنـا وأهـلـنـا الـمـحـرومـيـن مـن حـقـوقـهـم - مـشـكـلـة مُــفــتَــعَــلـة -

إذ هــم لا يُــشـكِّـلـون مشكـلة أصـلاً..!! والحكومات من ذَٰلك الوقت وحـتـىٰ الآن: تُــمـاطـل.. وتـسـوِّف.. وتُــؤجِّــل فـي حـلـهـا بــلا أي مــســوِّغ..!! إلَّا الــخــوف مـــن أن يُـقـاسِــمــونـا الــرزق والـلُّـقـمـة..!!

( ونــحــــن نـــقــــول: إنَّ الـمـال هــو مــال الله عـــزَّ وجـل.. وإنَّ الــرازق هـــو الله سـبـحـانـه وتـعــالـىٰ..

ولـيـس بـئـر الـنـفــط ..!! )

وأردف سـيـد الـرفـاعـي الـحُـسـيـني قـائـلاً: إنَّ إخــوانــنـا هــؤلاء يُــقــال أنَّ عــددهــم يــزيــد عــن مـئـة ألـف.. وهــم مُــقــيــمـون فــي هــذه الأرض مــنــذ عــقــود.. ومـنـهـم مــنــذ مـئــات الــســنــيــن..

ومــن الـمـظــلــمـة والــظُّــلم أن لا نـتـكـلم فــي ســبــيــل دفـــع الــظـــلـــم عــنــهــم..

فـنـبـيُّــنـا مـحـمـد صـلىٰ الله عـلـيـه وآلـه وسـلـم قــال: « انـصـرْ أخــاك ظـالـمـاً أو مـظـلـومـاً » الـبـخــاري

كـمـا أنَّـه صـلـىٰ الله عـلـيـه وآلـه وسـلـم قـال: « اتَّقوا الظُّلمَ . فإنَّ الظُّلمَ ظلماتٌ يومَ القيامةِ » متفق عليه

ونـــوَّه ســيــد الــرفــاعــي الــحُــســيــنــي قـــائـــلاً:

فـي ديـنـنـا أنَّ الـمـسـلـم إذا أقــام فــي بـلـدٍ أربـعــة أيـام.. يُـصـبـح مـن أهـلـهـا.. وحـكـمـه حـكـم أهـلـهـا:

فــأولاً: لا يَـــقْـــصـر الـصـلاة.. ثـانـيـاً: ولا يـجـمعـهـا.. ثـالـثـاً: ولا يــفــطــر فـي رمـضـان..

رابعــاً: ويُــطــلَــب مـنه الــجــهــاد.. ويــتـعــيـن عــلــيــه ( الــجــهــاد ) إن غُـــزيَـــت مــن قِــبَـــلِ الأعـــداء..

وإخـــوانــنــا صــار لــهــم عــشــرات وربــمــا أكــثــر مــن ذَٰلــك مــنَ الــســنــيــن.. ولازالــوا مـحـرومــيــن لا يُــطــبَّــق فــيــهــم.. وعــلــيــهــم حُـــكـــم الله تـعــالـىٰ.. ( إنَّــا لله وإنَّــا إلــيــه راجِــعــــون )

وأوضـــح سـيـد الـرفـاعـي الـحُـسـيني قائلاً: كـل الـمـسـلـمـيـن فـي الـعـالـم هـم رعــايــا للدولة الإسلامية.. لأنَّ الأصــل أنَّ الــدولــة الإســلامـيـة واحــدة.. لـهــا خـلـيـفـة واحــد.. هــــو أمــيـــر لـلـمــؤمـنـيــن..

وبــالـتـالـي: حــل هــذه الـمـسـألــة يـــكـون عـلـىٰ الـنـحــو الأتى:

كــل مــن كــان مــن إخــوانـنـا.. وأخــواتــنـا.. الذين يُـســمُّــونـهـــم بــالــبــدون - وغـيــرهــم -

أولاً: إن كــان مـسـلـمـاً.. ثـانـيـاً: وصــحــيـح الـعــقــيــدة والــديــن..

فهـو يستحق الـرعاية.. ويـتـمـتَّـع بـكـامـل الـمـزايـا.. والمـنـح الـتـي تُــقــدِّمـهـا الـدولـة لـلمسلـميـن سـواء كان: كـويــتــيـاً..!! أم مـصـريـاً..!! أم هـنـدياً..!! أم بـاكسـتانـيـاً..!! أم أوروبـيـاً..!! أم أمريكـيـاً..!! أم غـيـرهـم..

فـالـمـال مـال الله عـــزَّ وجـــل ولــيــس مــال الــحــكـــومـــات.. أو الأفـــــراد..

( وبــالــتــالـــي هــــو مـــال الــمـــســـلـــمــيــن..) الله أكـــبــــر..

ويــمــكــن الـوصـول إلـىٰ ذَٰلـك إمَّــا عــن طـريـق:

أولاً: لـجــنـة مُـقـابـلـة مــن أهــل الـعــلــم..

ثانياً: أو عــن طــريــق مــلء اسـتـمـارة يُــوقِّــع عـلـيـهـا بـعـد أن يــقــرأهــا..

فـــيـهـا تـعـلـيـم لأحـكام الـعـــقــيــدة الـصـحـيحة..

وبــعــدهــا مــبـاشــرة يُــمــنَــح كــامـل مـالـه مــن حـقــوق.. ويــجــــب عــلــيــه كــامـــل الــواجــبــات..

واخــتــتــم ســيــد الــرفــاعــي الــحُـســيــنــي تـــصــريــحــه قـــائــلاً:

الــدولــة الـوحـيـدة الــتــي تُــطـبِّـــق قـانــون الإســـلام وهــو: مـنــح مــا يـُســـمّـــَىٰ بالجــنســـية علــىٰ أســاس الــديــن.. هـــو : الــكـيـان الــصــهــيــونـي..!! فــهـــو يعــتـــبـــر كـــل يــهـــودي فـــي الــعــالـــم

- أيـنــمـــا كــان - مـــن رعــايــا الــدولــة الــصــهـيــونـيـــة ســـواء كـــان: عـــربــيـــاً.. أم إفــريــقــيــاً..

أم أوروبــيـاً.. أم أمريكــياً.. أم آســيــوياً.. تُــدافـع عــنه.. وتــدعـــوه إلىٰ الــهـجـــرة إلـيـهــا.. وإذا هـاجــــر - يـنـال مــبــاشــرة - كـامــل الـحــقـــوق والمزايا التي تُــمنح لباقي اليــهـــود مـنــذ عـشــرات الـسـنـيـن..!! ويســتــطــيع أن يصــل إلىٰ أعلــى مـنـصـب في الـدولــة..!! ولـو كــان مهــاجـــراً إلـيــهــا منــذ ســنـــة .. أو سنتين ..!! كــمــا هــو حـــال وزيـــر خــارجـيــة الــكــيـــان الـصـهـيــونــي الـسـابـق افــيـكـدور لـيـبـرمـان إذ أصــلـه ســوفــيــتــيــاً..!! هــاجــــر إلـيـهــا فـي عــــام 2002م.. وصــار وزيـــراً لــلــخـــارجــيـــة فـي عـــام 2009م..!! وكذلك رئـيــس الـكـيــان الـصــهــيـــونــي مــوشــيــه كــاتــســاف.. أصـــله إيـــرانـــي..!! فـالـصـهـايــنــة أخـــذوا: رحــمــة الإســـلام.. وعــدلـــه.. وحــكـمــتــه.. وطـــبَّـــقـــوهــا - فــيــمـا بـيـنهم -.. ونــحــــن أدرنـــا لــهـــا الــظــهـــور..

إنَّـــا لــلــــه وإنَّــا إلــيـــــهِ راجـعــــــون

 

الـلَّـهــمَّ اهــدِ قــومــي فــإنَّـهــم لا يـعــلــمـون.. ألا هــل بــلَّــغــــت.. الــلَّــهـــمَّ فــاشــهـــد..

وكـتـبـه أخــوكـم : أبــو عــبــد الله 

سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الـرحـمـن الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي 

الأحد 12 جُمادىٰ الأولىٰ 1434هـ. الـموافـق  24 /  3 / 2013 م

تحميل

525.06 ك ب

اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3144 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3487 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3562 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟