نود لفت انتباه الإخوة زوار الموقع ان هذه النسخة هي نسخة تجريبية للموقع بشكله الجديد , للابلاغ عن اخطاء من هنا

تقييد الدعوة في بيوت الله عــزَّ وجل...!!
2-10-2012 1860   
   
عدد مرات التحميل : 8

تقييد الدعوة في بيوت الله عــزَّ وجل...!!

سيد الرفاعي الحُسيني: لا يجوز لا للأوقاف..!! ولا لغيرها..!! تـقـيـيـد الـدعـوة في المساجد..!! تحت أي ذريعة من الذرائع..!!

سيد الرفاعي الحُسيني : الـدعـوة إلىٰ الله سـبـحـانه مـأذون بـهـا... بـل مـأمـور بـهـا...

من قبل الله تعالىٰ... وليست بحاجة إلىٰ الإذن من الأوقاف...!!

تقييد الدعوة في بيوت الله عــزَّ وجل...!!

أدلىٰ الشيخ سيد فؤاد بن سيد عبد الرحمن الرفاعي الحُسيني رئيس مجلس إدارة مركز وذكّر الإسلامي بتصريح صحفي قال فيه:

قال سيد الرفاعي الحُسيني : في كثير من الأحيان يقوم أحد المسلمين في أحد المساجد ليُذكِّر إخوانه بشيء من الواجبات أو السنن... وينصحهم لله سبحانه وتعالىٰ...

وفي بعض الأحيان يقوم إمام المسجد... أو مؤذنه... بالاعتراض علىٰ هذا المُذكِّر...!!

ويطالبونه بالترخيص من قبل وزارة الأوقاف...!!

السؤال : ما مدىٰ مشروعية هذا الاعتراض..!!؟؟

وهل صحيح أن الداعي إلىٰ الله تعالىٰ بحاجة إلىٰ: إذن أو ترخيص من الأوقاف..!!؟؟

الجواب: إنَّ منع الناس من الكلام في المساجد...!! وحصر الدعوة والتبليغ بالإمام أو بالمؤذن.. أو بمن تُـعـيِّـنـه الأوقاف ( أمر مخالف ) للنصوص الشرعية الواردة في الكتاب والــسُــنَّــة.. منها:

أولاً : أنَّ الله عــزَّ وجل ( أعطىٰ الإذن ) لكل مسلم بالتذكير...

قال تعالىٰ : { فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّـهُ أَن تُرْ‌فَعَ وَيُذْكَرَ‌ فِيهَا اسْمُهُ } النور

ثانياً : قال صلىٰ الله عليه وسلم : « بلِّغوا عني ولو آية » البخاري ...

أي حتىٰ الذي يحفظ { قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ } يجب أن يكون داعياً إلىٰ الله عــزَّ وجل بنص حديث رسول الله صلىٰ الله عليه وسلم... الله أكبر...!!

وأضاف سيد الرفاعي الحُسيني: إذا قام أحد الناس بأداء معــلومة خاطـئة وغـيـر صحـيحة - عند التذكير- (وهذا نادر)... فالإمام موجود. وكذلك المؤذن... وكذلك عموم المسلمين... يُصحِّحون هذا الغلط.. ويردون علىٰ هذا المتكلم ما قاله بالحجَّة والبرهان... وإن اختلفوا رجعوا إلىٰ أهل العلم الثقات... الأثبات... في ذَٰلك.

وأردف سيد الرفاعي الحُسيني : إنَّ بعض الناس يقولون أنَّ منع الأوقاف من الكلام في المساجد لأي شخص (إلَّا لأشخاص محدَّدين ) ... يُعتبر أمراً مُلزماً شرعاً.. يجب السمع والطاعة فيه لولاة الأمر..!! لأنَّ الله عــزَّ وجل أمر بأنَّ نسمع ونطيع لأولي الأمر منا..!! ويستدلون بقوله تعالىٰ :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّ‌سُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ‌ مِنكُمْ } النساء

والجواب علىٰ ذَٰلك من (نفس الآية وتتمتها)... التي فيها { فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُ‌دُّوهُ إِلَى اللَّـهِ وَالرَّ‌سُولِ}

إذاً... فعند الخلاف نحتكم إلىٰ ما قال الله تعالىٰ في كتابه... وما قال الرسول صلىٰ الله عليه وسلم في سُـنَّـتـه... والله عــزَّ وجل أمرنا: بالدعوة... والنصيحة للمسلمين... دون قيد أو شرط ( كما بـيَّـنـا سابقاً ). فالحق باتباع ما قال الله سبحانه وتعالىٰ ورسوله صلىٰ الله عليه وسلم

وترك ما قالت الأوقاف... وهجره... وعدم الالتفات إليه... لأنَّــه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق عــزَّوجل... ثم إنَّ ولاة الأمور الشرعيِّين الذين يجب السمع والطاعة لهم... هم الذين يحكمون بالكتاب والسُنَّة - ولا يخالفونهما - مع التوحيد الخالص لله عــزَّ وجل... لقوله صلىٰ الله عليه وسلم:

« ولو استعمل عليكم عبد يقودكم بكتاب الله فاسمعوا له وأطيعوا » مسلم

وأخيراً نريد لبيوت الله سبحانه وتعالىٰ: أن تَغْلِي بالدعوة والنصيحة... حتىٰ يؤدي المسجد دوره في حياة المسلمين.. وتعود الحياة إلىٰ الناس علىٰ أكمل وجه...

وأتمَّ صورة... فما وصلنا إلىٰ ما وصلنا إليه من : الذِلَّة.. والمهانة.. والانحطاط إلَّا  بترك هذه الفريضة العظيمة (الدعوة إلىٰ الله تعالىٰ والتوحيد) والتي هي وظيفة الأنبياء والمرسلين عليهم أفضل الصلاة والسلام.

وختاماً: نُهيب بوزارة الأوقاف... وبالإخوة الأئمة... والمؤذنين: أن يُشجِّعوا المسلمين علىٰ الدعوة... وتذكير الناس في المساجد... وغيرها...

وأبشروا بالأجر العظيم فالدال علىٰ الخير كفاعله.

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه... إنَّـك وليُّ ذَٰلك والقادر عليه...

ألا هــــل بــلــغــــت... الــلــهــــــم فــاشــهـــــد...

 

ملاحظة هامة جداً..أنشأ مركز وذكِّر الإسلامي:

الجبهة العالمية الإلكترونية لنصرة نـبـيِّـنا محمد صلىٰ الله عليه وآله وسلم..

وحسابه علىٰ تويتر: الدفاع عن نبي الأمَّــة: nabbiomma@

تنويه: بيان المقاطعة للبضائع الأمريكية متوفر علىٰ موقع مركز وذكِّر الإسلامي

كملف: ( نــصِّـــي - صـــورة - صــوتــي - فــيــديــو ).

 

وكتبه أخوكم : أبو عبدالله

سيد فؤاد بن سيد عبد الرحمن الرفاعي الحُسيني

الثلاثاء 16 ذو القعدة 1433ه. الموافق 2 / 10 / 2012م


اضف تعليقك

تعليقات الزوار

abdelwahd

esslam

2014-12-06 00:00:00


روابط هامة


كن على تواصل


أوقات الصلاة



يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ ...

3144 زيارة
|

بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ ...

3487 زيارة
|

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى

3562 زيارة
|

جديد وذكر


استطلاع للرأي


هل أنت من مشتركي صفحتنا على الفيس بوك وهل تراها مفيدة ؟