نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

إســـقــاط فـــوائــد الـــقـــروض..
27-1-2013 1240   
   
عدد مرات التحميل : 11

إســـقــاط فـــوائــد الـــقـــروض..

ســيــد الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي:

مـا حــــيَّــــر الـحـكـومـات فـي الـكـويــت..!! ولـــســنـوات طــويــلــة..!!

حَــــلُّـــه بـــســـيــط..!! وتـــطـــبــيــقــه ســهــل..!! مـــن خــلال حـكـم الله تعـالىٰ..

إســـقــاط فـــوائــد الـــقـــروض..

أدلـىٰ الـشـيـخ سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الرحمن الرفاعي الحُسيني رئـيـس مجـلس إدارة مـركـز وذكِّـر الإسـلامي.. بـتـصـريـح صـحـفـي.. حـــول إسـقـاط الـقـــروض..

قال سيد الرفاعي الحُسيني: كـمـا تـعـلـمـون.. أنَّ عـدداً كـبـيـراً مـن الـنـاس فـي الكويت.. عـليهـم ديون لـبـنـوك ربـويـة..!! وربما مـنـذ سـنـوات طـويـلـة..!! وقـد انـتـشـرت هــذه الـظـاهـرة..!! واسـتـفـحـلـت..!!

حـتـىٰ شـمـلـت سـواداً كـبـيـراً مـن الـنـاس.. وكـثـيـر مـنـهـم عــلـيـهـم:

أوامـر ضـبـط وإحـضـار..

ومـهــدَّدون بـالـسـجـون.. بـسـبـب عــجـزهــم.. وتـعــثُّـــرهــم.. عـــن سـداد أقـسـاط الـبـنـوك..

وإذا أرادت الـسـلـطـات أنْ تُـــنــفِّــذ أوامــر الـضـبـط والإحـضـار.. وتـسـجـن كـل مُـتـخــلِّــف عـن الـسَّـداد.. فـهـي تُــواجـه مـشـكـلـة أكـبـر.. فـهـل مـن الـمـمـكـن:

سـجـن نـصـف الـنـاس فـي الـكـويـت..!! وإيـداعـهـم وراء الـقـضـبـان..!!؟؟

ولـذلك لـم تُــنــفِّـــذ الـسـلـطـات والـشـرطـة - تـلـك الأوامـر - ووقـع الـشـارع والـسـلـطـات بـيـن :

سـندان : مُـطــالـبة الـبـنـوك.. ومـطـرقـة: اسـتـحـالـة سـجـن نـصـف الـسـكـان..!!

وقـد وصـل الأمـر إلـىٰ ما يُسمَّىٰ : بمجلس الأُمَّـة..!! ومـنذ زمـن طـويل.. وكان فـي كل مرة يُــؤَجَّــل..!! حـتـىٰ أُجِّــل لـسـنـواتٍ دون حــلٍ: جـذريٍ مُــجـدٍ - لـهـذه الـمـشـكـلـة -

وكـانـت الـحـلـول الـمـقـتـرحـة فـي كـل مـرة حـلـولاً :

جـزئـيَّـة..!! وتـرقـيـعـيَّـة..!! وضـــبـابـيَّـة..!! لم تـسـتـطـع الـقـضـاء عـلـىٰ الـمـشـكـلـة مـن أصـلـهـا..!!

وأضاف سيد الرفاعي الحُسيني: الحل لهـذه الـمـشكلة.. يـكـمن فـي تطبيق الحكم الشرعي الإسلامي..

وهـو كـفـيـل بـالـقـضـاء عـلـىٰ هـذه الـمـشـكـلـة.. وبـشـكـلٍ بـاتٍ وكـاملٍ - بــإذن الله تعـالىٰ -

وأردف سيد الرفاعي الحُسيني : تـعـلـمون أنَّ الربا.. وفوائد القـروض - مُـحـرَّمة في ديننا الحنيف - كـما هي مُـحـرَّمة فـي كـل الـشـرائـع الـسابـقة.. وقـد كـان الـعـرب فـي جـاهـلـيـتـهـم يـتعاملون بـه.. ويُـسمُّـونه:

ربـا الـنـسـيـئـة.. وهــو أخـذ الـزيـادة عـلـىٰ الـمـال.. أو الـقــرض.. مُــقــابـل الأجـل.. أو الـمـد بـالأجـل..

وقـد خَـطَــبَ النبيُّ صلىٰ الله عليه وآله وسلم الناس في حَجَّـة الوداع فقال لهم.. وللأجيال القادمة من بعدهم:

« وربا الجاهليةِ موضوعٌ . وأولُ ربا أضعُ رِبانا . ربا عباسٍ بنِ عبدِالمطلبِ » مـسـلـم

ومـعـنـىٰ هـذا الـكـلام: أنَّ الـنـبـيَّ صلىٰ الله عليه وآله وسلم.. أخـبـر الـنـاس بـأنَّ الـمُـرابـي لا يُــعــطـىٰ الـربـا - بـعـد تـلـك اللحظـة - ولا يـسـتـحـق إلَّا رأس مـالـه - دون زيـادة مـطـلـقـاً - وقـد بـدأ الـنـبـيُّ صلىٰ الله عليه وآله وسلم بـإسـقـاط فـوائـد الـقـروض الـربـويـة.. بــعـــمِّـه الـعـبـاس رضي الله تعالىٰ عنه.. لـيـكـون أدعــىٰ إلـىٰ الـتـطـبـيـق مـن قِـــبَـــلِ الـنـاس..

لأنَّــه إذا بـدأ بــالــقـــريـب الــمُــقـــرَّب.. فــلأن يـلـتـزم الـبـعــيـد بـالـحـكـم الـشـرعـــي - مـن بـاب أولـىٰ -

وقــد قـال الله تعـالىٰ فـي هــــذه الـقـضـيـة :

{ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُ‌ءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ } البقرة

ومـعـنـىٰ إسـقـاط الـفـوائـد الـربـويـة : إلـغـاؤهـا كـلـيّــاً ولـيـس إعـطـاء الـمُــرابي الربا من بيت مال المسـلمين..!! وإسـقـاطـهـا عـــن الـمَـديـن.. الـمُـتـرتِّـب عـلـيـه دفـع الـربـا.. كـمـا يُــطـرح فــي هــذه الآونـة..

ونــوَّه سيد الرفاعي الحُسيني قـائـلاً : لــقــد طَـــرَحَــت الـحـكـومـة فـي مـرحـلـة مـن الـمـراحـل..

حــلّاً لـهـذه الـمـشـكـلـة.. عـن طـريـق مـا يُــســمَّــىٰ بـــ : ( صـنـدوق الـمُـــتــعــثِّــريـن..!! )

بحـيث تُــقـرِض الحـكومـة الـمَـدِيـن مـا يَــقــضـي به ديـنه.. ثم تقـوم الحكومة بـتـقـسـيـط الـمبلغ عـلـيه..

وبـذلـك يُــخَــلِّــص نـفـسـه مـن الـسـجـن الـذي يُــلاحـقـه..!!

ونـحـن نـقـول: إنَّ هــذا الـحل غــيـر جـــذري.. لأنَّـه غــيــر جــائـز مــن الـنـاحـيـة الــشـرعــية أن تُــقــرِضَ إنـسـانـاً - وتُـعـــيـنه بـه عـلـىٰ مُـحــرَّم - وهــو الالـتـزام بــأمـرٍ مُـحــرَّم..!! وهــو ســداد الـربـا..!!

كما أنَّه يُـؤدي إلىٰ تـفـضيل بـعـض الناس عـلىٰ بـعـض..!! فالمَديـن يُـقْــرَض..!! وغــيره لا يُــقْــرَض..!!

أو بـمـعـــنـىٰ آخـر فـي هـــذا الــحــل:

أولاً : تـفـضـيـل فـي الـحـقـوق..!! والـمـزايا..!! وهـذا غـير جـائز في التعـامل مع المسلمين..!!

ثـانـيـاً: يُـؤدي إلـىٰ مُـكـافـأة الــمُــسيء الآثـم.. ومُــعـاقــبة الـمُـحسن الملتزم.. - وهذا غـير منطقي -  ثـالـثـاً: سـوف تـتـكــرَّر نـفـس الـمـشـكـلـة بـعــد سـنـوات.. لأنَّ هـذا الحـل يُــغــري الـكـثــيـريـن..

بـأنْ يـخـوضـوا نـــفـس الـتـجـربـة..!! عــلَّـهــم يـحـصـلـون عـلـىٰ نـفـس الـمـزايـا..!! والـعـطـايا..!!

وزاد سيد الرفاعي الحُسيني بأنَّـه: يُــطــرَح - الآن أيـضـاً - وبـــشـــدَّة: مـسـألـة إسـقـاط الـقـروض..!! بـمـعـنـىٰ: أن تـدفـع الـدولـة مـن خـزيـنـة بـيـت مـال الـمسلـمين - هـذه الــزيـادات والــفـوائـد الـربـوية..!!

ويُــرفع السجن عـن الــمـطـــلـوبــيــن..!! - ثــــم:

أولاً : إمّــا أن تُــسَـجَّـل عـلىٰ الـمـديـنـيـن كــأقـســاط..!!

ثانياً: وإمّــا أن تـكـون هـبـة مـن الـدولـة..!!

نـعــود.. فـنـقـول: أنَّ هــذا الحـل غـيـر جـذري - أيـضـاً - لأنَّ فـيـه نـفـس الـسـلـبـيـات الـمـاضـيـة..!! وربـمـا أشـــدُّ.. فـالـمـشـكـلـة سـوف تـتـكرر بـعــد سـنـوات.. ويُـؤدي إلـىٰ الـتـفـاضـل..

ومـكـافـأة الـمُـسـيء عـلـىٰ حـسـاب الـمُــحـسـن.. وإغــراء الـبـعـض بـتـكـرار الـتجربة - وبشكل أكـبـر -

لأنَّ الـمـوضــوع فــيـه: هِـــبَـة..!! وعَـــطـيَّـة مــجـانــيــة..!!

وقــال ســيــد الــرفـــاعـــي الـحُـسـيـنـي:

إذاً.. لـم يـعـد مـن حـلٍ لـهـذه الـمـشـكـلـة الـتي حـيَّـرت الـحكومات.. إلَّا بذلك الـحـكـم الشرعـي البسـيط.. والــواضــح.. ( وهــو تـحـريـم الـربـا عـلـىٰ الـبـنـوك وغـــيـرهــا ) لأنَّ الـبـنـوك الـربـويـة.. إنْ حُــرِمَــت مـن تـلـك الـفـوائـد الـمُـحـرَّمـة..!! لـن تـعـقـد أي عـقـد فـي الـمـسـتـقـبـل فـيـه ربـا - لأنَّـهــا تـعـرف نـفـسـهـا - بـأنَّـهـا لـن تـسـتـطـيـع تــحــصـيل أرباحها التي ترجوها مـن ورائـها..!!

وبـالـتـالـي يُــلــغــىٰ الـربـا بــشـكــلٍ كــامــلٍ مـن الـمـجــتـمـع.. لأنَّ الـبـنـك إنْ تـقـدَّم إلـىٰ الـقـضاء والشرطة لتحصـيل فـوائده الـربوية لن يعـترفا ( أي القضاء والشرطة ) له بأي حق..!! لا بل إنَّـه سـيـعـاقـب..!!

 

واســـتــطــرد سـيـد الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي قـائـلاً:

الـحـل الإسـلامـي: حــلٌ عـادل بـيـن جـمـيـع الـنـاس: وشـامـل.. وقـاطـع.. ومـانـع.. وجـامــع.. وحــازم.. ومـهـمـا بــحــثــت عــن أدلَّــة.. فــلــن تـجـد حـــلّاً مـثـل حـكــم الله سبحانه وتعــالىٰ..

قال تعالىٰ : { وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ } المائدة

وعـــقَّــب ســيــد الــرفــاعـــي الــحُــسـيـنـي قــائــلاً:

إنَّــنــا نـقــتـرح نــوعــاً مــن: الـعــقــاب الـشـرعـي.. عـلـىٰ كــل مـن تُـــســوِّل لـه نـفـسـه أنْ يـعــقـد صـفـقـة ربـويـة - فــي حــال تـوافــق الـطـرفـان - كــنــوع مــن الـتَّــعــزيــر الــشـرعــي :

كـعـدد مــن الــجــلـدات.. تُــقـــدَّر وفــق الــحــكــمــة.. والـمـصـلـحـة.. وذلـك مـزيـداً فــي حـسـم الـــقــضـية..

واخـتـتـم سـيـد الـرفـاعـي الـحُسـيـنـي تـصـريـحـه قـائـلاً :

نُــبــشِّــركـم – أيُّـهـا الأحِـبَّـة - بـهـذه الـبُـشـرىٰ الـعـظـيـمة.. وهـي : أنَّ الحكومة.. إنْ طـبَّــقـت حُـكم الله تعـالىٰ

فـي: تـحـريـم الـربـا.. فــإنَّ جــمـيـع الـمـديـنـيـن الـذيـن عـلـيـهـم فــوائـد ربـويـة.. ســواء:

الـمـتـعـثِّـريــن.. أم غـيـر الـمـتـعــثِّــريـن.. لـن يـدفـعـوا فـلـسـاً واحـداً مـن الـربـا - بـإذن الله سبحانه و تعالىٰ- لأنَّ الــحــكــومـة ســتُــســقِـــط عـنـهــم الـفـوائـد الــربـويــة..

كـمـا أسْـــقَـــطَ الـنـبـيُّ صلىٰ الله عـلـيـه وآله وسلم ربــا عـــمـه الـعـبـاس رضي الله تعالىٰ عــنه..

وبـــذلـــك تـــســتــفــــيـــد :

أولاً : الـحــكــومـة ( إســلامـيـة كـانـت أو غــيــرهــا..!! )

ثـانـيـاً : ويـســـتــفـــيــد الــمـــســلـمـون جـمـيـعـاً..!!

ثــالــثــاً : ويُــعـــاقـــب الــمُـــرابـــون..!!

الله أكـبـر.. الله أكـبـر..

حــقـــاً إنَّــــه : شــــــرع رحـــيــــم بـــالــمـــؤمــنـــيــــن..

الـلَّـهــم اهــدِ قــومــي فــإنَّـهــم لا يـعــلــمـون.. ألا هــل بــلَّــغــت.. الــلَّــهــم فــاشــهـــد..

وكتبه أخوكم : أبو عبد الله

سـيـد فـؤاد بـن سـيـد عـبـد الـرحـمـن الـرفـاعـي الـحُـسـيـنـي

14 ربــيــع الأول 1434هـ. الـموافـق  26 /  1 / 2013 م


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3143 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3480 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3557 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟